EN
  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

أول فوز ليوفينتوس لاتسيو يطارد إنتر على صدارة الدوري الإيطالي

سجل ماورو زاراتي هدفا قاد به فريق لاتسيو إلى الفوز على مضيفه كييفو 1/صفر اليوم، في المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليحتل لاتسيو المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف المتصدر إنتر ميلان حامل اللقب.

  • تاريخ النشر: 26 سبتمبر, 2010

أول فوز ليوفينتوس لاتسيو يطارد إنتر على صدارة الدوري الإيطالي

سجل ماورو زاراتي هدفا قاد به فريق لاتسيو إلى الفوز على مضيفه كييفو 1/صفر اليوم، في المرحلة الخامسة من الدوري الإيطالي لكرة القدم، ليحتل لاتسيو المركز الثاني بفارق الأهداف فقط خلف المتصدر إنتر ميلان حامل اللقب.

ويتصدر إنتر ميلان الدوري الإيطالي برصيد عشر نقاط، بعدما تغلب عليه روما بهدف وحيد متأخر، سجله ميركو فوسينيتش في المباراة التي جمعت الفريقين أمس السبت.

وحصد لاتسيو ثلاث نقاط من مباراته أمام كييفو، ليحتل المركز الثاني برصيد عشر نقاط وبفارق الأهداف فقط خلف إنتر ميلان، بينما تجمد رصيد كييفو عند تسع نقاط في المركز الثالث.

وسيطر لاتسيو على مجريات اللعب منذ بداية المباراة، لكنه لم يحسم اللقاء إلا قبل 20 دقيقة من نهايته، بالهدف الذي سجله زاراتي.

وجاء هدف الأرجنتيني زاراتي بعدما أهدر فرصتين تهديفيتين للفريق؛ حيث استعاد مستواه بعد فترة مخيبة للآمال.

وحول فريق نابولي تخلفه بهدف أمام مضيفه تشيزينا إلى الفوز 4/1، وقلص بذلك الفارق الذي يفصله عن إنتر ميلان المتصدر إلى نقطتين؛ حيث رفع رصيده إلى ثماني نقاط في المركز السادس.

وافتتح المدافع ماركو بارولو التسجيل لتشيزينا مبكرا في الشوط الثاني، ثم حسم نابولي المباراة لصالحه بأربعة أهداف سجلها إزيكيل لافيتزي ومارك هامسيك وإديسون كافاني (هدفانوجاء هدف هامسيك من ضربة جزاء.

وافتتح بارولو التسجيل لتشيزينا بعد ثلاث دقائق فقط من بداية الشوط الثاني للمباراة، وكاد نابولي أن يدرك التعادل على الفور، لكن فرانشيسكو أنطونيولي /41 عاما/ تألق في التصدي لكرتين سددهما الأوروجواياني كافاني والأرجنتيني لافيتزي.

كذلك عاند الحظ الأوروجواياني والتر جارجانو، عندما سدد كرة خطيرة اصطدمت بالعارضة.

وواصل نابولي محاولاته حتى حقق التعادل في الدقيقة الـ 72 بهدف أحرزه لافيتزي، إثر تمريرة من أندريا دوسينا.

وبعد عشر دقائق سجل هامسيك هدف التقدم 2/1 لنابولي من ضربة جزاء. وقبل دقيقتين من نهاية المباراة حسم كافاني النقاط الثلاث لنابولي، بتسجيل الهدف الثالث، ثم سجل اللاعب الهدف الثاني له والرابع لفريقه في الثواني الأخيرة من اللقاء.

وسجل اللاعب الأوروجواياني بذلك خمسة أهداف خلال خمس مباريات بالدوري، متساويا في ذلك مع النجم الكاميروني صامويل إيتو لاعب إنتر ميلان.

وأخفق لاعبو باليرمو في استغلال الدفعة المعنوية بعد الفوز الكبير 3/1 على يوفنتوس في المرحلة السابقة، وتعادل الفريق على ملعبه اليوم مع ليتشي الصاعد حديثا لدوري الدرجة الأولى 2/2.

وتقدم ليتشي بهدفين سجلهما الأوروجواياني جييرمو جياكومازي ودانييلي كورفيا في الدقيقتين الثامنة و47، ثم أدرك باليرمو التعادل بهدفين أحرزهما بينيلا وماسيمو ماكاروني في الدقيقتين 53 و90.

وأنهى ليتشي المباراة بعشرة لاعبين فقط؛ حيث طرد جياكومازي في الدقيقة الـ 81 لحصوله على الإنذار الثاني.

وحصد أودينيزي -صاحب المركز العشرين الأخير- أول نقطة له في الموسم، بعدما تعادل مع مضيفه سامبدوريا سلبيا، بينما تغلب باري على بريشيا 2/1 وتعادل كاتانيا مع بولونيا 1/1.

واستعاد فيورنتينا توازنه بعد البداية المتواضعة له في الموسم، وتغلب على بارما بهدفين نظيفين سجلهما آدم ليايتش ولورينزو دي سيلفستري، وجاء هدف ليايتش من ضربة جزاء.

والجدير بالذكر أنه الفوز الأول لفيورنتينا على ملعبه منذ مارس الماضي.

وتخلص يوفنتوس من المركز التاسع عشر قبل الأخير، بفوزه على ضيفه كالياري 4-2.

وهو الفوز الأول ليوفنتوس على أرضه، بعد سقوطه في فخ التعادل أمام سمبدوريا 3-3 في المرحلة الثانية وخسارته أمام باليرمو 1-3 في الرابعة، كما أنه الفوز الثاني لفريق "السيدة العجوز" بعد الأول على مضيفه أودينيزي برباعية نظيفة، فرفع رصيده إلى 7 نقاط في المركز التاسع.

وافتتح الجناح الدولي الصربي ميلوش كراسيتش رصيده التهديفي مع يوفنتوس منذ انضمامه إلى صفوفه مطلع الصيف الحالي قادما من سسكا موسكو الروسي، بتسجيله ثلاثية في الدقائق 13 و35 و70.

وانضم كراسيتش إلى سسكا موسكو عام 2004 وساهم بفوزه بالدوري المحلي مرتين عامي 2005 و2006، وكأس روسيا أربع مرات أعوام 2006 و2006 و2008 و2009)، وكأس الاتحاد الأوروبي عام 2005.

ومنح كراسيتش التقدم ليوفنتوس في الدقيقة 13 بتسديدة يمينية قوية من خارج المنطقة، بيد أن فرحة أصحاب الأرض لم تدم سوى 7 دقائق؛ حيث أدرك أليساندرو ماتري التعادل إثر تمريرة عرضية من أندريا لاتزاري (20).

ونجح كراسيتش في منح التقدم ليوفنتوس للمرة الثانية في الدقيقة 34، إثر تمريرة عرضية من سيموني بيبي، قبل أن يعزز ليوناردو بونوتشي بهدف ثالث، إثر ركلة ركنية انبرى لها بيبي وأخطأ الحارس ميكايل أغاتزي في التقاطها، فتهيأت أمام بونوتشي، الذي تابعها داخل المرمى (57).

وختم كراسيتش المهرجان بهدفه الشخصي الثالث والرابع لفريقه من مجهود فردي (70).

وقلص باتري الفارق، عندما تلقى كرة بينية رائعة داخل المنطقة من لاتزاري، فتابعها بسهولة على يسار الحارس ماركو ستوراري (81) رافعا رصيده إلى 4 أهداف على لائحة ترتيب الهدافين.