EN
  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2010

لقاء يغلب عليه الطابع الثأري كأس مصر بين أنياب الأهلي ومخالب حرس الحدود

متعب أبرز الغائبين عن لقاء اليوم

متعب أبرز الغائبين عن لقاء اليوم

يلتقي فريق الأهلي بطل الدوري بحرس الحدود حامل اللقب مساء الإثنين على استاد القاهرة الدولي في المباراة النهائية من مسابقة كأس مصر.

  • تاريخ النشر: 07 يونيو, 2010

لقاء يغلب عليه الطابع الثأري كأس مصر بين أنياب الأهلي ومخالب حرس الحدود

يلتقي فريق الأهلي بطل الدوري بحرس الحدود حامل اللقب مساء الإثنين على استاد القاهرة الدولي في المباراة النهائية من مسابقة كأس مصر.

ويدخل الفريقان المباراة وكل منهما لديه طموح الفوز وإحراز لقب الكأس؛ فالأهلي يسعى تحت قيادة حسام البدري للفوز بالثنائية بعدما حصل على لقب الدوري، فيما يأمل طارق العشري في الفوز بلقب الكأس للعام الثاني على التوالي.

وباستثناء غياب عماد متعب؛ يدخل الأهلي اللقاء وهو مكتمل الصفوف بقوته الضاربة المتمثلة في محمد بركات، ومحمد أبو تريكة، وأحمد حسن، وحسام عاشور،وهو ما يراهن عليه البدري الذي استطاع التغلب على أقوى منافسيه في دور الـ‏16‏ بإقصاء الزمالك المنافس التقليدي، ثم تخطى عقبة بتروجيت الصعبة،وأخيرا الإنتاج الحربي العنيدليصعد للقاء الحدود الذي استطاع إقصاءه الموسم الماضي من دور الـ‏16‏ على استاد المكس تحت قيادة مانويل جوزيه المدير الفني السابق‏.‏

كما أن الحرس حرم الأهلي الموسم الماضي من لقب السوبر المصري بعدما هزمه في المباراة النهائية بهدفين مقابل لا شيء.

ويعلم البدري تماما خطورة المنافس الذي نجح في الوصول لهذا الدور بقوة وثبات عندما تخطى المقاولون العرب في دور الثمانية ‏3-1،

ثم الإسماعيلي بالفوز 2-1‏ في لقاء درامي غريب؛لذلك كان التركيز منصبا على قوة الحرس الموجودة في ثلاثة عناصر‏:‏ أحمد عيد عبد الملك، وأحمد عبد الغني، وأحمد حسن مكي.

ويعد هؤلاء الثلاثي مصدر إزعاج لأي فريق، لذلك ستكون الرقابة اللصيقة على الثلاثي بكل صرامة بوجود وائل جمعة، وحسام عاشور، وشريف عبد الفضيل‏.‏

وعلي الجانب الآخر‏، فإن معنويات الحرس ارتفعت بقوة عقب الوصول للدور النهائي لكأس مصر لثاني مرة على التوالي، فهو حامل اللقب، ويحلم أيضا بحمل الكأس للمرة الثانية.

ويعلم العشري تماما قوة المنافس وخبرته الطويلة وترسانة أسلحته من النجوم القادرة على تغيير مسار اللقاء، لذلك لن يجازف العشري بالهجوم، وهذا ما وضح خلال مران الفريق الأخير الذي ركز خلاله على وجود كثافة عددية في وسط الملعب، والرقابة اللصيقة رجلا لرجل في كل أرجاء الملعب، مع غلق المساحات الخالية أمام لاعبي الأهلي خاصة بركات، وأبو تريكة، ومحمد فضل الذي عاد بقوة خلال مباريات كأس مصر‏.‏

وحفز العشري لاعبيه خلال المران بأن مباراة اليوم سجال بين الفريقين، وأن العطاء داخل المستطيل الأخضر هو الذي سيعطي الأفضلية لأحد الفريقين، ويعتمد العشري على عنصري الخبرة والشباب المتمثلين في أحمد عيد عبد الملك، وأحمد عبد الغني، وأحمد حسن مكي، ومحمد مكي الكبير، والقائد محمد حليم في وسط الملعب، وإسلام الشاطر الذي سيقوم بدور محوري لتعويض غياب أحمد سعيد "أوكا" للإصابة‏.