EN
  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2010

الفريق الملكي يواصل مطاردة برشلونة المتصدر فوز صعب لريال مدريد على ألميريا في الدوري الإسباني

رونالدو سجّل الهدف الأول لريال مدريد

رونالدو سجّل الهدف الأول لريال مدريد

حقق ريال مدريد الثاني ووصيف بطل الموسم الماضي فوزا صعبا على مضيفه ألميريا بنتيجة (2-1) مساء الخميس، في الجولة الـ32 للدوري الإسباني لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 16 أبريل, 2010

الفريق الملكي يواصل مطاردة برشلونة المتصدر فوز صعب لريال مدريد على ألميريا في الدوري الإسباني

حقق ريال مدريد الثاني ووصيف بطل الموسم الماضي فوزا صعبا على مضيفه ألميريا بنتيجة (2-1) مساء الخميس، في الجولة الـ32 للدوري الإسباني لكرة القدم.

قلّص ريال مدريد -صاحب الـ80 نقطة- بهذا الفوز الفارق مع غريمه التقليدي برشلونة المتصدر وحامل اللقب إلى 3 نقاط،.

حاصر ريال مدريد مضيفه في منطقته من البداية، ونجح حارس أصحاب الأرض البرازيلي دييجو ألفيش في صدّ تسديدة يسارية لفان در فارت، فارتدت الكرة إلى الأرجنتيني فرناندو جاجو، الذي تابعها "طائشة" إلى خارج الملعب في الدقيقة الـ(4)، وأبطل ألفيش مفعول تسديدة أخرى بعيدة المدى خادعة من قدم فان در فارت اليسرى أيضًا في الدقيقة الـ(8).

ونفذ رونالدو ركلة حرة بعيدة بشكل مركز، ونجح مجددا ألفيش -الحارس الوحيد الذي تصدى لركلة جزاء للبرتغالي في دور الذهاب- في الدقيقة الـ(9)، ومنح كروسات الفريق المضيف التقدم، بعد أن هرب النيجيري كالو أوتشي من سيرجيو راموس ومرر كرة عرضية أرضية استغلها الأول وتابعها على يسار الحارس أيكر كاسياس في الدقيقة الـ(14).

وأدرك رونالدو التعادل من مجهود فردي، بعدما توغل في المنطقة وهرب من 4 لاعبين وانحرف في الجهة اليسرى وسدد الكرة بيسراه، بعيدا عن متناول الحارس ألفيش في الزاوية اليسرى في الدقيقة الـ(26)، رافعا رصيده إلى 19 هدفا في البطولة.

وأهدر الأرجنتيني جونزالو هيجواين فرصة هدف ثان، بعد أن سدد في مكان وقوف ألفيش في الدقيقة الـ(28)، وارتدت كرة الأرجنتيني من أسفل القائم الأيمن إلى فان در فارت، الذي تابع من مسافة قريبة خارج الخشبات في الدقيقة الـ(29)، وكاد أوتشي أن يضيف الهدف الثاني لألميريا في ثاني هجمة، بعد عرضية من كروسات حاول متابعتها بكعب القدم اليسرى، فارتطمت بالقدم اليمنى، فتدخل كاسياس في الدقيقة الـ(33).

وبدأ ريال مدريد الشوط الثاني بنفس وتيرة الأول، بعد أن نزل المالي مامادو ديارا بدلا من جاجو، وهاجم منذ إطلاق صفارة البداية. وجرب البرازيلي مارسيليو حظه دون أن ينجح، وتبعه فان در فارت في الدقيقة الـ(47)، ووقف ألفيش سدا منيعا في وجه تسديدة هيجواين من نحو 4 أمتار في الدقيقة الـ(56)، ورد ألميريا بهجمة معاكسة أنهاها كروسات بتمريرة بالكعب إلى أوتشي، الذي علت كرته العارضة في الدقيقة الـ(57).

وارتكب الحارس البرازيلي خطأ كاد يدفع ثمنه قبل أن يحول الكرة إلى ركنية من أمام رونالدو في الدقيقة الـ(58)، وقام مارسيليو بجملة فنية رائعة وأنهاها بتسديدة في جسم الحارس ألفيش من مسافة قريبة في الدقيقة الـ(59)، وارتمى على كرة رونالدو المركزة في الدقيقة الـ(62)، وأصاب الأخير الشبكة من الخارج بعد تمريرة من هيجواين في الدقيقة الـ(65).

وانفرجت أسارير المدرب الشيلي مانويل بيليجريني، بعد أن سجل الفريق الملكي هدف التقدم، إثر عرضية من هيجواين إلى فان در فارت، الذي غاب تماما عن الأجواء في الشوط الثاني قبل أن يتابع الكرة بيسراه على يمين ألفيش في الدقيقة الـ(69).

وارتكب مدافع ريال راؤول ألبيول خطأ فادحا، لكن كاسياس تدخل بجسمه وأبعد كرة أوتشي المزعج في الدقيقة الـ(73)، وتصدى ألفيش لكرة رونالدو، فعادت إلى هيجواين الذي لم يحسن المتابعة، ليتدخل الدفاع في الدقيقة الـ(76).

وتراجع ريال إلى الخلف في الدقائق العشر الأخيرة، بعد أن خفّ عطاء لاعبيه، فانتقلت المبادرة الهجومية إلى أصحاب الضيافة، ورغم ذلك كان رونالدو قريبا من إضافة الهدف الشخصي الثاني والثالث لفريقه في الدقيقة الـ(82)، وسدد الفرنسي كريم بنزيمة في جسم ألفيش، في أول محاولة له، بعد أن دخل بديلا لجوتي في الدقيقة الـ(90).