EN
  • تاريخ النشر: 19 أبريل, 2009

فالنسيا يستعيد المركز الرابع في الليجا فياريال يواصل السقوط وإسبانيول يتخلص من المركز الأخير

فرحة لاعبي فياريال تواصل الاختفاء

فرحة لاعبي فياريال تواصل الاختفاء

تابع فياريال وصيف بطل الموسم الماضي نتائجه المخيبة بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه بلد الوليد (0-0) يوم الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا".

تابع فياريال وصيف بطل الموسم الماضي نتائجه المخيبة بسقوطه في فخ التعادل أمام مضيفه بلد الوليد (0-0) يوم الأحد في المرحلة الحادية والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم "الليجا".

وفشل فياريال في استغلال ركلة جزاء حصل عليها في الدقيقة الـ63 وطرد على أثرها جوريجي ايناكي بيا؛ حيث أهدرها الدولي الإيطالي جوسيبي روسي، إضافة إلى عدم تمكنه من استغلال النقص العددي في الدقائق المتبقية.

وخسر فياريال على أرضه أمام خيتافي (0-2) في المرحلة الماضية.

وتخلص اسبانيول من المركز الأخير بفوزه الصعب على ضيفه راسينج سانتاندر بهدف وحيد سجله ايفان الونسو في الدقيقة الـ56.

ورفع اسبانيول رصيده إلى 29 نقطة وبات في المركز التاسع عشر، فيما تراجع نومانسيا إلى المركز الأخير بعدما خسر أمام مضيفه اتلتيكو مدريد (0-3) يوم السبت في افتتاح المرحلة.

وأوقف الميريا انتفاضة اوساسونا عندما تغلب عليه بهدفين لالفارو نيغيريدو (71 و89)، رافعا رصيده إلى 19 هدفًا في المركز الرابع على لائحة الهدافين مناصفة مع مهاجم برشلونة الدولي الأرجنتيني ليونيل ميسي، مقابل هدف للأوروجوياني والتر باندياني (84) رافعًا رصيده إلى 9 أهداف هذا الموسم.

وهي الخسارة الأولى لاوساسونا بعد 3 انتصارات متتالية.

استعاد فالنسيا المركز الرابع من اتلتيكو مدريد بفوزه الكبير على ضيفه اشبيلية 3-1.

وحول فالنسيا تخلفه بهدف للفرنسي جوليان اسكوديه الى فوز ثمين بثلاثية مستغلا النقص العددي في صفوف الضيوف اثر طرد لاعب وسط ادريانو كوريا في الدقيقة 44 لتسببه في ركلة جزاء ادرك منها دافيد فيا التعادل رافعا رصيده إلى 23 هدفا في المركز الثاني على لائحة الهدافين بفارق 3 اهداف خلف مهاجم برشلونة الدولي الكاميروني صامويل ايتو المتصدر.

وحصل فالنسيا على ركلة جزاء ثانية انبرى لها خوان ماتا مانويل بنجاح مانحا التقدم لفريقه ورافعا رصيده إلى 10 أهداف هذا الموسم، قبل ان يختم بابلو هرنانديز النتيجة بهدف ثالث في الدقيقة الرابعة من الوقت بدل الضائع.