EN
  • تاريخ النشر: 10 مايو, 2009

بعد فوزه الكبير بثلاثية نظيفة فالنسيا يحطم كبرياء الريال ويقدم هدية ثمينة للبارسا

دافيد سيلفا تألق مع فالنسيا وقاده للفوز على الريال

دافيد سيلفا تألق مع فالنسيا وقاده للفوز على الريال

تلقى ريال مدريد الإسباني هزيمة مذلة على يد فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء ضمن المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بينما نجح أشبيلية في تعزيز موقعه في المركز الثالث في الليجا بعد سحقه مايوركا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

تلقى ريال مدريد الإسباني هزيمة مذلة على يد فالنسيا بثلاثة أهداف مقابل لا شيء ضمن المرحلة الخامسة والثلاثين من الدوري الإسباني لكرة القدم، بينما نجح أشبيلية في تعزيز موقعه في المركز الثالث في الليجا بعد سحقه مايوركا بثلاثة أهداف مقابل هدف واحد.

وقدم فالنسيا هدية ثمينة لبرشلونة؛ حيث تجمد رصيد ريال مدريد عند 78 نقطة في المركز الثاني، بينما يحتل الأسد الكتالوني المركز الأول برصيد 85 نقطة، ويخوض البارسا مباراة مهمة يوم الأحد أمام فياريال التي لو حسمها يتوج رسميا بالدوري الإسباني.

سجل أهداف فالنسيا خوان ماتا مانويل في الدقيقة الـ28، ودافيد سيلفا في الدقيقة الـ30 وأضاف روبن باراخا الهدف الثالث في الدقيقة الـ68.

بدأت المباراة بضغط قوي من جانب فالنسيا؛ حيث بدت خطوط الريال متباعدة بشكل كبير، وهدد لاعبو فالنسيا مرمى النادي الملكي في العديد من الهجمات بينما بدا حارس مرمى الريال كاسياس بعيدا تماما عن مستواه.

وحاول لاعبو الريال استعادة توازنهم خلال شوطي المباراة ولكن كل محاولاتهم باءت بالفشل أمام حماس نجوم فالنسيا الذين أهدروا العديد من الفرص التي ستجعل الهزيمة ثقيلة للغاية.

واستحق فالنسيا الفوز لأنه كان الأفضل على الإطلاق، وحصل على العديد من الفرص لو نجح في ترجمتها لكرر ما حققه برشلونة الأسبوع الماضي على أقل تقدير.

ووجد النادي الملكي نفسه متخلفا منذ الدقيقة الـ29 عندما مرر كارلوس ماركينا الكرة إلى دافيد سيلفا على الجهة اليسرى فحولها الأخير إلى دافيد فيا المتواجد على حدود المنطقة ليمررها بدوره إلى خوان ماتا الذي تلاعب بالمدافع الإيطالي فابيو كانافارو ووضعها داخل شباك الحارس ايكر كاسياس، الذي أهدى الفريق المضيف هدفا ثانيا بعد 4 دقائق عندما سدد دافيد سليفا الكرة من حدود المنطقة ففشل الحارس الدولي في التعامل معها بالطريقة المناسبة لتدخل شباكه.

وفي الشوط الثاني، عمّق روبن باراخا جراح ريال مدريد ووجه له الضربة القاضية عندما استلم تمريرة متقنة من البديل بابلو ثم أطلق كرة صاروخية من حدود المنطقة سكنت شباك كاسياس في الدقيقة الـ67.

ورفع فالنسيا رصيده إلى 59 نقطة وحافظ حسابيا على آماله في الحصول على المركز الثالث الذي يتأهل صاحبه إلى الدور التمهيدي الثاني لمسابقة دوري أبطال أوروبا عوضا عن الدور التمهيدي الأول الذي يشارك فيه الرابع، وهو المركز الذي يحتله فالنسيا حاليا خلف أشبيلية الذي عزز موقعه بفوزه على ضيفه مايوركا 3-1 على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان".

في المباراة الثانية، عزز أشبيلية مركزه الثالث بفوزه على ضيفه مايوركا 3-1 يوم السبت على ملعب "رامون سانشيز بيزخوان".

حول أشبيلية تخلفه أمام ضيفه بعدما افتتح اريتث ادوريث التسجيل في الدقيقة الـ18 رافعا رصيده إلى 10 أهداف، قبل أن يدرك المالي فريديريك كانوتيه التعادل في الدقيقة الـ33 من ركلة جزاء، مسجلا هدفه الثامن عشر في الدوري هذا الموسم.

وفي الشوط الثاني نجح البرازيلي لويس فابيانو في وضع الفريق الأندلسي بالمقدمة في الدقيقة الـ60، قبل أن يؤكد خيسوس نافاس الفوز الأول لفريقه على أرضه منذ أواخر مارس/آذار الماضي بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الـ76.

وتحضر اتلتيك بلباو بطريقة جيدة لمواجهة نهائي مسابقة الكأس أمام برشلونة الأربعاء المقبل بفوزه على ضيفه بيتيس بهدف سجله يون فيليث في الدقيقة الـ29.

وتستكمل المرحلة يوم الأحد، فيلعب برشلونة المتصدر مع فياريال في القمة الثانية خلال هذه المرحلة، واتلتيكو مدريد مع إسبانيول، وخيتافي مع أوساسونا، وريكرياتيفو هويلفا مع ديبورتيفو لا كورونيا، وبلد الوليد مع نومانسيا، ومالقة مع راسينغ سانتاندر، والميريا مع سبورتينج خيخون.