EN
  • تاريخ النشر: 11 أبريل, 2009

ميدو تقدم لويجان فخسر بالأربعة فوز صعب لمانشستر يونايتد وتشيلسي يفلت من كمين بولتون

مانشستر متمسك بالصدارة

مانشستر متمسك بالصدارة

حقق مانشستر يونايتد حامل اللقب في الموسمين الماضيين فوزًا صعبًا على مضيفه سندرلاند 2-1 فاحتفظ بالصدارة، وسحق ليفربول ضيفه بلاكبيرن 4-صفر، وأفلت تشيلسي من الخسارة وفاز بصعوبة على ضيفه بولتون 4-3 بعد أن كان متقدمًا برباعية نظيفة، وافتتح المصري أحمد حسام "ميدو" التسجيل لويجان أثلتيك قبل أن يخسر فريقه برباعية أمام أرسنال يوم السبت في افتتاح المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

حقق مانشستر يونايتد حامل اللقب في الموسمين الماضيين فوزًا صعبًا على مضيفه سندرلاند 2-1 فاحتفظ بالصدارة، وسحق ليفربول ضيفه بلاكبيرن 4-صفر، وأفلت تشيلسي من الخسارة وفاز بصعوبة على ضيفه بولتون 4-3 بعد أن كان متقدمًا برباعية نظيفة، وافتتح المصري أحمد حسام "ميدو" التسجيل لويجان أثلتيك قبل أن يخسر فريقه برباعية أمام أرسنال يوم السبت في افتتاح المرحلة الثانية والثلاثين من الدوري الإنجليزي لكرة القدم.

رفع مانشستر يونايتد -الذي يملك مباراة مؤجلة مع بورتسموث- رصيده إلى 71 نقطة وأبقى على فارق النقطة التي تفصله عن ليفربول بعد فوز الأخير الكاسح على ضيفه بلاكبيرن برباعية نظيفة.

في المباراة الأولى، بدأت خطورة مانشستر تتضح مع رأسية الصربي نيمانيا فيديتش أثر ركنية (18) أُبعدت وتمت متابعتها مرة ثانية فخرجت، سبقها تهديد مباشر لسندرلاند عبر أكثر من لاعب، وتلاها هدف السبق لمانشستر أثر عرضية من واين روني من الجهة اليسرى ومتابعة رأسية ناجحة لبول سكولز غير الاختصاصي في مثل هذه المتابعات وعانقت كرته الشباك (19).

وتبادل الفريقان المحاولات الهجومية والفرص والتهديد في الوقت المتبقي من الشوط الأول وكاد سندرلاند يدرك التعادل من إحداها.

وفي الشوط الثاني، كانت البداية لصالح صاحب الأرض الذي استطاع بعد عدة محاولات إدراك التعادل بعد تمريرة عرضية من الجهة اليسرى أطلقها الفنلندي تيمو تاينيو إلى باب المرمى أخطأ الحارس بن فوسشتر في التعامل معها فسقطت الكرة على صدر الترينيدادي كنيوين حونز الذي تابعها بيسراه من مسافة قريبة (55).

وأهدر البلغاري ديميتار برباتوف فرصتين لمنح التقدم إلى البطل، ثم سكولز مرة أيضا قبل أن يعوض الشاب الإيطالي فيديريكو ماكيدا (18 عاما) بعد دقيقة و3 ثوان من نزوله بدلا من برباتوف بعد عرضية من مايكل كاريك أطلقها قوية بيسراه ارتطمت بآخر مدافع وتحولت إلى الشباك خادعة الحارس جريج جوردون بعد أن كانت في الطريق إلى خارج الملعب (76).

والهدف هو الثاني لماكيدا في ثاني مباراة على التوالي مع فريقه بعد أن كان وراء فوز مانشستر يونايتد على أستون فيلا 3-2 في المرحلة السابقة.

وكاد تشيلسي الثالث يخرج بغلة كبيرة بعد أن تقدم على ضيفه بولتون 4-صفر سجلها على التوالي الألماني ميكايل بالاك (40) أثر تمريرة من العاجي سالومون كالو، وأضاف العاجي ديدييه دروجبا الثاني (48) بعد تمريره من ركلة حرة نفذها فرانك لامبارد الذي أضاف الثالث من ركلة جزاء تسبب بها المدافع الأيسلندي جريتار رافن شتاينس (60).

وعزز دروجبا بالهدف الشخصي الثاني والرابع لفريقه أثر تمريرة من الصربي برانيسلاف ابفانوفيتش الذي تابع كرة برأسه مرتين بعد ركنية (63).

وركن تشيلسي إلى النتيجة الكبيرة فانتفض بولتون وأحرز 3 أهداف متتالية خلال 8 دقائق وكان على وشك الإطاحة بمضيفه لكن الوقت والحظ لم يسعفاه.

وسجل اندرو اوبراين (70) وكريس باشام (74) وماتيو تايلور (78) الأهداف الثلاثة.

وتخلف أرسنال الرابع أمام مضيفه ويجان بهدف في الشوط الأول سجله المصري أحمد حسام "ميدو" (17)، ثم حقق نتيجة كبيرة في الثاني بأربعة أهداف تعاقب على تسجيلها ثيو والكوت (61)، والفرنسي ميكايل سيلفستر (71)، والروسي اندري أرشافين (90)، والكاميروني الكسندر سونج (90+1).

وفاز ميدلزبره على هال سيتي 3-1، سجل للأول التركي تونجاي سانلي (3)، واتيو بايتس (29)، ومارلون كينج (90)، وللثاني الأنجولي مانوتشو (9)، وتوتنام على ضيفه وست هام بهدف للروسي روما بافليوتشنكو (65).

وتعادل بورتسموث مع ضيفه وست بروميتش البيون بهدفين للفرنسي يونس قبول (33) والكرواتي نيكو كرانيكار (65)، مقابل هدفين لجوناثان جرينينغ (48) وكريس برينت (62).