EN
  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

ضمن لقاءات الجولة الثانية من دوري زين السعودي قمة نارية بين النصر والأهلي.. والفيصلي في ضيافة الرائد

  • تاريخ النشر: 15 سبتمبر, 2011

ضمن لقاءات الجولة الثانية من دوري زين السعودي قمة نارية بين النصر والأهلي.. والفيصلي في ضيافة الرائد

يحل فريق النصر السعودي ضيفا على أهلي جدة في قمة الندية والإثارة، ضمن مباريات الجولة الثانية من دوري "زين" السعودي للمحترفين، كما يلتقي الرائد مع الفيصلي في بريدة، في حين يستقبل الأنصار ضيفه القادسية في المدينة المنورة، ضمن مباريات الجولة نفسها. على ملعب الأمير عبد الله الفيصل بجدة، يدخل الفريقان المباراة وعينهما على النقاط الثلاث، خاصة بعد تألقهم الواضح في الجولة الماضية، حيث فاز أصحاب الضيافة على الأنصار بهدف دون رد، وبالنتيجة ذاتها تغلب النصر على ضيفه الرائد.\
يحاول مدرب الأهلي التشيكي كارل ياروليم تجنب الخسارة أمام العالمي؛ من أجل مواصله التقدم مبكرا نحو الصدارة، وفي حاله خسارة أي منهما قد تؤدي إلى تراجع مبكر في الترتيب، وسيعتمد قلعة الكؤوس على الاستفادة القصوى بعاملي الأرض والجمهور، بحثا عن النقاط الثلاث، ومن المتوقع أن يستقر المدرب على قائمته التي شاركت أمام الأنصار، والاستعانة بخدمات اللاعب محمد مسعد في مركز الظهير الأيمن، بدلا من كامل المر الموقوف لحصوله على البطاقة الحمراء في اللقاء الماضي.
على الجانب المقابل يخطط النصراويون إلى صيد عصفورين بحجر واحد، حيث يسعى اللاعبون ومدربهم الأرجنتيني جوستافو كوستاس إلى تحقيق الفوز بجدارة واستحقاق، على الأهلي، خاصة وأن العالمي فاز في مباراته بالجولة الماضية على الرائد، إلا أن الأداء لم يكن مقنعا لدى جماهير النصر.
وباستثناء تألق لاعب الوسط خالد الزيلعي والحارس خالد راضي، إذ من المتوقع أن يلعب المدرب بالأسماء نفسها التي شاركت أمام الرائد مع السعي على إغلاق المناطق الدفاعية أمام مهاجمي الفريق المنافس، وستشكل عودة لاعب المحور إبراهيم غالب الذي غاب عن اللقاء الماضي دعما قويا لخط وسط النصر.
في المباراة الثانية، يدخل الرائد والفصلي اللقاء برصيد خالٍ من النقاط بعد خسارتهما للمباراتين السابقتين، إذ خسر الرائد مباراته أمام مضيفه النصر بهدف دون رد، فيما تلقى الفيصلي هزيمة قاسيه على يد ضيفه الشباب بثلاثة أهداف لهدف.
وسيستفيد الرائد من أرضه وجماهيره في بحثه عن أول ثلاث نقاط له في الدوري، وسيعمد مدرب الفريق البرتغالي قوميز إلى اللعب بالعناصر الأساسية، بحثا عن هدف مبكر، مع عدم إغفال الجانب الدفاعي، في حين، سيضاعف لاعبو الفيصلي جهودهم من أجل الفوز، وسيلعب الفريق بطريقة متوازنة مع الاعتماد على الهجمات المرتدة، لذا فإن المدرب الكرواتي زلاتكو سيعتمد على أهم أوراقه في المباراة.
وعلى ملعب نادي الأنصار بالمدينة المنورة، تقام قمة ساخنة ومتكافئة بين الأنصار والقادسية؛ حيث يدخل الفريقان اللقاء بدون أي رصيد من النقاط، إذ خسر الأنصار لقاءه أمام الأهلي بهدف دون رد، وبالنتيجة ذاتها خسرت القادسية المواجهة أمام الاتفاق.