EN
  • تاريخ النشر: 18 أكتوبر, 2011

فضيحة فساد تلقي بظلالها على استعدادات البرازيل للمونديال

لوجو مونديال البرازيل 2014

هل تنجح البرازيل في تنظيم المونديال؟

وزير الرياضي البرازيلي أورلاندو سيلفا يجب أن يستعد للدفاع عن نفسه من ادعاءات الفساد التي طالت استعداد بلاده لاستضافة المونديال القادم عام 2014

قال مستشارون رئاسيون في البرازيل، إن وزير الرياضي البرازيلي أورلاندو سيلفا يجب أن يستعد للدفاع عن نفسه من ادعاءات الفساد، رغم أنهم أبدَوا في الوقت نفسه ارتياحًا إزاء الحجج التي يستند إليها.

وذكرت وسائل الإعلام البرازيلية، اليوم، أن المستشارين ورئيس مجلس الوزراء جليسي هوفمان، ورئيس مكتب الرئاسة البرازيلي جيلبرتو كارفاليو؛ أدلَوا بتعليقاتهم عقب اجتماعٍ مع سيلفا الليلة الماضية.

واستدعت رئيسة البرازيل ديلما روسيف، "سيلفا" الذي كان موجودًا في مدينة جوادالاخارا المكسيكية التي تستضيف دورة الألعاب الأمريكية؛ وذلك لتقديم إفادة بشأن الادعاءات.

وتستعد البرازيل لتحدٍّ من نوع خاص؛ إذ تستضيف حدثَيْن رياضيَّيْن كبيرَيْن؛ هما: كأس العالم 2014 لكرة القدم، ودورة الألعاب الأولمبية عام 2016.

ويُعَد سيلفا هو من يمثل الحكومة في الإعداد لتلك المنافسات العالمية التي تأمل البرازيل أن تعزز سمعتها على مستوى العالم.

ويواجه سيلفا تهمة الحصول على رشى تتعلق ببرنامج حكومي رياضي للشباب المعرضين للخطر. ووُجِّهت إليه تلك الاتهامات من قِبَل أحد رجال الشرطة العسكرية، ونشرتها صحيفة "فيجا" الأسبوعية في عددها الذي صدر السبت.

ونفى سيلفا تلك الادعاءات، واصفًا إياها بأنها "هراء" ومجرد "أكاذيبكما وصف موجِّه الاتهامات بأنه "قاطع طريق".

وقال سيلفا إن القضية سيُجرى التعامل معها من قِبَل السلطات القضائية، وإنها لن تمنعه من "مواصلة العمل" في التحضير لاستضافة الحدثَيْن الرياضيَّيْن الكبيرَيْن.

ونقلت صحيفة "فوليا دي ساو باولو" اليومية، عن مصادر رسمية، أن رحيل وزير الرياضة عن منصبه سيكون "الخيار المزعج".

الجدير بالذكر أنه منذ يونيو/حزيران الماضي شهدت حكومة روسيف رحيل خمسة وزراء؛ من بينهم أربعةٌ استقالوا إثر اتهامات فساد وجِّهت إليهم.

وتواجه الحكومة البرازيلية بالفعل مشكلات مع الاتحاد الدولي لكرة القدم (فيفا)؛ وذلك فيما يتعلق بالقوانين التي تنظم كأس العالم.

كما تُجرَى تحقيقات مع ريكاردو تيكسييرا رئيس اللجنة المنظمة لكأس العالم بالبرازيل، في قضية فساد.

ويأتي ذلك في الوقت الذي تسعى فيه البرازيل جاهدةً إلى التعجيل بمشروعات البنى الأساسية وتطوير الاستادات والمطارات ووسائل النقل العام في المدن الـ12 التي تستضيف فعاليات كأس العالم 2014.