EN
  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2011

ترشيحات للتانجو والسامبا والماتادور كولومبيا تترقب انطلاق مونديال الشباب

في غياب المنتخب الغاني حامل اللقب، تنطلق غدا الجمعة فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاما) وسط ترشيحات هائلة لمنتخبات الأرجنتين والبرازيل وإسبانيا لانتزاع اللقب العالمي.

  • تاريخ النشر: 28 يوليو, 2011

ترشيحات للتانجو والسامبا والماتادور كولومبيا تترقب انطلاق مونديال الشباب

في غياب المنتخب الغاني حامل اللقب، تنطلق غدا الجمعة فعاليات بطولة كأس العالم لكرة القدم للشباب (تحت 20 عاما) وسط ترشيحات هائلة لمنتخبات الأرجنتين والبرازيل وإسبانيا لانتزاع اللقب العالمي.

وتنطلق فعاليات البطولة وسط تأكيدات من اللجنة المنظمة بأنها ستكون النسخة الأفضل في تاريخ بطولات كأس العالم للشباب.

وسبق للمنتخب الغاني أن توج باللقب قبل عامين عندما استضافت مصر البطولة، ولكنه فشل في حجز أحد المقاعد الأربعة للقارة الإفريقية في مونديال الشباب هذا العام؛ حيث يبدو المنتخب النيجيري هو أقوى الفرق المتأهلة من القارة السمراء.

ورغم ذلك، تبقى منتخبات الأرجنتين والبرازيل وإسبانيا هي الأقوى ترشيحا للمنافسة على لقب البطولة.

ورغم العروض المتواضعة والنتائج الهزيلة للمنتخب الكولومبي بقيادة مديره الفني إدواردو لارا في بطولة كأس أمم أمريكا الجنوبية للشباب (تحت 20 عاما) مطلع هذا العام، نجح الفريق في الفوز قبل أسابيع قليلة بلقب دورة تولون بفرنسا.

وكان اللقب الأول في بطولات كأس العالم للشباب من نصيب منتخب الاتحاد السوفيتي السابق، وذلك عندما استضافت تونس البطولة الأولى عام 1977 .

ويعتلي المنتخب الأرجنتيني قائمة أكثر الفريق فوزا باللقب، حيث أحرز اللقب في ست من 17 بطولة أقيمت حتى الآن، مقابل أربعة ألقاب للبرازيل، ولقبين للبرتغالي ولقب واحد لكل من إسبانيا وغانا ويوغسلافيا السابقة وألمانيا والاتحاد السوفيتي السابق.

وتأتي الترشيحات الهائلة للمنتخب الإسباني من فوز المنتخب الإسباني الأول بلقب كأس العالم للكبار في العام الماضي بجنوب إفريقيا.

ولكن خوليان لوبيتيجي المدير الفني للفريق أكد أنه لا يفكر في ذلك مطلقا؛ وإنما يسعى مع فريقه إلى التعامل مع مونديال الشباب بكولومبيا خطوة بخطوة.

وتقام فعاليات البطولة بداية من غد الجمعة وحتى المباراة النهائية في 20 أغسطس/آب المقبل على استاد "إل كامبين" بالعاصمة بوجوتا.

وحرصت الحكومة الكولومبية على الاهتمام بالبطولة لأقصى درجة، مما دفع الرئيس الكولومبي خوان مانويل سانتوس إلى التأكيد على أن هدف بلاده هو أن تكون هذه النسخة هي الأفضل تنظيما في تاريخ بطولات كأس العالم للشباب.

وأوضح لويس بيدويا -رئيس الاتحاد الكولومبي للعبة- أن المؤشرات الأولية تبدو جيدة تماما بعدما وجَّه الاتحاد الدولي للعبة (فيفا) التهنئةَ إلى اللجنة المنظمة يوم الأربعاء على التنظيم الجيد والاستعداد الرائع للبطولة، وذلك قبل انطلاق فعالياتها.

وتقام فعاليات البطولة في العاصمة بوجوتا ومدن ميديلين وكالي وبارانكيا وقرطاجنة دي إندياس ومانيزاليس وأرمينيا وبيريرا.

وتشهد العاصمة بوجوتا منافسات المجموعة الأولى التي تضم منتخبات كولومبيا وفرنسا ومالي وكوريا الجنوبية، بينما تقام مباريات المجموعة الثانية بمدينة كالي ويتنافس بها منتخبات البرتغال والكاميرون وأوروجواي ونيوزيلندا.

وتتنافس منتخبات إسبانيا والإكوادور وكوستاريكا وأستراليا ضمن المجموعة الثالثة التي تقام مبارياتها في مدينة مانيزاليس، بينما تستضيف مدينة أرمينيا مباريات المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات نيجيريا وكرواتيا وجواتيمالا والسعودية.

وفي مدينة بارانكيا، تقام مباريات المجموعة الخامسة التي تضم منتخبات البرازيل ومصر والنمسا وبنما.

بينما تستضيف مدينة ميديلين مباريات المجموعة السادسة التي تضم منتخبات الأرجنتين والمكسيك وإنجلترا وكوريا الشمالية، التي تعتبر "مجموعة الموت".

أما باقي المدن فتشارك في استضافة مباريات الأدوار التالية.