EN
  • تاريخ النشر: 28 أبريل, 2009

مهارات ميسي تصطدم بقوة دروجبا قمة نارية أوروبية بين طموح برشلونة وصلابة تشيلسي

ميسي قوة ضاربة لبرشلونة

ميسي قوة ضاربة لبرشلونة

يبحث برشلونة الإسباني عن مجد تاريخي حينما يستضيف تشيلسي الإنجليزي الليلة في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا والذي يقام على ملعب كامب نو في مدينة كتالونيا الإسبانية.

يبحث برشلونة الإسباني عن مجد تاريخي حينما يستضيف تشيلسي الإنجليزي الليلة في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال أوروبا والذي يقام على ملعب كامب نو في مدينة كتالونيا الإسبانية.

ويعتبر هذا الأسبوع حاسما للفريق الكاتالوني ومؤثرا في مسيرته هذا الموسم، فيلعب مع تشيلسي الليلة ثم ينزل ضيفا على ريال مدريد السبت المقبل في قمة الدوري الإسباني التي ستحدد ملامح بطل الليجا.

ويبرز الأرجنتيني ليونيل ميسي أحد "سحرة" الكرة بالعالم حاليا كأفضل ورقة رابحة لدى مدرب برشلونة بيب جوارديولا، في حين سيكون الأفارقة هم العماد الأكبر للروسي جوس هيدنيك المدير الفني لتشيلسي.

ويسعى برشلونة لتحقيق ثلاثية نادرة؛ إذ يتصدر بطولة إسبانيا بفارق 4 نقاط عن ريال مدريد، وتأهل إلى نهائي مسابقة كأس الملك؛ حيث سيلاقي اتلتيك بلباو في فالنسيا في الـ13 من مايو/أيار المقبل، ونصف نهائي البطولة الأوروبية التي أحرز لقبها مرتين عامي 1992 و2006.

في المقابل فقد تشيلسي الأمل منطقيا بإحراز لقب الـ"برميير ليج"؛ إذ يتخلف بفارق 6 نقاط عن مانشستر يونايتد، لكنه تأهل إلى نهائي مسابقة الكأس على حساب أرسنال؛ حيث سيواجه ايفرتون في الـ30 من مايو/أيار المقبل على ملعب "ويمبليويسعى لإحراز لقب دوري الأبطال للمرة الأولى في تاريخه.

وتتجه الأنظار لمتابعة الأفارقة في الفريقين الذين يمثلون كلمة السر وخاصة الكاميروني صامويل ايتو والإيفواري ديديه دروجبا المتنافسين على جائزة أفضل لاعب إفريقي في الأعوام الماضية، واللذين يقدمان مستويات رائعة بعد تراجعهما نسبيا في الموسم الماضي، واقترابهما من ترك برشلونة وتشيلسي على التوالي.

سجل ايتو حتى الآن 27 هدفًا مع برشلونة في الدوري الإسباني، محطما رقمه الشخصي في موسم 2005-2006 عندما توج هدافا برصيد 26 هدفا، مقابل 16 هدفا الموسم الماضي ومع تصريح للمدرب بيب جوارديولا بأنه لن يعول على الكاميروني الذي عانى تهديفيا نتيجة ضياع البرازيلي رونالدينيو وتراجع مستواه.

في المقابل سجل دروجبا 5 أهداف الشهر الحالي، في مباراتي ليفربول في ربع النهائي (3-1 و4-4) وبولتون (4-3) في الدوري الإنجليزي، وعاش مرحلة صعبة الموسم الماضي أيضا، بعد رحيل المدرب البرتغالي جوزيه مورينيو عن النادي اللندني؛ إذ لم يسجل سوى 8 أهداف في الدوري الإنجليزي، كما طرد في نهائي دوري الأبطال الذي خسره تشيلسي بركلات الترجيح أمام مواطنه مانشستر يونايتد في العاصمة الروسية موسكو.

وركز لاعب وسط برشلونة المالي سيدو كيتا أحد اللاعبين المفضلين لدى جوارديولا على أهمية عدم تلقي الـ"بلوجرانا" أي هدف على أرضه "أنهم أقوياء بدنيا ويمكنهم كسر أي تحرك جماعي نقوم به، كل ما بإمكاننا فعله هو الفوز وعدم استقبال أي هدف".

وصل برشلونة إلى هذا الدور بعد نتائج خارقة وأداء استعراضي نادر، بفضل الموهبة الأرجنتينية ليونيل ميسي، وباقي ترسانة الفريق الكاتالوني، مثل لاعبي الوسط اندريس انييستا وشافي، والمهاجمين الكاميروني صامويل ايتو والفرنسي تييري هنري والمدافع كارليس بويول والبرازيلي داني الفيش.

تخطى برشلونة ليون الفرنسي في الدور الثاني (6-3 في مجموع المباراتينثم اكتسح بايرن ميونيخ الألماني 4-صفر في ذهاب ربع النهائي قبل أن يتعادل معه 1-1 في ميونيخ إيابا.

أما تشيلسي فنجح في تخطي يوفنتوس الإيطالي (3-2 في مجموع المباراتينثم خاض مواجهة نارية مع مواطنه ليفربول في ربع النهائي، حسمها لمصلحته بعد فوزه ذهابا 3-1 وتعادله 4-4 إيابا.