EN
  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2010

في الجولة الثانية من تصفيات أمم أوروبا 2012 فرنسا تداوي جراحها أمام البوسنة والإنجليز في مهمة سويسرية

بنزيما يقود تدريبات الديوك في سراييفو

بنزيما يقود تدريبات الديوك في سراييفو

يسعى المنتخب الفرنسي لمداواة جراحه عندما يحلّ ضيفا على نظيره البوسني في سراييفو ضمن منافسات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2012 التي ستقام في بولندا وأوكرانيا، فيما يخوض المنتخب الإنجليزي اختبارا صعبا أمام مضيفه سويسرا.

  • تاريخ النشر: 07 سبتمبر, 2010

في الجولة الثانية من تصفيات أمم أوروبا 2012 فرنسا تداوي جراحها أمام البوسنة والإنجليز في مهمة سويسرية

يسعى المنتخب الفرنسي لمداواة جراحه عندما يحلّ ضيفا على نظيره البوسني في سراييفو ضمن منافسات الجولة الثانية من منافسات المجموعة الرابعة للتصفيات المؤهلة إلى نهائيات كأس أوروبا 2012 التي ستقام في بولندا وأوكرانيا، فيما يخوض المنتخب الإنجليزي اختبارا صعبا أمام مضيفه سويسرا.

في مباراة الديوك، يدخل الفرنسيون هذه المواجهة الصعبة بمعنويات مهزوزة تماما بعد أن نجح المنتخب البيلاروسي في تعميق جراحه الجمعة الماضي بالفوز عليه 1-صفر على ملعب فرنسا الدولي في باريس.

واعتقد الجميع أن وضع منتخب "الديوك" سيتحسن مع تعيين لوران بلان مدربا له خلفا لريمون دومينيك الذي ترك مكانه بعد المونديال الكارثي الذي عاشه الفرنسيون قبل شهرين في جنوب إفريقيا لكن المنتخب البيلاروسي زاد من محن أبطال 1984 و2000 وتغلب عليهم في أول مواجهة رسمية بين الطرفين بهدف جاء قبل أربع دقائق على النهاية.

وفي المجموعة ذاتها، تأمل بيلاروسيا أن تعزز صدارتها للمجموعة عندما تستضيف رومانيا الباحثة عن تعويض تعادلها في الجولة الأولى مع ضيفتها ألبانيا (1-1) التي تلتقي بدورها مع لوكسمبورج.

في المجموعة السابعة، يخوض المنتخب الإنجليزي اختبارا صعبا أمام مضيفه السويسري في بازل، ومن المؤكد أن مهمة رجال المدرب الإيطالي فابيو كابيلو لن تكون سهلة خصوصا في ظل الغيابات الكثيرة في صفوف المنتخب؛ إذ يفتقد "الأسود الثلاثة" جهود فرانك لامبارد وجون تيري وبوبي زامورا وبيتر كراوتش وريو فرديناند للإصابة، وقد انضم إليهم مدافع توتنهام مايكل داوسون بعد تعرضه لإصابةٍ في منتصف الشوط الثاني من مباراة الجمعة أمام بلغاريا في لندن والتي انتهت لمصلحة الإنجليز 4-صفر.

وكانت سويسرا غابت عن الجولة الأولى، ويأمل منتخب المدرب الألماني أوتمار هيتسفيلد أن يسجل بداية جيدة في التصفيات القارية رغم افتقاده إلى بعض العناصر المؤثرة مثل فيليب سانديروس وهاكان ياكين وترانيكو بارنيتا بسبب الإصابة، كما أن مشاركة الحارس دييجو بنياجليو ليست مؤكدة لأنه من المتوقع أن يرزق بطفل في الساعات القليلة المقبلة.

وفي المجموعة ذاتها، تسعى بلغاريا إلى نفض غبار الهزيمة القاسية التي منيت بها في ويمبلي وذلك عندما تستضيف مونتينيجرو المنتشية من فوزها على ويلز 1-صفر.

وفي المجموعة الأولى، لن يواجه المنتخب الألماني وصيف بطل 2008 صعوبة تذكر في تخطي عقبة ضيفه الأذربيجاني بعد أن كان عاد من بلجيكا بفوز ثمين جاء بهدف وحيد سجله ميروسلاف كلوزه الذي أصبح على بعد هدفين فقط من أن يصبح ثاني أفضل هداف في تاريخ الـ"مانشافت".

وفي المجموعة ذاتها، يلتقي المنتخب التركي مع ضيفه البلجيكي في مباراة قوية يسعى من خلالها الأول إلى البقاء على المسافة ذاتها من ألمانيا قبل المواجهة المرتقبة بينهما في الثامن من الشهر المقبل، وفي مباراة أخرى، تسجل النمسا بدايتها في مواجهة ضيفتها كازاخستان.

وفي المجموعة الثالثة، سيكون المنتخب الإيطالي أمام فرصة تحقيق فوزه الثاني بقيادة مدربه الجديد تشيزاري برانديلي لأنه يستضيف منتخب جزر فارو المتواضع على ملعب "ارتيميو فرانكي" في فلورنسا.

وفي المجموعة ذاتها، يخوض المنتخب الصربي -الذي كان فاز على جزر فارو 3-صفر- مباراة صعبة للغاية في مواجهة ضيفه السلوفيني.

وبدورها تسعى هولندا وصيفة بطلة مونديال جنوب إفريقيا 2010 إلى تعزيز صدارتها لترتيب المجموعة الخامسة عندما تستضيف فنلندا في روتردام.

وتلعب السويد مع سان مارينو والمجر مع مولدافيا.

وفي المجموعة الثانية، يخوض المنتخب الروسي مباراة صعبة للغاية مع ضيفه السلوفاكي في موسكو، وتلعب مقدونيا مع أرمينيا وأيرلندا مع اندورا.

وفي المباريات الأخرى، تلعب جورجيا مع إسرائيل ومالطا مع لاتفيا وكرواتيا مع اليونان في المجموعة السادسة، والدنمارك مع آيسلندا والنروج مع البرتغال الباحثة عن تعويض تعادلها مع قبرص (4-4) في المجموعة الثامنة، وتشيكيا مع ليتوانيا واسكتلندا مع ليشتنشتاين في الثامنة التي يغيب عنها المنتخب الإسباني حامل اللقب، وهو يخوض مباراة ودية مع مضيفته الأرجنتين.