EN
  • تاريخ النشر: 12 مايو, 2011

النصر يصطدم بالسد القطري كأس أبطال أسيا.. الزعيم يتأهل لمواجهة العميد في دور الـ16

القحطاني صاحب هدف الهلال الأول في الغرافة

القحطاني صاحب هدف الهلال الأول في الغرافة

لحق فريقا الهلال والنصر السعوديان بمواطنَيْهما الاتحاد والشباب في دور الستة عشر من مسابقة دوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم؛ بفوز الأول على الغرافة القطري بهدفين نظيفين، وخسارة الثاني أمام الاستقلال الإيراني بهدف لهدفين، في إطار مباريات الجولة السادسة والأخيرة.

لحق فريقا الهلال والنصر السعوديان بمواطنَيْهما الاتحاد والشباب في دور الستة عشر من مسابقة دوري الأبطال الأسيوي لكرة القدم؛ بفوز الأول على الغرافة القطري بهدفين نظيفين، وخسارة الثاني أمام الاستقلال الإيراني بهدف لهدفين، في إطار مباريات الجولة السادسة والأخيرة.

ويصطدم الهلال الملقب بـ"الزعيم"ثاني المجموعة الأولى، في دور الستة عشر، بمواطنه "العميد" -كما يطلق عليه عشاقه- أول المجموعة الثالثة، فيما يخوض النصر الملقب بـ"العالمي" ثاني المجموعة الثانية مواجهة صعبة خارج ملعبه ضد ذوب آهن الإيراني أول المجموعة الرابعة، فيما يحل الشباب الذي يُطلق عليه عشاقه لقب "الليث" ثاني المجموعة الرابعة، ضيفًا على السد القطري أول المجموعة الثانية.

وفي المباراة الأولى، حقَّق الهلال فوزًا مستحقًّا على الغرافة بهدفين نظيفين، سجَّلهما ياسر القحطاني وأحمد الفريدي في الدقيقتين الـ47 والـ83.

ورفع الهلال بهذا الفوز رصيده إلى 13 نقطة، فتساوى مع سباهان أصفهان الإيراني في صدارة المجموعة، لكن المواجهات المباشرة والأهداف تصب في صالح الأخير، فيما تجمَّد رصيد الغرافة عند 7 نقاط. وحقق سباهان فوزًا كبيرًا على الجزيرة الإماراتي بأربعة أهداف مقابل هدف في الجولة ذاتها.

وسجَّل جواد كاظميان (32) والسنغالي إبراهيما توريه (60 و71) وغلام عنايتي (90) أهداف سباهان، والبرازيلي جادير باري ( 14) هدف الجزيرة.

وفي المباراة الثانية، تأهَّل النصر رغم خسارته أمام الاستقلال الإيراني بهدف لهدفين في المباراة التي أجريت بينهما في طهران، مستفيدًا من تفوُّقه في فارق الأهداف، لينتزع بطاقة التأهل الثانية في المجموعة، ويرافق السد القطري الفائز بصدارة المجموعة الثانية برصيد عشر نقاط إلى الدور الثاني.

ويتساوى الفريقان برصيد ثماني نقاط لكلٍّ منهما. ومع تعادلهما أيضًا في نتيجة المواجهتين بينهما بعدما فاز النصر 2-1 في السعودية، حسم فارق الأهداف التأهُّل لصالح الفريق السعودي.

وبدا النصر في طريقه إلى الفوز بصدارة المجموعة، عندما افتتح التسجيل باستاد ازادي في الدقيقة الـ59 عن طريق بدر المطوع مهاجم منتخب الكويت، لكن الاستقلال رد بهدفين عبر فرهاد مجيدي وهوار طاهر.

وفي بقية مباريات الجولة، حرم العين الإماراتي ضيفه ناجويا جرامبوس الياباني من صدارة المجموعة السادسة بعدما هزمه بثلاثة أهداف لهدف على استاد طحنون بن محمد في العين، في الجولة السادسة والأخيرة من الدور الأول.

وسجَّل حمد المري (21) والبرازيلي إلياس ريبيرو (31 و50 من ركلة جزاء) أهداف العين، وفوجي موتو (48) هدف ناجويا.

وكان سيول الكوري الجنوبي تعادل مع مضيفه هانججو جرين تاون الصيني 1-1، اليوم أيضًا، ليصعد إلى الصدارة برصيد 11 نقطة وبفارق نقطة عن ناجويا الذي تراجع إلى المركز الثاني، فيما صار العين ثالثًا برصيد 8 نقاط.

وضمِن سيول وناجويا تأهُّلهما لثمن النهائي في الجولة الماضية، وكانا يتنافسان، اليوم، على الصدارة التي تسمح لصاحبها باللعب على أرضه في الدور المقبل الذي يُقام بنظام خروج المغلوب من مباراة واحدة، وقد حسمها سيول لمصلحته، ليواجه في ثمن النهائي كاشيما إنتلرز الياباني ثاني المجموعة الثامنة، فيما يلعب ناجويا جرامبوس مع سوون سامسونج بلووينجز الكوري الجنوبي.