EN
  • تاريخ النشر: 08 يناير, 2011

قائد أستراليا: تعلمنا من أخطائنا

أعرب لوكاس نيل -قائد المنتخب الأسترالي لكرة القدم- عن اعتقاده بأن بلاده تعلمت من الأخطاء، التي وقعت فيها خلال مشاركتها السابقة ببطولة كأس الأمم الأسيوية.

أعرب لوكاس نيل -قائد المنتخب الأسترالي لكرة القدم- عن اعتقاده بأن بلاده تعلمت من الأخطاء، التي وقعت فيها خلال مشاركتها السابقة ببطولة كأس الأمم الأسيوية.

وتشارك أستراليا حاليا في بطولة كأس أسيا للمرة الثانية فقط، منذ انفصالها عن اتحاد الكرة "الأوقيانوسي" لتنضم إلى اتحاد الكرة الأسيوي.

وفي عام 2007م، كانت أستراليا من أبرز الدول المرشحة لإحراز اللقب، ولكنها تعادلت في مباراتها الافتتاحية بالبطولة، وخسرت مباراة بدور المجموعات أمام العراق، قبل أن تودع منافسات البطولة بهزيمتها في دور الثمانية بضربات الجزاء الترجيحية أمام اليابان.

وتستهل أستراليا مشوارها في البطولة الأسيوية الحالية، التي تمتد منافساتها من السابع وحتى 29 يناير/كانون الثاني الجاري بعد غد الاثنين أمام الهند، قبل أن تلتقي مع كوريا الجنوبية والبحرين في مباراتين أخريين بدور المجموعات.

وقال نيل في تصريحات نشرت علي موقع كأس أسيا على الإنترنت: "ستكون الهند فريقا جديدا علينا، ولكننا سنركز على أنفسنا، ونأمل في حسم المباراة لمصلحتنا مبكرا".

وأضاف مدافع جالطة سراي التركي: "يجب أن نضغط عليهم من البداية. الجميع ينتظرون منا الفوز على الهند، ولكن كرة القدم دائما ما تقذف بالمفاجآت، ويجب أن نضمن ألا نكون نحن إحدى هذه المفاجآت، آمل أن تحدث المفاجآت في مكان آخر بعيدا عنا".

وأكد نيل أن أستراليا لن تستهين بالهند، وأنها ستبذل قصارى جهدها لتحقيق الفوز وقال: "هناك آمال كبيرة بوصولنا إلى دور أبعد من البطولة السابقة، ولكننا الآن سنركز على الهند، ولن نشغل أنفسنا بالتفكير في الوصول للنهائي، ولا شك في أن البحرين وكوريا الجنوبية فريقان جيدان".

وأضاف: "من المثير أن نشارك هنا في هذه البطولة، ويجب أن ننافس على اللقب، لا يوجد لدينا أي أعذار؛ فأداؤنا جيد ولا نعاني من أية حالات إصابة، ونحن متحفزون للمضي قدما".