EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2009

قبل الوصول إلى جنوب إفريقيا كأس العالم الأصلية تزور تونس

جماهير إفريقيا في اشتياق لكأس العالم

جماهير إفريقيا في اشتياق لكأس العالم

وصلت كأس العالم إلى تونس في إطار رحلة تعبر خلالها 32 بلدا إفريقيا قبل أن تحط الرحال في جنوب إفريقيا التي تستضيف نهائيات مونديال 2010.

وصلت كأس العالم إلى تونس في إطار رحلة تعبر خلالها 32 بلدا إفريقيا قبل أن تحط الرحال في جنوب إفريقيا التي تستضيف نهائيات مونديال 2010.

وقال ممثل الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا) إيمانويل مرداس في مؤتمر صحفي يوم الثلاثاء في تونس العاصمة: "هذه هي الكأس الحقيقية التي لمسها كل من الأرجنتيني دييجو مارادونا، والفرنسي زين الدين زيدان، والبرازيلي رونالدو.

وأضاف "تهدف رحلة الكأس العالمية في دول إفريقيا إلى دعم الدولة المنظمة جنوب إفريقيا التي تستضيف أول مونديال في القارة السمراء من 11 يونيو/حزيران إلى 11 يوليو/ تموز".

وانتقلت الكأس من زيوريخ حيث يوجد مقر (الفيفا) إلى مصر، ومنها إلى تونس، قبل أن تكمل رحلتها الإفريقية وتقطع 134014 كلم لتستقر في جنوب إفريقيا.

والكأس هي عبارة عن تمثال يضم شخصين يرفعان كرة بارتفاع 36.8 سم ووزن 6.175 كلجم من الذهب الخالص عيار 18 قيراطا.