EN
  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

الصحف الإسبانية تعتبر الخروج كارثة كاكا ورونالدو خذلا الريال.. والأموال لا تشتري الألقاب

رونالدو فشل مع الريال في دوري الأبطال

رونالدو فشل مع الريال في دوري الأبطال

انهالت الصحف الإسبانية على ريال مدريد الإسباني، بعد الخروج أمام ليون من دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا، حيث وصفت الصحف الإسبانية خروج ريال مدريد على يد ليون الفرنسي بأنه كارثة، بعد تعادل الفريق الملكي على أرضه مع ليون 1-1 إيابا؛ ليودع المسابقة بعد خسارته ذهابا صفر-1.

  • تاريخ النشر: 11 مارس, 2010

الصحف الإسبانية تعتبر الخروج كارثة كاكا ورونالدو خذلا الريال.. والأموال لا تشتري الألقاب

انهالت الصحف الإسبانية على ريال مدريد الإسباني، بعد الخروج أمام ليون من دور الـ16 لبطولة دوري أبطال أوروبا، حيث وصفت الصحف الإسبانية خروج ريال مدريد على يد ليون الفرنسي بأنه كارثة، بعد تعادل الفريق الملكي على أرضه مع ليون 1-1 إيابا؛ ليودع المسابقة بعد خسارته ذهابا صفر-1.

وقالت الصحيفة: "إنها حقيقة مؤسفة، وكارثة مجهولة العواقب، وكابوس يصعب على الريال الإفاقة منه سريعاوذلك في إشارة إلى فشل ريال مدريد في تخطي الدور الثاني في المواسم الستة الماضية.

أما "ماركا" فأبرزت -في صدر صفحتها الرئيسة- عنوان "اخرجمتوجهة بكلامها إلى المدرب مانويل بيلليجريني؛ الذي حملته مسؤولية الخسارة والخروج المذل "الأكثر قسوة في السنوات الخمس عشرة الأخيرةكما وصفته.

وقالت: "سقط المدرب التشيلياني مرة جديدة في ليلة حاسمة، لقد ارتكب خطأ شنيعًا في مباراة الذهاب ضد ليون، ولم تكن الأمور أفضل إيابًا، مصيره بات محتومًا".

أما صحيفة "آي بي سي" فاعتبرت أن "حبل المشنقة بدأ يلتف على عنق بيلليجرينيمشيرةً إلى أن "أكثر من 250 مليون يورو رميت في سلة المهملاتفي إشارة إلى الأموال الطائلة التي أنفقها ريال مدريد لتعزيز صفوفه بنجوم كبار؛ أمثال البرتغالي كريستيانو رونالدو والبرازيلي كاكا.

وقالت "أل بايس": "لا يمكن شراء الألقاب بالمالمعتبرة أن ليون استحق التعادل نظرا لعرضه الجيد في الشوط الثاني، بعد التغييرين اللذين أجراهما مدربه كلود بويل.

وانتقدت الصحف أيضا المستوى الذي ظهر به البرازيلي كاكا والمهاجم الأرجنتيني جونزالو هيجوين، وأشارت "إس" إلى أن كاكا "قدم أسوأ وجه لهأما صحيفة "لا فانجارديا" فاعتبرت أن هيجوين؛ "الذي طالما كان حاسما هذا الموسم كان السبب في خسارة فريقه، بعد إهداره عديدا من الفرصوتحديدا عندما أصاب القائم والمرمى مفتوح أمامه.

في المقابل، اعتبرت الصحف الفرنسية أن ما حققه ليون هو أبرز إنجاز له على الصعيد الأوروبي. وقالت صحيفة "ليكيب" الرياضية واسعة الانتشار: "حقق ليون أكبر إنجاز له في تاريخ مشاركاته الأوروبيةوأضافت "طموحاته الآن لا حدود لها".

أما "لوباريزيان" فقالت: "ليون أبكى ريال مدريدوأضافت أنه "من خلال إقصائه ريال مدريد في دور الثمانية، ضرب ليون بقوة وحقق أبرز نتيجة له في تاريخه".

واعتبرت "لو فيجارو" أن ليون بات يشكل عقدة لريال مدريد، وقالت: "أثبت ليون أنه عقدة مستعصية على ريال مدريد، حيث لم يخسر أمامه في ست مبارياتوأضافت "لقد دخل ليون نادي الكبار".