EN
  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2010

الجماهير السعودية تترقب بشغف لقاء الزعيم والعميد قمة نارية بين الهلال والاتحاد في نهائي كأس خادم الحرمين

الجماهير السعودية تترقب النهائي الناري بين الهلال والاتحاد

الجماهير السعودية تترقب النهائي الناري بين الهلال والاتحاد

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود؛ يلتقي فريقا الهلال والاتحاد في قمة نارية بنهائي مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال للموسم الرياضي الحالي.
وستكون المواجهة نارية ومثيرة استنادا إلى تاريخ اللقاءات التي

  • تاريخ النشر: 07 مايو, 2010

الجماهير السعودية تترقب بشغف لقاء الزعيم والعميد قمة نارية بين الهلال والاتحاد في نهائي كأس خادم الحرمين

تحت رعاية خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز آل سعود؛ يلتقي فريقا الهلال والاتحاد في قمة نارية بنهائي مسابقة كأس خادم الحرمين الشريفين للأبطال للموسم الرياضي الحالي.

وستكون المواجهة نارية ومثيرة استنادا إلى تاريخ اللقاءات التي جمعت الفريقين في السابق؛ حيث يسعى بطل الدوري السعودي الهلال للفوز أيضا هذا الموسم بالكأس الغالية، فيما يسعى الاتحاد للفوز باللقب حتى لا يخرج خالي الوفاض هذا الموسم.

وأعرب الأمير عبد الرحمن بن مساعد -رئيس نادي الهلال- عن اعتزازه بمشاركة فريقه في نهائي كأس النخبة للمرة الأولى، مبديا ثقته في قدرة فريقه على حصد اللقب، مضيفا "الفريق جاهز بشكل ممتاز لمواجهة الاتحاد، ونسعى لأن نختتم الموسم بشكل إيجابي وبتحقيق اللقب، ومن ثم التأهل إلى ربع نهائي دوري أبطال أسيا لإرضاء جماهيرنا".

وحول مشاركة اللاعب خالد عزيز الموقوف بقرار إداري قال: "عزيز لاعب كبير، وأظهر انضباطية جيدة في الفترة الأخيرة، ولكنني لا أستطيع أن أفرضه على المدرب الذي منحناه كل الصلاحية وحقق لنا الإنجازات، فمن غير المعقول أن نتدخل في عمله".

وحول تأثر الفريق بغياب الروماني ميريل؛ أجاب رئيس الهلال "الفريق يسير بشكل إيجابي، ولن يتأثر بغياب أي لاعب لوجود بدلاء متميزين، وجميع من سيمثل الهلال سيكون على قدر الثقة الممنوحة له".

وفي المقابل قال رئيس نادي الاتحاد خالد المرزوقي: "مواجهة الهلال مواجهة بطولية، وفريقي يبحث عن تعويض ما فاته على مدار الموسم، فعندما تتراكم الصعاب تجد أن فريقي قادر على تحقيق الفوز في أي لحظة".

وتكمن قوة الفريق الهلالي في وسط الملعب، فهو يملك خمسة لاعبين من طراز عالٍ، وإن كان غياب الروماني ميريل رادوي مؤثرا، وخصوصا إذا استمر استبعاد خالد عزيز لأن الوسط سيفقد قوة كبيرة، وبالأخص في الشق الدفاعي.

ومن المتوقع مشاركة عمر الغامدي وبجانبه عبد اللطيف الغنام كمحوري ارتكاز، وهما يجيدان تغطية المساحات وقطع الكرات، ويمتازان أيضا بالتمركز الجيد، والربط بين خطوط الفريق.

وكان الاتحاد تأهل إلى المباراة النهائية بعد فوزه على الشباب -بطل النسختين السابقتين- 2-صفر و2-1 في ذهاب وإياب نصف النهائي على التوالي، فيما تغلب الهلال على النصر 5-3 ذهابا وتعادلا 1-1 إيابا.