EN
  • تاريخ النشر: 13 مايو, 2011

مطالبا إياها بالهدوء فرانكفورت يحذر جماهيره قبل الهبوط

طالب نادي إينتراخت فرانكفورت جماهيره بالتحلي بالهدوء قبل مباراته في الجولة الأخيرة للدوري الألماني يوم السبت أمام مضيفه بروسيا دورتموند المتوج باللقب، والتي قد تؤدي إلى هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية.

طالب نادي إينتراخت فرانكفورت جماهيره بالتحلي بالهدوء قبل مباراته في الجولة الأخيرة للدوري الألماني يوم السبت أمام مضيفه بروسيا دورتموند المتوج باللقب، والتي قد تؤدي إلى هبوط الفريق إلى دوري الدرجة الثانية.

واقتحم نحو 150 مشجعا أرض الملعب في الجولة الماضية، وحاولوا الاعتداء على لاعبي فرانكفورت عندما خسر الفريق أمام كولونيا ليصبح في المركز قبل الأخير بجدول المسابقة.

وحطم المشجعون لوحات إعلانية، وتسببوا في أضرار لسياج في الاستاد، واستخدمت الشرطة الغاز المسيل للدموع من أجل إعادتهم إلى المدرجات.

وقال هربرت بروشاجن وبيتر فيشر رئيسا النادي في خطاب مفتوح للجماهير: "نطالبكم كجزء من إينتراخت فرانكفورت بأن تظهروا في دورتموند مما جعلنا أقوياء على مدى سنوات. التماسك والثقة والتفاؤل والعدل".

وأضاف المسؤولان "من يعتقد أنه يمكنه التعبير عن إحباطه من خلال العنف وأن هذه ثقافة جماهيرية مقبولة فإنه ضد النادي وتاريخه الذي يرجع إلى 112 عاما، وضد كل المشجعين الأوفياء ومستقبلنا".

ويحتاج فرانكفورت للفوز أو التعادل أمام دورتموند لكي يُبقي على أي فرصة له في البقاء بدوري الأضواء.

ويتأخر فرانكفورت بفارق نقطة واحدة عن بروسيا مونشنجلادباخ صاحب المركز 16 والذي يملك 35 نقطة بالتساوي مع فولفسبورج الذي يحتل المركز 15.

وقال كريستوف دوم مدرب فرانكفورت للصحفيين يوم الجمعة: "نحن أصحاب الفرصة الأضعف بالطبع قبل هذه المباراة، لكن يمكننا تغيير هذا الأمر على أرض الملعب. سنلعب من أجل النجاح والنجاح بالنسبة لي يمثل نقطة واحدة".