EN
  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

يغيبان عن مواجهة شتوتجارت الأوروبية كيتا ينضم إلى تشافي بقائمة إصابات برشلونة

لعنة الإصابات تطارد برشلونة

لعنة الإصابات تطارد برشلونة

بدأ برشلونة يعاني من لعنة الإصابات في صفوفه، في الوقت الذي تعود فيه منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، ويقترب فيه ريال مدريد كثيرا من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 15 فبراير, 2010

يغيبان عن مواجهة شتوتجارت الأوروبية كيتا ينضم إلى تشافي بقائمة إصابات برشلونة

بدأ برشلونة يعاني من لعنة الإصابات في صفوفه، في الوقت الذي تعود فيه منافسات بطولة دوري أبطال أوروبا، ويقترب فيه ريال مدريد كثيرا من بطولة الدوري الإسباني لكرة القدم.

كان تشافي وسيدو كيتا هما آخر من ينضم إلى قائمة المصابين، وفقا للفحوصات التي أجريت يوم الإثنين؛ حيث تأكد غياب تشافي 15 يوما بسبب إصابته بقطع في الأربطة، بينما سيغيب لاعب مالي لفترة تتراوح بين ثلاثة وأربعة أسابيع بسبب إصابة في عضلة الفخذ الأيمن.

وكانت هذه إحدى خسائر برشلونة خلال مباراته أمس الأحد على ملعب أتلتيكو مدريد، التي مني خلالها الفريق بأول هزيمة له في الدوري الإسباني هذا الموسم 1/2، ليقدم فريق العاصمة خدمة غير مقصودة لجاره وغريمه اللدود ريال مدريد الذي أصبح يبتعد بفارق نقطتين فقط عن النادي الكتالوني.

ولم يتعرض برشلونة سوى لثماني إصابات طيلة الموسم الماضي، فيما عانى هذا الموسم حتى الآن من إصابة 16 من لاعبيه، من بينهم تشافي وكيتا.

وخلال الأسبوع الماضي وحده، زار ستة من لاعبي برشلونة العيادة الطبية بالنادي للشكوى من إصابات عضلية (كيتا وكارلس بويول والبرازيلي دانييل ألفيس والإيفواري يايا توريه والأوكراني دميترو تشيجرينسكي والفرنسي إريك أبيدال).

الغريب أن كل هذه الإصابات جاءت في وقت لم يخض فيه الفريق سوى مباراة واحدة أسبوعيا، جراء خروجه المبكر من بطولة كأس الملك على يد أشبيلية.

يأتي ذلك في الوقت العصيب على النادي الكتالوني الذي سيلعب مع شتوتجارت يوم الـ23 من الشهر الجاري، في ذهاب دور الستة عشر أمام النادي الألماني دون عدد من أبرز لاعبيه، ما يفرض على المدير الفني جوسيب جوارديولا تخمين البديل الأمثل خلال الأسابيع المقبلة.

وتساءلت صحيقة "سبورت" اليوم قائلة "ماذا يحدث لعضلات برشلونة؟فيما أضافت صحيفة "الموندو ديبورتيفو" "أن برشلونة في حاجة إلى استعادة عناصره من أجل إظهار أفضل ما لديه".

وقدم برشلونة أسوأ صورة له في الموسم أمام أتليتكو؛ حيث لم تحدث أي خطورة على مرمى أتلتيكو مدريد، ليتسبب في إحياء جدل أثير مع بداية الموسم مفاده "هل يعاني برشلونة من قائمة محدودة؟".