EN
  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2011

قذيفة شيكابالا تحطم الجدار الدفاعي لسموحة في الوقت القاتل

شيكابالا

شيكابالا سجل هدفًا قاتلاً في شباك سموحة

قذيفة محمود عبد الرازق "شيكابالا" أضاعت أحلام أصحاب الأرض في خطف نقطة تعادل ثمينة من أنياب فريق "القلعة البيضاءبعدما سجل هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

  • تاريخ النشر: 03 نوفمبر, 2011

قذيفة شيكابالا تحطم الجدار الدفاعي لسموحة في الوقت القاتل

وقف الفلسطيني رمزي صالح، حارس نادي سموحة، سدًا منيعًا أمام هجمات الزمالك خلال المباراة التي جمعت الفريقين مساء الخميس في الجولة الخامسة من مسابقة الدوري الممتاز، لكن قذيفة محمود عبد الرازق "شيكابالا" أضاعت أحلام أصحاب الأرض في خطف نقطة تعادل ثمينة من أنياب فريق "القلعة البيضاءبعدما سجل هدف الفوز في الدقيقة الخامسة من الوقت بدل الضائع.

رفع الزمالك رصيده بذلك إلى عشر نقاط في المرتبة الثانية بفارق الأهداف عن الإسماعيلي الثالث، ليظل الأهلي متصدرًا بـ11 نقطةً.

بدأت المباراة بإيقاع لعب سريع من جانب لاعبي الفريقين، وإن تسيد الحذر في أغلب الفترات، واعتمد حسن شحاتة، المدير الفني للزمالك، على أحمد جعفر وعمرو زكي في خط الهجوم وخلفهما الثنائي شيكابالا وأحمد حسن.

وكاد سموحة أن يسجل هدف التقدم في الدقيقة السادسة عندما مرر محسن هنداوي عرضية نموذجية، لكن الكرة مرت أمام هاني العجيزي ونجح الحارس عبد الواحد السيد في التصدي لها ببراعة.

ورد الزمالك بهجمة خطيرة؛ حيث مرر شيكابالا عرضية نموذجية، لكن أحمد جعفر قابلها بتسديدة ضعيفة برأسه وأهدر الفرصة.

وتراجع مستوى الأداء لدقائق وتبادل الفريقان التمريرات العشوائية إلى أن أعاد شيكابالا تفاعل الجماهير مع اللقاء بعد تسديدة صاروخية من مسافة بعيدة، لكن الكرة مرت إلى خارج المرمى.

وواصل الزمالك ضغطه الهجومي، وأنهى أحمد توفيق هجمة خطيرة للزمالك في الدقيقة 28 بتسديدة قوية، لكن الكرة لم تجد طريقها إلى الشباك.

وفي ظل الضغط المتواصل للاعبي الزمالك، مال أداء سموحة للتأمين الدفاعي وتضييق المساحات على لاعبي المنافس مع الاعتماد على الهجمات المرتدة السريعة.

وفي الدقيقة الـ(30)، سدد إبراهيم صلاح كرة من حدود منطقة الجزاء بقدمه اليسرى أبعدها رمزي صالح لتصل إلى أحمد جعفر الذي سددها مجددًا، لكن الحارس الفلسطيني أمسك بها.

وتألق حارس المرمى "رمزي صالح" ودافع عن مرماه ببسالة؛ حيث تصدى لأخطر كرات الزمالك عندما أرسل شيكابالا عرضية في الدقيقة الـ(33) وقابلها محمود فتح الله برأسه، لكن صالح أخرجها إلى ضربة ركنية.

وكادت الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول كادت أن تشهد هدف التقدم لسموحة عندما راوغ مارك أمبواه دفاع الزمالك داخل منطقة الجزاء وسدد كرة قوية، لكنها مرت فوق العارضة لينتهي الشوط بالتعادل السلبي.

وفي الشوط الثاني، كثف لاعبو الزمالك هجماتهم المتتالية، لكن الفرص الضائعة توالت، ورفض عمرو زكي هدية قدمها له محمد سمير بارتكاب خطأ في دفاع سموحة؛ حيث انطلق زكي بالكرة داخل منطقة الجزاء، لكنه سددها بتسرع لتمر إلى خارج المرمى وسط ذهول من الجهاز الفني والجماهير.

وواصل الحارس رمزي صالح تألقه؛ حيث تصدى لتسديدة صاروخية من شيكابالا الذي نفذ ضربة حرة مباشرة، وأخرج رمزي الكرة إلى خارج المرمى.

ودفع شحاتة بحازم إمام بدلاً من أحمد حسن الذي تعرض لإصابة حرمته من استكمال المباراة، وأضاع عمرو زكي فرصة هدف عندما تلقى كرة عرضية سددها مزدوجة خلفية، لكنها مرت بجوار القائم الأيسر مباشرة.

ودفع شوقي غريب، المدير الفني لسموحة، باللاعب أحمد حمودي بدلاً من هاني العجيزي في محاولة منه لتنشيط الناحية الهجومية، ورد عليه شحاتة بتغيير هجومي أيضًا؛ حيث أشرك محمد إبراهيم بدلاً من أحمد سمير.

وفشل الزمالك في اختراق دفاع سموحة المتكتل، فمال لاعبو الزمالك للتصويب من خارج منطقة الجزاء؛ حيث أطلق الثنائي شيكابالا ومحمد إبراهيم أكثر من تسديدة، لكن أيًا منها لم يهز شباك سموحة.

وأجرى شحاتة آخر تغييراته بنزول عمر جابر بدلاً من أحمد جعفر، وقابله تغييران لسموحة بنزول إبراهيم عبد الخالق ومحمد نصر بدلاً من جودوين وصامويل أفوام.

واشتعلت حساسية المباراة في دقائقها الأخيرة؛ حيث لازم سوء الحظ نجوم الزمالك ورفضت الكرة أن تسكن المرمى، عندما تلقى محمود فتح الله عرضية انقض عليها برأسه.

وفي الدقيقة الرابعة من الوقت المحتسب بدل الضائع أطلق شيكابالا كرة قوية من ضربة حرة مباشرة سكنت أقصى الزاوية اليسرى لمرمى رمزي صالح، مسجلاً هدف الفوز.

وفي مباراتين أخريين يوم الخميس تغلب مصر المقاصة على الاتحاد السكندري بنتيجة (5-2)، وتعادل بتروجيت مع غزل المحلة (2-2).