EN
  • تاريخ النشر: 18 يوليو, 2011

بفوزها على تشيلي 2-1 فنزويلا تتأهل لنصف نهائي كوبا أمريكا للمرة الأولى

فرحة لاعبي فنزويلا

فرحة لاعبي فنزويلا

تواصلت المفاجآت في ربع نهائي كأس أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) لكرة القدم؛ فبعد خروج الأرجنتين المضيفة والبرازيل حاملة اللقب في النسختين الأخيرتين؛ حقق المنتخب الفنزويلي نتيجة مميزة بإقصائه تشيلي بهدفين

تواصلت المفاجآت في ربع نهائي كأس أمريكا الجنوبية (كوبا أمريكا) لكرة القدم؛ فبعد خروج الأرجنتين المضيفة والبرازيل حاملة اللقب في النسختين الأخيرتين؛ حقق المنتخب الفنزويلي نتيجة مميزة بإقصائه تشيلي بهدفين لهدف في سان خوان، فتأهل للمرة الأولى في تاريخه للدور نصف النهائي.

وسجل أهداف المباراة التي أجريت على ملعب بيسنتناريو وأمام 22 ألف متفرج؛ للمنتخب الفنزويلي أوسفالدو فيسكاروندو وجابريال سيتشيرو في الدقيقتين الـ34 والـ80، وللمنتخب التشيلي هومبرتو سوازو في الدقيقة الـ69.

وتلعب فنزويلا في دور الأربعة مع بارجواي التي أقصت البرازيل بركلات الترجيح، بعد غد الأربعاء في مندوزا.

وكانت فنزويلا المتواضعة عادةً في أمريكا الجنوبية، قد حققت نتائج جيدة في الدور الأول؛ فتعادلت مع البرازيل سلبًا، وفازت على الإكوادور 1-0 قبل تعادلها مع باراجواي 3-3 في مباراة نارية سجلت خلالها هدفين في الوقت بدل الضائع، فاحتلت المركز الثاني في مجموعتها بفارق الأهداف فقط خلف البرازيل.

يذكر أن أفضل نتيجة لفنزويلا في كوبا أمريكا كانت بلوغها الدور الثاني في النسخة الأخيرة التي استضافتها على أرضها عام 2007 عندما خرجت على يد أوروجواي 1-4.

أما تشيلي فكانت أحد منتخبين حصد كل منهما 7 نقاط في الدور الأول، بفوزها على المكسيك 2-1 وتعادلها مع أوروجواي القوية 1-1 ثم تغلبها على بيرو 1-0، في مباريات شهدت تألق مهاجم أودينيزي الإيطالي أليكسيس سانشيس المتوقع انتقاله إلى برشلونة الإسباني بطل أوروبا. وودعت النسخة الحالية على غرار مشاركتها الأخيرة في 2007 عندما خسرت أمام المكسيك 0-6.

وهذه النكسة هي الثانية لتشيلي التي بلغت نهائي المسابقة أربع مرات، أمام فنزويلا، بعدما سقطت في فخ التعادل معها 2-2 في عقر دارها في سانتياجو بتصفيات مونديال 2010، عندما احتلت تشيلي المركز الثاني خلف البرازيل.

وعانت تشيلي من إصابة النجم ماتياس فرنانديز، كما غاب جان بوسيجور بعد طرده أمام البيرو، وحل كارلوس كارمونا بدلاً منه في وسط الملعب.

وافتتح المدافع فيسكاروندو الذي اختير أفضل لاعب في المباراة، بعد مراقبته الرائعة لسانشيس؛ التسجيل بكرة رأسية ذكية في الزاوية اليسرى بعد ركلة حرة من خوان أرانجو في الدقيقة الـ34.

وعادل هومبرتو سوازو لتشيلي في منتصف الشوط الثاني بتسديدة قوية من داخل المنطقة في الدقيقة الـ69 مسجلاً هدفه الأول في المسابقات الدولية منذ نوفمبر/تشرين الثاني 2009.

وفيما كانت المباراة تسير نحو التمديد للمرة الرابعة على التوالي في ربع النهائي؛ ضربت فنزويلا بقوة وحجزت تأهلها بهدف لجابريال سيتشيرو، إثر كرة تابعها من مسافة قريبة بعد تشتيت ضعيف من حارس المرمى كلاوديو برافو في الدقيقة الـ80.

وأكملت تشيلي المباراة بعشرة لاعبين بعد طرد جاري ميديل؛ لنيله بطاقة صفراء ثانية في الدقيقة الـ82، كما ستخوض فنزويلا مباراتها المقبلة بدون توماس رينكون الذي طُرد في الدقيقة الثالثة من الوقت بدل الضائع.