EN
  • تاريخ النشر: 16 سبتمبر, 2009

افتتاح المرحلة الخامسة للدوري قمة الأهلي المصري في "مطب" بورسعيدي الليلة

الأهلي في مواجهة صعبة أمام أبناء بورسعيد

الأهلي في مواجهة صعبة أمام أبناء بورسعيد

يدخل الأهلي المصري "مطبا" صعبا الليلة في اختبار جديد لصدارته حينما يواجه المصري البورسعيدي على ملعب الأخير في بورسعيد ضمن منافسات الأسبوع الخامس للدوري المصري لكرة القدم.

يدخل الأهلي المصري "مطبا" صعبا الليلة في اختبار جديد لصدارته حينما يواجه المصري البورسعيدي على ملعب الأخير في بورسعيد ضمن منافسات الأسبوع الخامس للدوري المصري لكرة القدم.

وفي مباراة أخرى سيحل أبناء الإسماعيلية "الدراويش" ضيوفا على مدينة الإسكندرية حينما يلعبون مع الاتحاد السكندري في مباراة لا تقل صعوبة عن السابقة، خاصة وأن الاتحاد يعاني هذا الموسم، ويبحث عن أول فوز له تحت قيادة البرازيلي كابرال الذي تولى المسؤولية خلفا لطه بصري.

وفي بقية مباريات اليوم يلعب المقاولون العرب "ذئاب الجبل" مع الجونة في ملعب المقاولون بالجبل الأخضر، وسيكون اتحاد الشرطة ضيفا على المنصورة في مدينة المنصورة.

في بورسعيد يبحث أبناء القلعة الحمراء عن مواصلة تصدرهم، وتحقيق الفوز على حساب المصري البورسعيدي الذي يعتبر من الفرق القوية هذا الموسم، والذي يبحث هو الآخر عن مواصلة تقدمه في جدول المسابقة.

ويفتقد الأهلي جهود نجم الفريق محمد أبو تريكة الذي خرج من تشكيلة الفريق، بينما يعود محمد بركات إلى خط الوسط، وهو الأمر الذي يمنح الجهاز الفني ثقة كبيرة في تخطي تلك المباراة والفوز من أجل الحفاظ على القمة التي احتلها منذ الأسبوع الثالث.

ولن تخرج تشكيلة الأهلي عن المعتاد نظرا لظروف الإصابات التي يمر بها الفريق، فيلعب أحمد عادل عبد المنعم في حراسة المرمى، وأمامه وائل جمعة وشريف عبد الفضيل قلبا دفاع، وعلى الأطراف سيد معوض، وفي اليمين أحمد علي، وفي الوسط يلعب أحمد فتحي، والمعتز بالله إينو، ومصطفى شبيطة إلى جوار الصقر أحمد حسن، و(محمد بركات) حسب جاهزيته، وفي الأمام سيكون الثنائي الهجومي الليبيري فرانسيس، وبجانبه هاني العجيزي، والاثنان قد سجلا في مباراة طلائع الجيش الماضية.

وشدد حسام البدري المدير الفني للأهلي على لاعبيه بضرورة الفوز والحفاظ على التقدم حتى مباراة بترول أسيوط القادمة، والتي سيتوقف بعدها الدوري من أجل المنتخب الذي سيستعد لمواجهة زامبيا حتى يظل الفريق على قمة البطولة حتى منتصف أكتوبر القادم قبل استئناف الدوري مرة أخرى.

واعترف البدري بصعوبة المباراة في ظل قيادة أنور سلامة للنادي البورسعيدي، قائلا: "مباريات الأهلي والمصري تشهد دائما منافسة شرسة من جانب الفريقين بصرف النظر عن موقفهما في الدور، مضيفا أن المصري سيكون له شكل جديد بعد تولي أنور سلامة المسؤولية، وسوف يسعى جاهدا لتحقيق نتيجة إيجابية في أول مهمة له مع الفريق".

على الجانب الآخر يدخل المصري البورسعيدي المباراة بمعنويات عالية بعدما تأكد بشكل نهائي مشاركة الغاني جورج أواه حارس مرمى الفريق أساسيا أمام الأهلي في مباراة اليوم.

وطالب أنور سلامة لاعبيه بضرورة الفوز، والحصول على نقاط المباراة، مؤكدا أن الأهلي فريق كبير، لكن الفوز على ملعب بورسعيد يجب أن يكون من نصيب فريقه.