EN
  • تاريخ النشر: 17 سبتمبر, 2009

فوز مثير لأرسنال قمة ميلانو سلبية وبوقرة ينقد رينجرز من الخسارة

بوقرة سجل هدفا مهما

بوقرة سجل هدفا مهما

انتهت مباراة قمة المرحلة الأولى لدوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا بين إنتر ميلان الإيطالي وضيفه برشلونة الإسباني حامل اللقب بالتعادل السلبي على ملعب "جوزيبي مياتزا" في ميلانو يوم الأربعاء ضمن المجموعة السادسة.

انتهت مباراة قمة المرحلة الأولى لدوري المجموعات بدوري أبطال أوروبا بين إنتر ميلان الإيطالي وضيفه برشلونة الإسباني حامل اللقب بالتعادل السلبي على ملعب "جوزيبي مياتزا" في ميلانو يوم الأربعاء ضمن المجموعة السادسة.

استهل برشلونة صاحب الثلاثية التاريخية الموسم الماضي -الدوري، والكأس، ومسابقة دوري أبطال أوروبا- حملة الدفاع عن لقبه بتعادل ثمين مع مضيفه إنتر ميلان على غرار مواجهتهما السابقة والوحيدة في المسابقة على الملعب ذاته موسم 2002-2003.

كان برشلونة الطرف الأفضل في المباراة وكان بإمكانه الخروج فائزا بالنظر إلى الفرص الحقيقية للتسجيل التي تناوب مهاجموه في إهدارها، إضافة إلى تألق حارس مرمى أصحاب الأرض الدولي البرازيلي جوليو سيزار في الذود عن عرينه والحفاظ على نظافة شباكه.

وفشل مهاجما الفريقين السابقين السويدي زلاتان إبراهيموفيتش (برشلونة) والكاميروني صامويل إيتو (إنتر) اللذان انتقلا في الاتجاه المعاكس في هز الشباك، علما بأن السويدي كان الأقرب إلى التسجيل.

وبكر برشلونة بالتهديد من مجهود فردي لميسي أنهاه بتسديدة قوية بيسراه تصدى لها الحارس جوليو سيزار قبل أن يشتتها الدفاع، وأهدر إبراهيموفيتش فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة بينية هيأها لنفسه وسددها على الطائر بيمنها فوق مرمى البرازيلي جوليو سيزار، ورأسية لميسي أثر عرضية البرازيلي دانيال الفيش تصدى لها سيزار ببراعة.

وكاد ميليتيو يفتتح التسجيل أثر تلقيه كرة بينية فتوغل داخل المنطقة وتلاعب بالمدافع جيرار بيكيه قبل أن يسددها قوية بيمناه بيد أن فالديز تصدى لها ببراعة، وأهدر كيتا فرصة ذهبية لافتتاح التسجيل عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من ميسي فسددها بجوار القائم الأيمن للمرمى الخالي.

وكان إنتر ميلان الأقرب إلى افتتاح التسجيل مطلع الشوط الثاني عندما سدد سنايدر كرة قوية مرت بجوار القائم الأيسر للحارس فالديز، ورد برشلونة بتمريرة رائعة من تشافي هرنانديز إلى إبراهيموفيتش الذي كسر مصيدة التسلل ولعبها ساقطة فوق المرمى.

وفي المجموعة ذاتها، حول دينامو كييف تخلفه أمام جاره وضيفه روبن كازان الروسي بهدف للأرجنتيني اليخاندرو داميان دومينجيز في الدقيقة الـ25 من تسديدة قوية من خارج المنطقة، إلى فوز بثلاثة أهداف للنيجيري اتاندا يوسف، والبرازيلي جيرسون ماجراو وأوليج جوسيف.

وفي المجموعة الخامسة، عانى ليفربول الإنجليزي على ملعبه "أنفيلد" للتغلب على ضيفه ديبريشن المجري بهدف نظيف.

وانتظر ليفربول الدقيقة الـ45 لتسجيل هدف الفوز عندما تلاعب الإسباني فرناندو توريس بالدفاع المجري وسدد كرة قوية ارتدت من الحارس لتجد الهولندي ديرك كاوت فتابعها داخل المرمى.

وفي المجموعة ذاتها، استغل ليون الفرنسي النقص العددي في صفوف ضيفه فيورنتينا بعد طرد المهاجم ألبرتو جيلاردينو، واقتنص هدف الفوز عبر البوسني ميراليم بيانيتش.

وفي الثامنة، قلب أرسنال تخلفه أمام ستاندار لياج بهدفين إلى فوز مثير 3-2 بفضل مهاجمه الدولي الكرواتي إدواردو صاحب هدف الانتصار في الدقيقة الـ81.

وفي المجموعة ذاتها، حقق أولمبياكوس اليوناني فوزا بشق النفس على الكمار الهولندي بهدف وحيد سجله فاسيليس توروسيديس في الدقيقة الـ79، وفي السابعة، استغل أشبيلية الإسباني عاملي الأرض والجمهور وتغلب على ضيفه أونيريا أورزيتشني الروماني بهدفين نظيفين.

وفي المجموعة ذاتها، كان شتوتجارت الألماني في طريقه إلى تحقيق الفوز على ضيفه رينجرز الأسكتلندي بهدف للروسي بافل بوجربنياك عندما تلقى كرة على طبق من ذهب من البرازيلي كاكاو من الجهة اليمنى فتابعها بيمناه داخل المرمى، بيد أن الفريق الاسكتلندي نجح في إدراك التعادل بواسطة الدولي الجزائري مجيد بوقرة في الدقيقة الـ77.