EN
  • تاريخ النشر: 30 أبريل, 2011

قاد البلوز لفوز ثمين على توتنهام كالو يحافظ على آمال تشيلسي في الاحتفاظ باللقب

كالو يحتفل بهدفه في شباك توتنهام

كالو يحتفل بهدفه في شباك توتنهام

أبقى العاجي سالومون كالو على آمال تشيلسي في الاحتفاظ باللقب، بعد أن أهداه هدف الفوز على ضيفه وجاره توتنهام 2-1 يوم السبت على ملعب "ستامفورد بريدج" في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

أبقى العاجي سالومون كالو على آمال تشيلسي في الاحتفاظ باللقب، بعد أن أهداه هدف الفوز على ضيفه وجاره توتنهام 2-1 يوم السبت على ملعب "ستامفورد بريدج" في المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

ودخل كالو في الدقيقة 62 من اللقاء بدلا من الإسباني فرناندو توريس عندما كان التعادل سيد الموقف، بعدما افتتح البرازيلي كورديرو ساندرو التسجيل لتوتنهام بكرة صاروخية من خارج المنطقة (19)، قبل أن يُدرك فرانك لامبارد التعادل مستفيدا من خطأ فادح للحارس البرازيلي جوميش، الذي أفلت الكرة فمرت من بين قدميه، حاول أن يبعدها قبل أن تتهادى في الشباك واعتقد أنه نجح في مسعاه لكن الحكم أشار إلى منتصف الملعب (45).

وحاول فريق المدرب الإيطالي كارلوس أنشيلوتي أن يصل مجددا إلى شباك جوميش، لكنه فشل في مبتغاه حتى نجح البديل كالو وقبل دقيقتين على انتهاء الوقت الأصلي من خطف هدف الفوز، عندما وصلت الكرة إلى العاجي الآخر ديدييه دروجبا داخل المنطقة فسددها لتصطدم بالدفاع وتتحضر أمام مواطنه فسددها في الشباك، مانحا فريقه فوزه الخامس على التوالي.

ورفع فريق أنشيلوتي رصيده إلى 70 نقطة في المركز الثاني بفارق 3 نقاط فقط عن مانشستر، الذي يخوض يوم الأحد اختبارًا صعبًا أمام مضيفه أرسنال الثالث، بينما تجمد رصيد توتنهام عند 55 نقطة في المركز الخامس بفارق 4 نقاط عن مانشستر سيتي صاحب المركز الرابع الأخير المؤهل إلى دوري أبطال أوروبا الموسم المقبل، الذي يلعب يوم الأحد مع ضيفه وستهام.

وستكون مواجهة المرحلة المقبلة بين مانشستر يونايتد وتشيلسي على ملعب الأول "أولدترافورد" مصيرية لتحديد هوية البطل، خصوصا في حال خسارة "الشياطين الحمر" أمام أرسنال يوم الأحد على "استاد الإمارات".

فرط إيفرتون في نقطتين ثمينتين لحظوظه بالمشاركة في مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" الموسم المقبل، بعدما تعادل مع مضيفه ويجان أثلتيك الجريح 1-1.

وكان ويجان البادئ بالتسجيل عبر الفرنسي شارل نزوجبيا (20)، وحصل إيفرتون على فرصة إدراك التعادل لكن الإسباني ميكل أرتيتا أهدر ركلة جزاء (36)، قبل أن يمنح لايتون باينز فريق المدرب الاسكتلندي ديفيد مويز نقطة بإدراكه التعادل من ركلة جزاء أخرى (77).

ورفع إيفرتون رصيده إلى 48 نقطة في المركز السابع، بينما بقي ويجان في دائرة الخطر في المركز الثامن عشر بفارق الأهداف عن بلاكبول السابع عشر، الذي تعادل بدوره مع ستوك سيتي 0-0.

وبدوره ابتعد بلاكبيرن روفرز عن منطقة الخطر نسبيا بفوزه على ضيفه بولتون بهدف للسويدي مارتن أولسون (19)، بينما واصل فولهام صحوته وأكد مواصلة المشوار في دوري الأضواء بفوزه الكبير على مضيفه سندرلاند بثلاثية نظيفة سجلها الفرنسي جايل كاكوتا (32) وسايمون ديفيس (61 و73).

وحذا وست بروميتش البيون حذو فولهام بفوزه على ضيفه أستون فيلا بهدفين للنيجيري بيتر أودموينجي (59) والفرنسي يوسف مولومبو (83)، مقابل هدف للعاجي عبد اللاي ميتي (3 خطأ في مرمى فريقهوذلك على الرغم من لعبه بعشرة لاعبين بعد طرد بول شارنر.