EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

لقاء الإياب في 17 الشهر المقبل فوز باهت للجزائر على ليبيا بتصفيات إفريقيا للمحليين

المباراة شهدت إثارة كبيرة

المباراة شهدت إثارة كبيرة

فاز المنتخب الجزائري على ضيفه الليبي بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بينهما، بملعب القليعة، في لقاء الذهاب من الدور الأول للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم للمحليين، المقررة العام المقبل في السودان.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

لقاء الإياب في 17 الشهر المقبل فوز باهت للجزائر على ليبيا بتصفيات إفريقيا للمحليين

فاز المنتخب الجزائري على ضيفه الليبي بهدف نظيف، في المباراة التي جرت بينهما، بملعب القليعة، في لقاء الذهاب من الدور الأول للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس الأمم الإفريقية لكرة القدم للمحليين، المقررة العام المقبل في السودان.

وسجل هدف المباراة الوحيد يوسف غزالي مهاجم فريق وداد تلمسان في الدقيقة الـ49.

وتعد النتيجة غير مطمئنة للمنتخب الجزائري، خاصة أنه سوف يخوض مباراة العودة في العاصمة الليبية طرابلس يوم 17 أبريل/نيسان المقبل، وسيكفي المنتخب الليبي الفوز بهدفين نظيفين، فيما سيحتاج الخضر للتعادل أو الهزيمة بفارق هدف أو الفوز.

جاءت المباراة متوسطة المستوى إلى درجة كبيرة، خاصة في شوطها الأول الذي جاء فقيرا فنيا وتهديفيا، خاصة بعدما عاب التوتر والتسرع أداء لاعبي الجزائر، فيما حاول المنتخب الليبي الخروج بكل دقيقة من المباراة بأقل الخسائر.

ولم يشهد الشوط الأول إلا فرصتين كانتا الأخطر، الأولى لليبيا عن طريق اللاعب عمر داود، لكن الحارس الجزائري تصدى لها ببراعة، فيما كانت الثانية عن طريق حاج عيسي؛ الذي مرر عرضية متقنة لغزالي الذي أطاح بالكرة بعيدا.

وفي بداية الشوط الثاني فاجأ المنتخب الجزائري نظيره الليبي بهدف مبكر ومباغت، قبل أن ينظم صفوفه جيدا عن طريق المهاجم غزالي، وهو الهدف الذي رفع من معنويات لاعبي الجزائر؛ حيث سيطروا على مجريات اللقاء، وكادوا يضاعفون النتيجة في أكثر من مناسبة.

ومع مرور الوقت استعاد المنتخب الليبي تواجده في وسط ملعب الجزائر، ونظم هجمات خطرة كادت تحقق التعادل في أكثر من مناسبة، إلا أن سوء الحظ عاند اللاعب داود لتنتهي المباراة بفوز الجزائر بهدف نظيف.