EN
  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2010

أسقط ضيفه أوساسونا بهدفين نظيفين فوز صعب لبرشلونة يمنحه صدارة مؤقتة للدوري الإسباني

إبراهيموفيتش عاد لتسجيل الأهداف

إبراهيموفيتش عاد لتسجيل الأهداف

حقق برشلونة فوزا صعبا على ضيفه أوساسونا بنتيجة (2-0) يوم الأربعاء، في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، لينفرد مؤقتا في الصدارة بانتظار مباراة غريمه التقليدي ريال مدريد ضد جاره خيتافي مساء الخميس.

  • تاريخ النشر: 25 مارس, 2010

أسقط ضيفه أوساسونا بهدفين نظيفين فوز صعب لبرشلونة يمنحه صدارة مؤقتة للدوري الإسباني

حقق برشلونة فوزا صعبا على ضيفه أوساسونا بنتيجة (2-0) يوم الأربعاء، في الجولة الثامنة والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم، لينفرد مؤقتا في الصدارة بانتظار مباراة غريمه التقليدي ريال مدريد ضد جاره خيتافي مساء الخميس.

يحتل برشلونة الصدارة بـ71 نقطة، ويليه ريال مديد ثانيا بـ68 نقطة قبل مباراته أمام خيتافي.

أشرك مدرب برشلونة جوزيب جواردويلا تشكيلة هجومية بحتة قوامها الثلاثي الأرجنتيني ليونيل ميسي والفرنسي تييري هنري والسويدي زلاتان إبراهيموفيتش، بيد أنه وجد صعوبة في اختراق دفاع أوساسونا المنظم، وانتظر حتى الدقائق الـ17 الأخيرة ليحسم النتيجة في مصلحته.

واعتمد أوساسونا على الهجمات المرتدة التي شكلت بعض الخطورة على مرمى فيكتور فالديس في الشوط الأول، لكنه افتقد إلى القناص الذي يجيد إنهاء الهجمات.

وفي مطلع الشوط الثاني أخرج جوارديولا هنري وأشرك مكانه بدرو، وبعد هجمات متكررة نجح الفريق الكاتالوني في افتتاح التسجيل، بعد لعبة مشتركة رائعة بين أندريس أنييستا وميسي، فمرر الأخير كرة عرضية داخل المنطقة تابعها إبراهيموفيتش داخل الشباك من مسافة قريبة في الدقيقة الـ(73).

ثم ضاعف برشلونة النتيجة في الدقيقة الـ(89)، بعد أن مرر أنييستا كرة مماثلة باتجاه الشاب بويان كركيتش الذي تابعها بسهولة داخل الشباك.

بينما تعادل تينيريفي مع فياريال بنتيجة (2-2)، سجل للأول نينيو في الدقيقة الـ (60)، وكوليرباس في الدقيقة الـ (76)، وللثاني البرازيلي نيلمار في الدقيقة الـ(45) والإيطالي جيوزيبي روسي في الدقيقة الـ(88).

وتعادل أيضًا راسينج سانتاندر مع مايوركا دون أهداف، وبلد الوليد مع إسبانيول بالنتيجة ذاتها، بينما تغلب ألميريا على سرقسطة بهدف أوتشي في الدقيقة الـ(61).

وتختتم المرحلة مساء الخميس بلقاء ريال مدريد مع خيتافي، وأتلتكيو مدريد مع أتلتيبك بلباو.