EN
  • تاريخ النشر: 13 مارس, 2011

بهدفه في مرمى باري كاسانو ينقذ ميلان من الهزيمة

كاسانو ينقذ ميلان

كاسانو ينقذ ميلان

أنقذ أنطونيو كاسانو فريقه ميلان المتصدر من تلقي هزيمته الأولى منذ 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعدما أدرك له التعادل مع ضيفه باري متذيل الترتيب 1-1 قبل 8 دقائق على النهاية، يوم الأحد، على ملعب "سان سيرو" في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

أنقذ أنطونيو كاسانو فريقه ميلان المتصدر من تلقي هزيمته الأولى منذ 12 ديسمبر/كانون الأول الماضي، بعدما أدرك له التعادل مع ضيفه باري متذيل الترتيب 1-1 قبل 8 دقائق على النهاية، يوم الأحد، على ملعب "سان سيرو" في المرحلة التاسعة والعشرين من الدوري الإيطالي.

وكان باري الذي لم يَذُقْ طعم الفوز سوى 3 مرات هذا الموسم، في طريقه إلى تحقيق المفاجأة وتوجيه ضربة أخرى إلى ميلان يضيفها إلى تلك التي تلقَّاها، الأربعاء الماضي، بخروجه من دوري أبطال أوروبا على يد توتنهام الإنجليزي؛ وذلك بعدما تقدَّم على فريق المدرب ماسيميليانو أليجري في الدقيقة الـ38 بهدف سجَّله المجري جيرجيلي رودولوف، إثر ركلة حرة خادعة نفذها الأرجنتيني سيرجيو ألميرون بحنكة وضعت زميله في مواجهة الحارس كريستيان أبياتي.

وتعقَّدت مهمة أصحاب الأرض في الدقيقة الـ73 عندما رفع الحكم الإنذار الثاني في وجه السويدي زلاتان إبراهيموفيتش، ليكمل ميلان اللقاء بعشرة لاعبين. لكن كاسانو الذي انضم إلى الفريق خلال فترة الانتقالات الشتوية قادمًا من سمبدوريا؛ أنقذ رأس أليجري من هزيمة كانت ستطيح به على الأرجح، عندما تلقَّف عرضية من لوكا أنطونيني وسدد الكرة "طائرة" في شباك الحارس البلجيكي جان فرنسوا جيليه.

وبهذا التعادل، فرَّط ميلان الذي كان سقوطه الأخير على أرضه أيضًا على يد روما، في فرصة الابتعاد بفارق 7 نقاط عن ملاحقه جاره إنتر ميلان حامل اللقب الذي تعادل، الجمعة، مع بريشيا 1-1، كما أنه قد يفتقد خدمات إبراهيموفيتش في موقعة المرحلة الحادية والثلاثين ضد إنتر بسبب طرده.