EN
  • تاريخ النشر: 11 أكتوبر, 2011

في الجولة الأخيرة من التصفيات فرنسا والبرتغال قد يواجهان شبح الغياب عن يورو 2012

فرانك ريبيري لاعب منتخب فرنسا

فرنسا تفتقد ريبيري

فرنسا والبرتغال يسعيان للتأهل مباشرة لنهائيات يورو 2012 في بولندا وأوكرانيا

يُختتم، اليوم الثلاثاء، دور المجموعات في تصفيات كأس أوروبا 2012 المقررة استضافتها في بولندا وأوكرانيا بإقامة 22 مباراة في تسع مجموعات؛ حيث تبدو مهمة فرنسا والبرتغال حساسة للغاية للتأهل للعرس القاري.

وكانت أبرز منتخبات القارة قد ضمنت تأهلها، وهي: ألمانيا، وإيطاليا، وإسبانيا حاملة اللقب، وهولندا، وإنجلترا. وستُحدِّد مباريات الثلاثاء هويات أبطال المجموعات وأفضل منتخب وصيف، فيما تتواجه باقي المنتخبات الثمانية التي ستحتل المركز الثاني، في ملحق فيما بينها، ليكتمل عدد المنتخبات الـ16 المشارِكة.

وستُعرف هويات خمسة منتخبات متأهلة. أما المنتخبات التي تحتل المركز الثاني في المجموعات الأخرى، فتخوض فيما بينها ملحقًا؛ إذ ستُجرى القرعة المحددة له الخميس في كراكوفيا، على أن تُقام مباريات الذهاب في الـ11 والـ12 نوفمبر/تشرين الثاني والإياب في الـ15 منه.

في المجموعة الرابعة، تأمل فرنسا بطلة 1984 و2000 تخطِّي عقبة ضيفتها البوسنة في باريس؛ علمًا أنه يكفيها التعادل لضمان المركز الأول؛ فهي تتصدر بـ20 نقطة مقابل 19 للبوسنة.

وكان فريق المدرب لوران بلان قد تغلب ذهابًا على المنتخب البوسني في سراييفو بهدفين لكريم بنزيمة وفلوران مالودا. وحتى إذا خسرت، فإن فرنسا ضمنت خوض الملحق بفوزها على ألبانيا 3-0 الجمعة الماضي، فيما سحقت البوسنة لوكسمبورج 5-0.

وسيغيب عن المنتخب الفرنسي لاعبون أساسيون مثل كريم بنزيمة وفرانك ريبيري، ومن ثم قد يعود بلان إلى اعتماد أسلوب كلاسيكي 4-2-3-1 ليسيطر على خط الوسط.

وفي المجموعة الثامنة، تعيش البرتغال خطر عدم خوض النهائيات عندما تحل على الدنمارك في كوبنهاجن، فيما تلعب النرويج ضد قبرص في أوسلو.

وتتصدر البرتغال الترتيب بـ16 نقطة بالتساوي مع الدنمارك؛ علمًا أن الأولى فازت ذهابًا 3-1 في بورتو، فيما تحتل النرويج المركز الثالث بـ13 نقطة. ويكفي التعادل كي تتأهل البرتغال مع نجمها كريستيانو رونالدو؛ وذلك بعد بدايتها الكارثية في التصفيات والتي دفع ثمنها المدرب كارلوس كيروش بإقالته.

وضمِنت الدنمارك التي تتفوق على النرويج في المواجهات المباشرة (1-1 و2-0) احتلال المركز الثاني، لكن إذا أرادت حسم الصدارة لمصلحتها والتأهل مباشرةً، يتعين عليها التغلب على البرتغال. وإذا تحقَّق هذا الأمر فإن الأخيرة ستكون في وضع حرج؛ ذلك لأن خسارتها وفوز النرويج على قبرص سيُرجعها إلى المركز الثالث فيُخرجها نهائيًّا من المنافسة؛ لأن المنتخب الاسكندينافي يتفوَّق عليها في المواجهات المباشرة.

في المقابل، إذا لم تَفُزْ السويد على هولندا في المجموعة الخامسة، فإن ثاني هذه المجموعة قد يتأهل باعتباره أفضل منتخب يحتل المركز الثاني.

وفي المجموعة الثانية، تبدو روسيا (20 نقطة) واثقة بالتأهل عندما تستقبل أندورا التي خسرت جميع مبارياتها في موسكو، فيما يبدو الصراع شرسًا على المركز الثاني بين جمهورية أيرلندا (18 نقطة) وأرمينيا (17 نقطة) التي تحقِّق أفضل مشوار لها في تاريخ التصفيات، عندما يتواجه المنتخبان في دبلن.

وبفوزها الكبير على كرواتيا، تبدو اليونان بطلة 2004 في وضع مريح للتأهل عندما تحل على جورجيا وهي في صدارة المجموعة السادسة بـ21 نقطة. وهي بحاجةٍ إلى التعادل فقط، فيما تلعب كرواتيا (19 نقطة) التي ضمِنت خوض الملحق إذا تصدَّرت اليونان، ضد ضيفتها لاتفيا في رييكا.

لكن إذا فازت كرواتيا على لاتفيا، تستطيع الأولى أن تحسم أفضل مركز ثان في مصلحتها، شرط ألا تفوز السويد على هولندا ولا تنتهيَ مباراة الدنمارك والبرتغال بالتعادل ولا تخسرَ روسيا أمام أندورا.

وفي المجموعة الأولى التي ضمِنت ألمانيا صدارتها بتسعة انتصارات كاملة، ستكون بلجيكا الثانية (15 نقطة)أمام مهمة شبه مستحيلة للحفاظ على مركزها؛ حيث تحل على ألمانيا في دوسلدورف في غياب النجم الشاب ماريو جوتزه الذي أراحه المدرب يواكيم لوف، في وقت تخوض فيه تركيا الثالثة مباراة سهلة على الورق ضد جارتها أذربيجان في اسطنبول.

وبعد تعادلها مع إيطاليا 1-1 في المجموعة الثالثة، تستعد صربيا الثالثة (15 نقطة) للفوز على سلوفينيا الرابعة (11 نقطة) كي تتخطى أستونيا الثانية (16 نقطة) التي أنهت التصفيات.

وفي المجموعة الخامسة التي هيمنت عليها هولندا بإحرازها 27 نقطة من أصل 27، وامتلاكها أقوى هجوم في التصفيات (35 هدفًا)؛ يحل المنتخب البرتقالي على السويد الثانية (21 نقطة) التي تأمل تحقيق الفوز كي تخطف بطاقة التأهل المباشرة باعتبارها أفضل وصيفة.

ويغيب عن السويد التي خسرت ذهابًا 4-1 في أمستردام العام الماضي، نجمها زلاتان ابراهيموفيتش؛ لإيقافه بعد نيله بطاقة صفراء في مواجهة فنلندا الأخيرة.

وفي المجموعة التاسعة التي ضمنت إسبانيا بطلة العالم وحاملة اللقب صدارتها، يتصارع منتخبا اسكتلندا (11 نقطة) وجمهورية تشيكيا (10 نقاط) على المركز الثاني؛ حيث تحل الأولى على إسبانيا في مباراة صعبة للغاية في أليكانتي، والثانية على لتوانيا الرابعة (5 نقاط) في كاوناس. وفي المجموعة السابعة، ضمنت إنجلترا بطاقة التأهل، ومونتينيجرو خوض الملحق.