EN
  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2010

اعترف بوجود قصور في الوسط والهجوم قائد "الخضر": أمامنا عمل شاق للاستعداد للمونديال

منصوري اعترف بعدم تحقيق المأمول في أنجولا

منصوري اعترف بعدم تحقيق المأمول في أنجولا

أكد يزيد منصوري قائد المنتخب الجزائري أن منتخب بلاده لم يحقق ما كان يسعى لإنجازه من خلال مشاركته في بطولة الأمم الإفريقية التي فازت مصر بلقبها في وقتٍ سابقٍ من الأسبوع الحالي بالفوز على غانا في النهائي، فيما ودع "الخضر" البطولة على يد "الفراعنة" في قبل النهائي.

  • تاريخ النشر: 03 فبراير, 2010

اعترف بوجود قصور في الوسط والهجوم قائد "الخضر": أمامنا عمل شاق للاستعداد للمونديال

أكد يزيد منصوري قائد المنتخب الجزائري أن منتخب بلاده لم يحقق ما كان يسعى لإنجازه من خلال مشاركته في بطولة الأمم الإفريقية التي فازت مصر بلقبها في وقتٍ سابقٍ من الأسبوع الحالي بالفوز على غانا في النهائي، فيما ودع "الخضر" البطولة على يد "الفراعنة" في قبل النهائي.

وقال منصوري للموقع الرسمي للاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" يوم الأربعاء: "لم نحقق ما كنّا نعتزم تحقيقه".

شهد عام 2010 إعادة اكتشاف المنتخب الجزائري؛ حيث يشارك محاربو الصحراء في كأس العالم بجنوب إفريقيا الصيف المقبل للمرة الأولى منذ عام 1986، كما أنهى الفريق مشواره في كأس الأمم الإفريقية بأنجولا مؤخرا بعد ستة أعوام من الغياب عن الساحة القارية، كما حقق الفريق أفضل إنجازٍ له على المستوى الإفريقي منذ عام 1990 عندما أحرز المركز الرابع في "أنجولا 2010".

وأضاف منصوري "سنتقدم إلى الأمام ونتعلم من الأخطاء التي ارتكبناها في أنجولا، يتعين أن نخوض عملا شاقا لكي نستعد لكأس العالم، خاصةً في خطي الوسط والهجوم، منحتنا بطولة كأس إفريقيا فرصة معرفة التي يجب علينا تطويره".

واستهلَّ المنتخب الجزائري مشواره في كأس إفريقيا بالهزيمة أمام مالاوي صفر/3 قبل أن يتغلب على مالي بهدف نظيف، تبعه بالتعادل سلبيا مع أنجولا، وفي دور الثمانية نجح الفريق في انتزاع فوز درامي من كوت ديفوار قبل أن يتلقى الفريق هزيمة صاعقة، ويسقط أمام مصر صفر/4 في المربع الذهبي في المباراة التي شهدت طرد ثلاثة لاعبين جزائريين وابتعادهم عن المباراة أمام نيجيريا التي خسرها الفريق صفر/1.

وسيتحتم على الفريق الجزائري مضاعفة جهوده من أجل الظهور بشكل مشرف في كأس العالم التي تقام في الفترة من 11 يونيو/حزيران إلى 11 يوليو/تموز المقبل، خاصة وأنه الفريق العربي الوحيد الذي تأهل للنهائيات العالمية.