EN
  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

تعادل إسبانيا وهولندا وألمانيا فرنسا تسقط مع بلان وفوز الأرجنتين وإنجلترا

فرنسا تواصل السقوط

فرنسا تواصل السقوط

أقيمت يوم الأربعاء العديد من المباريات الودية الدولية في أول يومٍ للأجندة الدولية بعد انتهاء كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا أسفرت العديد من المفاجآت.

  • تاريخ النشر: 12 أغسطس, 2010

تعادل إسبانيا وهولندا وألمانيا فرنسا تسقط مع بلان وفوز الأرجنتين وإنجلترا

أقيمت يوم الأربعاء العديد من المباريات الودية الدولية في أول يومٍ للأجندة الدولية بعد انتهاء كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا أسفرت العديد من المفاجآت.

في كوبنهاجن تعادل المنتخب الألماني مع مضيفته الدنمارك بهدفين لكل منهما ضمن استعدادات الفريقين لتصفيات كأس أوروبا 2012 في بولندا وأوكرانيا.

وتقدم الألمان أولا عبر ماريو جوميز (ق19) وباتريك هيلميس (ق73) ثم تعادل الدنماركيون عبر دينيس روميدال (ق74) ومادس يونكر (ق87).

وخاضت ألمانيا المباراة بقائمةٍ غاب عنها أبرز نجوم الفريق الذي حاز على برونزية كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا الشهر الماضي.

وفي لقاء آخر، أفسد منتخب النرويج الظهور الأول للمدافع السابق لوران بلان كمدير فني لمنتخب فرنسا بالفوز على الديوك بهدفين لواحد في لقاء ودي في أوسلو.

تقدم حاتم بن عرفة لفرنسا (ق48) قبل أن يقلب إريك هوسكليب النتيجة للنرويج بهدفين (ق51 و71)، وخاضت فرنسا المباراة بقائمة لم تشمل أي لاعب ممن شاركوا في كأس العالم الماضية بجنوب إفريقيا.

وفي مباراة ثالثة، أنقذ قائد المنتخب الإنجليزي ستيفن جيرارد بلاده من التعرض لخسارة محرجة أمام ضيفتها المجر على ملعب ويمبلي في لندن، بعد أن سجل هدفين قلبا تأخر الأسود الثلاثة إلى فوز في اللقاء الودي الذي يأتي ضمن استعدادات الطرفين لتصفيات كأس أوروبا 2012.

وتقدمت المجر عبر هدف عكسي سجله المدافع الإنجليزي فيل جاجيلكا في مرماه (ق62) ليقول جيرارد كلمته بثنائية (ق69 و73).

وفي مباراة أخرى، تعادل المنتخب الإسباني أمام نظيره المكسيكي (1-1) في أولى مباريات الماتادور بعد حصد لقب كأس العالم 2010 في جنوب إفريقيا.

أحرز هدف التقدم للمكسيك اللاعب المنتقل حديثا إلى نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي خابيير هرنانديز (ق12)، ثم تعادل في الدقائق الأخيرة ديفيد سيلفا لاعب مانشستر سيتي (ق91) ليفسد على جماهير ملعب الأزتيك في مكسيكو سيتي الاحتفالات بالمئوية الثانية للاستقلال.

وفي دبلن، قاد نجم فريق ريال مدريد أنخل دي ماريا المنتخب الأرجنتيني إلى الفوز على مضيفته أيرلندا وديا في أول ظهورٍ له بعد الخروج المهين من كأس العالم 2010 بجنوب إفريقيا.

وسجل دي ماريا (ق21) هدف اللقاء الوحيد والذي أقيم على ملعب أفيفا الجديد في دبلن.

وقاد المنتخب الأرجنتيني خلال اللقاء مدربه المؤقت سيرخيو باتيستا الذي تولى المنصب إلى حين تعيين خليفة لدييجو مارادونا.

وتعادل المنتخب الأوكراني مع ضيفته هولندا وصيفة كأس العالم بهدف لكل منهما، وتقدم جيرمين لينس لهولندا (ق72) ليتعادل ألكساندر ألييف بشكل فوري بعدها بدقيقتين.

وحقق المنتخب التركي فوزا وديا على ضيفته رومانيا بهدفين دون رد في إسطنبول، وجاء الفوز في المنعطف الأخير من المباراة حيث سجل بلوظوغلو إمري الهدف الأول من ركلة جزاء (ق82) قبل أن يسجل نجم جالطة سراي أردا توران هدف الحسم (ق86).

وفي ستوكهولم قاد النجم السويدي زلاتان إبراهيمويتش منتخب بلاده للفوز على اسكتلندا بثلاثية نظيفة، إذ إنها الأولى للاعب منذ عدوله عن قرار الابتعاد عن أحفاد الفايكينج.

وأحرز أهداف السويد كل من إبراهيموفيتش (ق4) وأمير بيرمي (ق39) وأولا تيفونين (ق56).

وفي وارسو منيت استعدادات بولندا لكأس الأمم الأوروبية 2012 التي تنظمها بالاشتراك مع أوكرانيا بلطمة قوية بعد سقوطها بثلاثية نظيفة أمام ضيفتها الكاميرون في لقاء ودي.

سجل قائد الأسود صامويل إيتو الهدفين الأول والثاني (ق29 و52) وأضاف فينسنت أبو بكر الهدف الثالث (ق86).

يذكر أن الكاميرون خاضت اللقاء بغية الاستعداد لتصفيات كأس الأمم الإفريقية 2012 التي تواجه فيها منتخبات الكونغو الديمقراطية والسنغال وموريشيوس ضمن المجموعة الخامسة.