EN
  • تاريخ النشر: 09 نوفمبر, 2009

لتحقيق حلم التأهل لأمم إفريقيا فوز المغرب على أسود الكاميرون يساوي 8 آلاف يورو

محاولات لتشجيع لاعبي المغرب

محاولات لتشجيع لاعبي المغرب

قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم صرف مكافآت خاصة للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالفريق، لتحفيز اللاعبين قبل المباراة الهامة أمام الكاميرون في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

قرر الاتحاد المغربي لكرة القدم صرف مكافآت خاصة للاعبي الفريق الأول لكرة القدم بالفريق، لتحفيز اللاعبين قبل المباراة الهامة أمام الكاميرون في الجولة السادسة والأخيرة من التصفيات الإفريقية المؤهلة إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010.

ورصد مسؤولو الاتحاد مكافأة مغرية حيث وصلت قيمتها إلى 8 آلاف يورو لكل لاعب، في حال الخروج بالمباراة إلى بر الأمان وانتزاع نقاطها الثلاثة على الرغم من ضياع حلم التأهل إلى كأس العالم بجنوب إفريقيا 2010، ولم يتبقَ سوى التأهل إلى أمم إفريقيا بأنجولا من العام نفسه.

يذكر أن أكبر الغائبين عن مباراة المنتخبين المغربي والكاميروني فهم على الخصوص مروان الشماخ (بوردو الفرنسي) وأمين الرباطي (المغرب التطواني) لكونهما حصلا على إنذارين وحسين خرجة (جنوى الإيطالي) ومنير الحمداوي (أزد ألكمار الهولندي) وميكائيل كريتيان بصير (نانسي الفرنسي) ويوسف حجي (نانسي الفرنسي) بسبب الإصابة.

ويتصدر المنتخب الكاميروني ترتيب المجموعة الأولى برصيد 10 نقاط متقدما على المنتخبين الجابوني (9 نقاط) والتوجولي (5 نقاطفيما يحتل المنتخب المغربي المركز الرابع والأخير برصيد 3 نقاط فقط.

ويبدو أن المكافآت ستكون هي شعار لاعبي الفريقين.. الأمر الذي دفع مسؤولي الاتحاد الكاميروني إلى رصد مكافآت خاصة للاعبي الأسود في حال تخطي العقبة المغربية والتأهل إلى مونديال 2010، وتعويض الغياب عن التمثيل العالمي في البطولة الماضية.

ووصلت قيمة المكافأة التي رصدها الاتحاد الكاميروني لكرة القدم إلى 55 ألف يورو لكل لاعب، أي بفارق 47 ألف يورو عن المكافأة المرصودة من قبل الاتحاد المغربي.