EN
  • تاريخ النشر: 16 نوفمبر, 2010

قبل أيام من انطلاق خليجي 20 فنادق عدن "كاملة العدد".. وجماهير الخليج تواصل غزو اليمن

الجماهير الخليجية تتوافد بكثرة على مدينة عدن

الجماهير الخليجية تتوافد بكثرة على مدينة عدن

سجلت الحجوزات في فنادق عدن نسبة مائة بالمائة عقب وصول ألف مشجع خليجي إلى المدينة لمؤازرة منتخباتهم في بطولة "خليجي 20"، وفقا لمصادر رسمية يمنية.الجماهير الخليجية تتوافد بكثرة على مدينة عدن

سجلت الحجوزات في فنادق عدن نسبة مائة بالمائة عقب وصول ألف مشجع خليجي إلى المدينة لمؤازرة منتخباتهم في بطولة "خليجي 20"، وفقا لمصادر رسمية يمنية.

ونقل موقع وزارة الدفاع اليمنية -عن مصادر سياحية في محافظة عدن- أن "نسبة الحجوزات في فنادق محافظة عدن بمختلف مستوياتها بلغت 100% أغلبها لصالح اللجنة المنظمة للبطولة".

وشهدت فنادق عدن ارتفاعا غير مسبوق لأسعار الغرف؛ حيث تضاعفت أربعة أضعاف مقارنة بالسعر العادي.

وقال طه المعمري مدير إحدى شركات الإنتاج الإعلامي لوكالة الأنباء الفرنسية: "قبل أسبوع حجزت غرفة في أحد الفنادق الشعبية بمبلغ 5000 آلاف ريال يمني (نحو 25 دولاراويوم الاثنين طلب مني دفع 15 ألفا (نحو 75 دولارا) في نفس الغرفة".

أما مالك فندق "مفتاح عدن" منصور الشرعبي فقال: "لجأنا إلى رفع الأسعار خلال هذه الفترة لتعويض الخسائر في الأشهر الماضية، فنحن نطبق حاليا التسعيرة العالية وبدون عروض؛ لكون فترة خليجي 20 تمثل لنا فرصة ذهبية وغير مسبوقة، ومن خلالها نعوض أنفسنا عن فترات الركود التي تشهدها الفنادق أغلب أيام السنة".

وتابع "قبل نحو أربعة أشهر كنت أنوي إغلاق الفندق بسبب الركود، لكن العمل انتعش الآن ولا بد من تعويض خسارتي".

وتحجز وزارتا السياحة والشباب والرياضة جميع الفنادق الراقية، بالإضافة إلى الفنادق التي أنشئت خصيصا لـ"خليجي 20" أبرزها عدن والقصر.

وكشف موقع وزارة الدفاع أيضا أن "أكثر من 1500 سيارة عبرت منفذ حرض النقطة الحدودية بين اليمن والمملكة العربية السعودية، وتحمل جماهير رياضية سعودية باتجاه مدينة عدن لمؤازرة المنتخب السعودي".