EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2010

أسقط فولام في المباراة النهائية فورلان يقود أتلتيكو مدريد الإسباني للتتويج بالدوري الأوربي

فرحة فورلان بهدف الفوز في المباراة النهائية

فرحة فورلان بهدف الفوز في المباراة النهائية

توج أتلتيكو مدريد الإسباني بلقب بطل مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" لكرة القدم بفوزه على فولام الإنجليزي بنتيجة (2-1) بعد اللجوء لشوطين إضافيين لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق، مساء الأربعاء في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "ايتش اس ايتش نوردبانك ارينا" في هامبورج.

  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2010

أسقط فولام في المباراة النهائية فورلان يقود أتلتيكو مدريد الإسباني للتتويج بالدوري الأوربي

توج أتلتيكو مدريد الإسباني بلقب بطل مسابقة الدوري الأوروبي "يوروبا ليج" لكرة القدم بفوزه على فولام الإنجليزي بنتيجة (2-1) بعد اللجوء لشوطين إضافيين لانتهاء الوقت الأصلي بالتعادل بهدف لكل فريق، مساء الأربعاء في المباراة النهائية التي احتضنها ملعب "ايتش اس ايتش نوردبانك ارينا" في هامبورج.

وسجل الأوروجوياني دييجو فورلان في الدقيقتين الـ(32 و116) هدفي أتلتيكو، والويلزي سايمون ديفيس في الدقيقة الـ (37)هدف فولهام.

وهذا اللقب القاري الثاني لنادي العاصمة الإسباني بعد ذلك الذي توج به موسم 1961-1962 في مسابقة كأس الكؤوس الأوروبية على حساب فيورنتينا الإيطالي.

ومنح أتلتيكو مدريد بلده لقبها الحادي عشر في هذه المسابقة تحت مختلف تسمياتها (كأس المعارض وكأس الاتحاد الأوروبي ويوروبا ليج) لتعزز مركزها الأول، فيما تحتل إنجلترا وإيطاليا المركز الثاني (10) وألمانيا الثالث (6).

يذكر أن يوفنتوس وإنتر ميلان الإيطاليين وليفربول الإنجليزي وبرشلونة الإسباني ومواطنه فالنسيا (اثنان في كأس المعارض) الذي ودع نسخة هذا الموسم من نصف النهائي على يد أتلتيكو مدريد، هي الفرق الأكثر فوزا بلقب هذه المسابقة (3 لكل منها).

جاء الهدف الأول في الدقيقة 32 عندما نجح أتلتيكو وبعد لعبة جماعية مميزة بدأها رييس على الجهة اليمنى، من افتتاح التسجيل عبر فورلان الذي وصلته الكرة بعد تمريرة رأسية من البرتغالي سيماو سابروسا إلى الأرجنتيني سيرخيو اجويرو الذي حاول التسديد نحو المرمى لكنه أخفق لتجد الكرة طريقها إلى الأوروجوياني الذي كسر مصيدة التسلل ووضعها داخل الشباك.

لكن رد رجال هودجسون جاء سريعا إذ أدرك التعادل في الدقيقة 37 عبر ديفيس الذي وصلته الكرة على القائم الأيمن لمرمى فريق العاصمة بعد عرضية من المجري زولتان غيرا فشل المدافع البرازيلي باولو اسونساو في إبعادها بالشكل المناسب فوجدت طريقها إلى الويلزي الذي سددها "طائرة" في شباك دي جيا، مسجلا هدفا حاسما آخر بعد ذلك الذي أدرك به التعادل لفريقه في إياب نصف النهائي أمام هامبورج (2-1).

وحصل أتلتيكو مدريد على فرصة ثمينة لاستعادة تقدمه في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بتسديدة بعيدة من فورلان لكن شفارتزر تألق وأنقذ فريقه، ثم تدخل مجددا بعد ثوان ليقف في وجه تسديدة بعيدة أخرى وهذه المرة من سيماو.

وغابت الفرص الحقيقية عن بداية الشوط الثاني الذي شهد دخول الأمريكي كلينت ديمبسي من جهة فولهام بدلا من بوبي زامورا (56)، وانتظرت جماهير "نوردبانك ارينا" حتى الدقيقة 60 لتشهد الفرصة الأولى وجاءت من تسديدة صاروخية بعيدة لديفيس لكن الحارس دي جيا تدخل ببراعة وحرم الويلزي من هدفه الثاني، ثم أتبعها الأيرلندي داميان داف بتسديدة بعيدة أخرى مرت قريبة جدا من القائم الأيسر (68(.

وفي الشوط الإضافي الأول، حصل أتلتيكو على فرصة ذهبية لخطف هدف التقدم بتسديدة صاروخية أطلقها فورلان من الجهة اليمنى لكن شفارتزر تعملق وحرم الفريق الإسباني من القدم مجددا (101(.

وفي الشوط الإضافي الثاني ضرب فورلان وسجل هدفا رائعا بكعب قدمه بعد تمريرة عرضية متقنة من اجويرو (116)، ليمنح فريقه لقبه الأولى في جميع المسابقات منذ أن توج عام 1996 بثنائية الدوري والكأس المحليين.