EN
  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2009

البطل ووصيفه خسرا كالياري يفسد فرحة إنتر.. ويوفنتوس يشدد الخناق على ميلان

إنتر خسر أمام كلياري

إنتر خسر أمام كلياري

سقط إنتر ميلان المتوج بطلا للدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي أمام مضيفه كالياري 1-2، وميلان الثاني أمام ضيفه روما وصيف البطل في المواسم الثلاثة الماضية 2-3 اليوم الأحد في ختام المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من المسابقة.

  • تاريخ النشر: 24 مايو, 2009

البطل ووصيفه خسرا كالياري يفسد فرحة إنتر.. ويوفنتوس يشدد الخناق على ميلان

سقط إنتر ميلان المتوج بطلا للدوري الإيطالي للمرة الرابعة على التوالي أمام مضيفه كالياري 1-2، وميلان الثاني أمام ضيفه روما وصيف البطل في المواسم الثلاثة الماضية 2-3 اليوم الأحد في ختام المرحلة السابعة والثلاثين قبل الأخيرة من المسابقة.

في المباراة الأولى، افتتح إنتر ميلان التسجيل في وقت مبكر جدا بعد عدة محاولات جدية من الفريقين أثر تمريرة من التشيلي لويس خيمينيز إلى داخل المنطقة تابعها السويدي زلاتان إبراهيموفيتش بيمناه في قلب المرمى (8) رافعا رصيده الشخصي إلى 23 هدفا وصار شريكا لمهاجم بولونا المخضرم ماركو دي فايو في صدارة ترتيب الهدافين.

وبحث إنتر ميلان عن التعزيز، فيما سعى كالياري إلى التعويض، وقد جاءه الفرج في الدقيقة 34 بعد ركلة حرة نفذها دانييلي كونتي إلى داخل المنطقة وأطلق اندريا كوسو الكرة بيسراه داخل الشباك.

ووجه روبرت اكوافريسكا الضربة القاضية لإنتر ميلان وألحق به الهزيمة الرابعة هذا الموسم بعدما سجل الهدف الثاني لأصحاب الأرض من متابعة رأسية لكرة عرضية أرسلها دافيدي بيونديني.

ووقف رصيد إنتر ميلان عند 81 نقطة مقابل 71 لميلان الذي سقط بدوره أمام ضيفه روما 2-3 بعد مباراة مثيرة بأحداثها وتقلباتها خصوصا في الشوط الثاني.

وافتتح النروجي يون أرنه ريزيه التسجيل للضيوف من ركلة حرة احتسبت أثر خطأ ارتكبه أندريا بيرلو ونفذها الأول بيسراه بشكل مركز فعانقت الكرة الشباك، وانتظر ميلان حتى الدقيقة 75 لإدراك التعادل عبر ماسيمو أمبروزيني مستغلا تمريرة فيليبو إينزاجي، لكن فرحة أصحاب الأرض لم تدم أكثر من 5 دقائق حيث تمكن الفرنسي جيريمي مينيز من إعادة التقدم للضيوف بعدما استثمر تمريرة من ريزه تابعها بيسراه في المرمى قبل النهاية بعشرة دقائق.

وأعاد أمبروزيني بعد دقيقة واحدة الأمل للمضيف بإدراكه التعادل الثاني أثر تمريرة عرضية من البرازيلي كاكا تابعها في الشباك قبل أن يختتم قائد روما فرانشيسكو توتي المهرجان بالهدف الثالث لفريقه والخامس في اللقاء من ركلة حرة مباشرة (85).

وكان يوفنتوس أكبر الغانمين في هذه المرحلة بفوزه على مضيفه سيينا 3-صفر فرفع رصيده إلى 71 نقطة تساوى بها مع ميلان وبات يتخلف عنه بفارق الأهداف مستعيدا في الوقت ذاته الأمل بالتأهل المباشر إلى دوري أبطال أوروبا.

وجاء الهدف الأول بعدما ارتكب مانويل كوبولا خطأ ضد ماورو كامورانيزي في مكان مناسب وقريب من منطقة الجزاء احتسبت على أثره ركلة حرة نفذها بإتقان القائد أليساندرو دل بييرو، وعزز كلاوديو ماركيزيو تقدم فريق السيدة العجوز بتسجيله الهدف الثاني بعدما تابع بيسراه كرة نفذها دل بييرو من ركلة حرة.

وفي الشوط الثاني، رد ماركيزيو الدجين لدل بييرو بتمريرة متقنة تابعها الأخير بيسراه مضيفا هدفا ثالثا قبل دقيقة واحدة من نهاية الوقت الأصلي (89) مسجلا هدفه الثالث عشر في البطولة هذا الموسم.

وسقط فيورنتينا صاحب المركز الرابع في فخ التعادل مع مضيفه ليتشي بهدف للدنماركي مارتن يورجنسن (90) مقابل هدف لسيموني تيريبوكي (50).

وسقط تورينو أمام جنوى الخامس بهدفين لإيفان فرانشيسكيني (40) والأوروجوياني روبن اوليفيرا (78) مقابل ثلاثة للأرجنتيني دييجو ميليتو (32 من ركلة جزاء و89 ورونالدو بيانكي.

وفاز كاتانيا على ضيفه نابولي بثلاثة لأهداف للياباني تاكايوكي موريموتو (42) وجوزيبي ماسكارا (88 من ركلة جزاء) وفيتو فالكونييري (90) مقابل هدف لماريانو بولياتشينو (28).

وتعادل أتلانتا مع باليرمو بهدفين لجانفيتو بلازماتي (42 و67) مقابل هدفين لدافيدي سوتشي (32) وفابريتسيو ميكولي (75)، وسمبدوريا مع أودينيزي بهدفين لماوريتسيو ايزلا (32 خطأ في مرمى فريقه) وأنطونيو كاسانو (44 من ركلة جزاء) مقابل هدفين لجايتانو داجوستينو (13 من ركلة جزاء) والبرازيلي فيليبي (61)، وكييفو مع بولونيا سلبيا.