EN
  • تاريخ النشر: 30 مايو, 2011

قطر تنفي قيامها بشراء مونديال 2022

قطر تتمسك بتنظيم كأس العالم

قطر تتمسك بتنظيم كأس العالم

نفت قطر بشكل قاطع ارتكاب أي أخطاء فيما يتعلق بحملتها الناجحة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022م، بعدما ذكرت رسالة عبر البريد الإلكتروني منسوبة للأمين العام للاتحاد الدولي "الفيفا" أنها "اشترت حق تنظيم البطولة".

نفت قطر بشكل قاطع ارتكاب أي أخطاء فيما يتعلق بحملتها الناجحة لاستضافة كأس العالم لكرة القدم 2022م، بعدما ذكرت رسالة عبر البريد الإلكتروني منسوبة للأمين العام للاتحاد الدولي "الفيفا" أنها "اشترت حق تنظيم البطولة".

وقال متحدث باسم اللجنة المسؤولة عن ملف قطر لتنظيم البطولة في بيان: "تنفي اللجنة القطرية المسؤولية عن استضافة كأس العالم 2022م بشكل قاطع ارتكاب أي أخطاء فيما يتعلق بالحملة الناجحة لتنظيم البطولة".

وأضاف "نرغب في الحصول سريعًا على إيضاحات من "الفيفا" بشأن البيان، الذي صدر عن الأمين العام للاتحاد الدولي، وفي هذه الأثناء نسعى للحصول على مشورة قانونية لبحث خياراتنا".

وأكد جيروم فالك -الأمين العام للاتحاد الدولي يوم الاثنين- أنه بعث رسالة عبر البريد الإلكتروني لجاك وارنر -نائب رئيس الفيفا- تساءل خلالها عن قرار القطري محمد بن همام في الترشح ضد سيب بلاتر لرئاسة "الفيفا".

وقرأ وارنر هذه الرسالة غاضبًا فور صدور قرار بإيقافه عن مزاولة جميع الأنشطة المتعلقة بكرة القدم من قبل لجنة القيم التابعة للفيفا.

وفي الوقت الذي أرسلت فيه الرسالة في الثامن عشر من مايو/أيار الجاري كان القطري بن همام -رئيس الاتحاد الأسيوي لكرة القدم- لا يزال مرشحًا لرئاسة "الفيفا" أمام بلاتر، إلا أن لجنة القيم قامت بإيقافه هو الآخر؛ بسبب اتهامه مع وارنر بتقديم رشوة.

وأطلع وارنر "رويترز" على رسالة البريد الإلكتروني، التي أرسلها له فالك، التي تقول في مقتطفات منها: "بالنسبة لمحمد بن همام، لم أفهم مطلقًا لماذا ترشح".

وأضاف "إذا كان يظن حقًا أن لديه فرصةً أو أن ذلك مجرد وسيلة لإبداء عدم تقبله لبلاتر بعد الآن، أو يعتقد أن بإمكانه شراء "الفيفا" مثلما اشترى كأس العالم".