EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2011

قطار الأهلي يتعطل في السويس وأبو تريكة خارج الخدمة

الأهلي

متعب فشل في هز شباك بتروجيت

الأهلي المصري يفقد نقطتين ثمينتين بتعادله 2/2 مع بتروجيت في السويس ضمن المرحلة الثانية بالدوري المصري.

تعطل قطار الأهلي المصري في محطة بتروجيت بالسويس وتعادل 2-2 ضمن المرحلة الثانية من مباريات الدوري الممتاز لكرة القدم، ليخسر الفريق نقطتين ثمينتين في صراعه نحو الحفاظ على اللقب.

وتسببت أخطاء شريف إكرامي، حارس مرمى النادي الأهلي، في عدم فوز فريقه، وخاصة في كرة الهدف الثاني التي سقطت من يده بغرابة شديدة، ليسجل منها بتروجيت الهدف الثاني والتعادل.

ولم يظهر نجم الفريق محمد أبو تريكة بالصورة التي تتمناها الجماهير الحمراء وظهر دون المستوى على مدار الشوطين، ولم يشكل أي خطورة حقيقية على مرمى الفريق البترولي، وكذلك عماد متعب مهاجم الفريق الذي خرج في الشوط الثاني، دون أن يقدم مستوى جيدًا.

تقدم وليد سليمان للأهلي في الدقيقة 12 من تسديدة رائعة من خارج منطقة الجزاء، وتعادل محمد كوفي لبتروجيت في الدقيقة 33 بكرة رأسية في مرمى شريف إكرامي، وهو هدف من تسلل واضح.

 وبعدها بدقيقة واحدة استطاع حسام غالي أن يتقدم للأهلي من جديد برأسية في المرمى حاول إسلام الشاطر مدافع بتروجيت إخراجها لكن الكرة تخطت المرمى.

في الشوط الثاني الذي جاء باهتًا نجح محمود سمنة في إدراك التعادل لفريقه بتروجيت من خطأ فادح لشريف إكرامي في الدقيقة 67، وتفشل محاولات الأهلي في تعديل النتيجة.

رفع التعادل رصيد الأهلي إلى 4 نقاط، فيما تعتبر النقطة التي حصل عليها بتروجيت هي الأولى له هذا الموسم بعد خسارته في الجولة الماضية أمام الإسماعيلي 1-3.

وفي بقية المباريات التي أقيمت يوم الثلاثاء تعادل المصري البورسعيدي مع طلائع الجيش بهدف لكل منهما، وهي النتيجة نفسها التي انتهى بها لقاء حرس الحدود مع فريق مصر المقاصة.

وفاز اتحاد الشرطة على سموحة بهدفين مقابل لا شيء، ليرتقي الفريق قمة الترتيب برصيد 6 نقاط.