EN
  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2010

اقترب من أهل القمة بشدة فالنسيا يسحق فياريال ليقلص الفارق مع ريال مدريد

فالنسيا قادم بقوة

فالنسيا قادم بقوة

أحرز ديفيد بيا هدفين ليقود فالنسيا للفوز 4-1 على فياريال في الدوري الإسباني -مساء الأحد- وتقليص الفارق إلى ثلاث نقاط مع ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

  • تاريخ النشر: 18 يناير, 2010

اقترب من أهل القمة بشدة فالنسيا يسحق فياريال ليقلص الفارق مع ريال مدريد

أحرز ديفيد بيا هدفين ليقود فالنسيا للفوز 4-1 على فياريال في الدوري الإسباني -مساء الأحد- وتقليص الفارق إلى ثلاث نقاط مع ريال مدريد صاحب المركز الثاني.

وخسر ريال مدريد 1-صفر أمام أتليتيك بيلباو -يوم السبت- ليتوقف رصيده عند 41 نقطة من 18 مباراة، متخلفا بخمس نقاط عن برشلونة المتصدر وحامل اللقب الذي استفاد من تعثر منافسه التقليدي؛ ليسحق أشبيلية 4 -صفر باستاد "كامب نو".

ويملك فالنسيا 38 نقطة في المركز الثالث، بينما انتزع ريال مايوركا المركز الرابع من ضيفه ديبورتيفو كورونا، بعدما تغلب عليه بهدفين مقابل لا شيء في مباراة أخرى جرت -يوم الأحد-.

وواصل أتليتيكو مدريد تعافيه من آثار انطلاقة سيئة للموسم، وحقق الفوز 3-2 على سبورتنج خيخون في مباراة عصيبة، بينما عزز سيرجيو كاناليس -18 عاما- لاعب وسط ريسنج سانتندر مكانته كأبرز اللاعبين الصاعدين في الدوري الإسباني، عندما سجل هدفا ليتعادل فريقه 1-1 مع ريال بلد الوليد.

وقاد إيفر بانيجا فالنسيا لتحقيق انتصاره الثالث على التوالي في الدوري، عندما سدد لاعب الوسط الأرجنتيني الكرة في الشباك في الدقيقة السادسة باستاد ميستايا، وهو الهدف الأول له مع الفريق الذي يدربه أوناي إيمري.

وضاعف بيا غلة فالنسيا من ركلة جزاء في الدقيقة 28، بعد أن تعرض لإعاقة من كيكو، واحتسب الحكم الخطأ، وأشهر البطاقة الحمراء في وجه مدافع فياريال.

وأهدى خطأ من خوان كابدفيلا مدافع فياريال زميله في منتخب إسبانيا بيا فرصة إحراز الهدف الثالث لصالح فالنسيا في الدقيقة 56، قبل أن يقلص المهاجم البرازيلي نيلمار الفارق، عندما سجل الهدف الأول للفريق الزائر قبل 29 دقيقة من نهاية زمن اللقاء.

وأرسل ديفيد سيلفا تمريرة عرضية إلى بيا ليسجل الهدف الرابع، وهو الهدف 14 له هذا الموسم، ليتساوى مع ليونيل ميسي مهاجم برشلونة في صدارة قائمة هدافي الدوري الإسباني.

وانتفض أتليتيكو مدريد بقوة ليطيح بريكريتيفو ويلفا المنتمي للدرجة الثانية من كأس ملك إسبانيا، يوم الخميس الماضي، وواصل عروضه الجيدة يوم الأحد على أرضه ووسط جماهيره.

وانطلق دييجو فورلان مهاجم منتخب أوروجواي بقوة ليمنح أتليتيكو التقدم في الدقيقة 13، لكن سيرجيو اسينخو حارس أتليتيكو عرقل دييجو كاسترو لاعب خيخون بغرابة داخل منطقة الجزاء بعد 20 دقيقة أخرى، واحتسب الحكم ركلة جزاء.

ونفذ كاسترو ركلة الجزاء بنجاح؛ ليدرك التعادل لخيخون، قبل أن يمرر فورلان الكرة إلى لاعب الوسط البرازيلي أسونساو، الذي حولها داخل المرمى في الدقيقة 53.

وسدد البديل الشاب إبراهيما بالدي كرة قوية قبل 24 دقيقة من نهاية اللقاء؛ ليتقدم أتليتيكو 3-1، ثم قلص لويس موران الفارق، بعدما أحرز الهدف الثاني لخيخون في الوقت المحتسب بدل الضائع.

وقال كيكي سانشيز فلوريس مدرب أتليتيكو مدريد -في مؤتمر صحفي- "واجهنا صعوبات بدون داع في نهاية اللقاء، وهذه ثلاث نقاط مهمة للغاية".

وبعد أن سجل كاناليس لاعب سانتندر الشاب هدفين رائعين الأسبوع الماضي في شباك أشبيلية، أضاف يوم الأحد هدفا آخر ليمنح فريقه نقطة التعادل في مباراته ضد ريال بلد الوليد المتعثر، الذي كان تقدم عبر هدف سجله بابلو بينيوس مدافع سانتندر بالخطأ في شباك فريقه في الدقيقة 19، فيما ابتعد ملقة المتعثر عن منطقة الهبوط بعد فوزه 1-صفر على ضيفه خيتافي.