EN
  • تاريخ النشر: 20 نوفمبر, 2009

في غياب المغرب والسنغال قرعة أمم إفريقيا تنطلق اليوم.. مصر على رأس المجموعة الأولى

ماذا ستسفر عنه قرعة أمم أنجولا 2010؟

ماذا ستسفر عنه قرعة أمم أنجولا 2010؟

تتوجه أنظار القارة السمراء إلى لواندا اليوم الجمعة، لمعرفة ما ستؤول إليه قرعة نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي ستقام في أنجولا عام 2010.

تتوجه أنظار القارة السمراء إلى لواندا اليوم الجمعة، لمعرفة ما ستؤول إليه قرعة نهائيات كأس الأمم الإفريقية التي ستقام في أنجولا عام 2010.

وسيتم توزيع المنتخبات الـ16 التي تأهلت إلى النهائيات على أربع مجموعات، وسيتأهل صاحبا المركزين الأولين في كل المجموعة إلى الدور ربع النهائي من البطولة القارية التي ستقام بين 10 و31 يناير/كانون ثان المقبل.

وسيكون المنتخب المغربي بطل 1976 الغائب الأكبر عن النهائيات، بعدما حل في المركز الرابع الأخير، ضمن مجموعته في الدور الحاسم المؤهل إلى النهائيات القارية ونهائيات مونديال جنوب إفريقيا 2010، كما هو الحال بالنسبة للسنغال وجنوب إفريقيا اللتين فشلتا حتى في الوصول إلى الدور الحاسم.

وسيتواجد في أنجولا 2010 جميع الكبار الآخرين، على رأسهم المنتخب المصري الذي توج في 2008 باللقب للمرة الثانية على التوالي، والسادسة في تاريخه (رقم قياسيبعدما تغلب على الكاميرون 1-صفر في المباراة النهائية في العاصمة الغانية أكرا، إضافة إلى وصيفه الكاميروني وساحل العاج وغانا ونيجيريا وتونس والجزائر.

يذكر أن المنتخبات الأربعة الأخرى التي تأهلت عن القارة الإفريقية إلى نهائيات المونديال هي ساحل العاج وغانا والكاميرون ونيجيريا.

وستكون مصر على رأس المجموعة الأولى وأنجولا المضيفة على رأس المجموعة الرابعة، بينما سيكون المنتخبان الكاميروني والإيفواري على رأس المجموعتين الأخريين، على أن تحدد مجموعة كل منهما عبر القرعة.

أما المنتخبات الـ12 الأخرى، فيتم تقسيمها إلى ثلاث مستويات، بحسب النتائج التي حققتها في النسخ الثلاث الأخيرة أعوام 2004 و2006 و2008.

وصنفت منتخبات تونس ونيجيريا وغانا ومالي في المستوى الثاني، وزامبيا وبنين والجزائر وتوجو في المستوى الثالث، وبوركينا فاسو والجابون ومالاوي وموزمبيق في الرابع.

يذكر أن مالاوي ستسجل مشاركتها الثانية في النهائيات بعد الأولى قبل 25 عاما.

ويتوقع ظهور الرئيس جوزيه أدواردو دوس سانتوس الذي يحكم البلاد الغنية بالنفط منذ 30 سنة، إلى جانب رئيس الاتحاد القاري الكاميروني عيسى حياتو، وأعضاء آخرين في لجنته التنفيذية.

تجدر الإشارة إلى أن مدرب الأهلي المصري السابق البرتغالي مانويل جوزيه يشرف على تدريب المنتخب المضيف، وهو تسلم مهامه في يونيو/حزيران الماضي بعد فشل المنتخب في التأهل إلى نهائيات جنوب إفريقيا 2010 في جنوب إفريقيا، وإثر سلسلة من النتائج السلبية في المباريات الودية.

وستقام مباريات البطولة على أربعة ملاعب جديدة في لواندا، بنجيلا، كابيندا ولوبانجو.