EN
  • تاريخ النشر: 21 ديسمبر, 2009

بهدف لكليهما كاظمة يتعادل مع برشلونة "بطل العالم" وديا

الإثارة شعار كاظمة وبرشلونة

الإثارة شعار كاظمة وبرشلونة

نجح فريق كاظمة بالتعادل مع فريق برشلونة" بطل العالم" بهدف لكليهما، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الاثنين، ضمن احتفالات كاظمة بمناسبة مرور 45 عاما على تأسيس النادي الكويتي.

نجح فريق كاظمة بالتعادل مع فريق برشلونة" بطل العالم" بهدف لكليهما، في المباراة التي جرت بينهما اليوم الاثنين، ضمن احتفالات كاظمة بمناسبة مرور 45 عاما على تأسيس النادي الكويتي.

ولعب برشلونة بفريق من الشباب في مواجهة فريق كاظمة، وصمد الفريق الكويتي أمام خبرة البارسا الذي خاض اللقاء بمعنويات مرتفعة بعد أن توج مؤخرا ببطولة كأس العالم للأندية، التي اختتمت فعالياتها مؤخرا في الإمارات.

حقق كاظمة الكويتي تعادلا تاريخيا مع برشلونة بطل إسبانيا وأوروبا والعالم 1-1 اليوم الاثنين على ستاد الصداقة والسلامة، في نادي كاظمة ضمن احتفالات النادي الكويتي بمرور 45 عاما على تأسيسه، واختياره ضمن قائمة أفضل 100 نادٍ في القارة الأسيوية.

وسجل بويان كركيتش هدف برشلونة (80)، وعبد الله الظفيري (90+1) هدف كاظمة.

وخاض برشلونة المباراة في غياب الأرجنتيني ليونيل ميسي الفائز بالكرة الذهبية كأفضل لاعب في العالم، في استفتاء مجلة "فرانس فوتبول" الفرنسية، وتشافي هرنانديز واندرياس انييستا، الذين توجهوا اليوم إلى زيوريخ لأنهم ضمن المرشحين لجائزة أفضل لاعب في العالم لعام 2009، التي يقدمها الاتحاد الدولي (فيفا).

وفضل مدرب برشلونة جوسيب جوارديولا إراحة أبرز نجومه؛ الفرنسي تييري هنري، وكارلوس بويول، والبرازيلي داني الفيش، والمالي سيدو كيتا، وجيرارد بيكيه، وبدرو رودريجيز، والفرنسي اريك ابيدال، والحارس فيكتور فالديز في الشوط الأول، وأشرك مجموعة من اللاعبين الاحتياطيين في مقدمتهم المكسيكي رافائيل ماركيز، والأرجنتيني جابرييل ميليتو، والبرازيلي ماكسويل اندرادي، وبويان كركيتش، والفنزويلي جيفرين سواريز، فجاء الأداء مملا وباهتا وغابت اللمحات الرائعة التي يتميز بها برشلونة.

وفي الشوط الثاني، أشرك مدرب كاظمة الروماني ايلي بلاتشي فريقا جديدا ضم ثلاثي الأهلي المصري أحمد حسن وأحمد فتحي ووائل جمعة، ومهاجم القادسية الكويتي بدر المطوع، فيما دفع جوارديولا بالايفواري يايا توريه بدلا من جيفرين فتحسن الأداء قليلا.

وجاء هدف برشلونة بعد تمريرة من توريه إلى بويان فاخترق منطقة الجزاء وأرسل الكرة من فوق الحارس الفضلي استقرت في الزاوية اليمنى الأرضية (80).

وقال عبد الله الظفيري كلمته عندما قام بمجهود فردي رائع، حيث انطلق بالكرة وتخطى ثلاثة لاعبين ودخل منطقة الجزاء وأرسلها بيسراه بإتقان إلى الزاوية اليسرى البعيدة، مسجلا هدفا تاريخيا في مرمى برشلونة ومدركا التعادل لكاظمة في الدقيقة الأولى من الوقت بدل الضائع.