EN
  • تاريخ النشر: 07 يوليو, 2009

500 مليون يورو مقابل ملعب مستايا فالنسيا يحافظ على نجومه بعد حل أزمته الاقتصادية

بيا باقٍ في صفوف فالنسيا

بيا باقٍ في صفوف فالنسيا

أكد فيسنتي سوريانو، كبير المساهمين في فريق فالنسيا الإسباني، أن الأخير لم يعد بحاجةٍ لبيع نجومه دافيد فيا ودافيد سيلفا وخوان مانويل ماتا لأنه توصل إلى حلٍّ من أجل الإيفاء بالديون المتراكمة عليه.

أكد فيسنتي سوريانو، كبير المساهمين في فريق فالنسيا الإسباني، أن الأخير لم يعد بحاجةٍ لبيع نجومه دافيد فيا ودافيد سيلفا وخوان مانويل ماتا لأنه توصل إلى حلٍّ من أجل الإيفاء بالديون المتراكمة عليه.

"لن نكون مجبرين على البيعهذا ما قاله سوريانو خلال مؤتمر صحفي من أجل الإعلان عن استعداد إحدى شركات الاستثمار لدفع 500 مليون يورو من أجل الحصول على ملعب "ميستايا" القديم.

وأشار سوريانو إلى أن ناديه لم يعد بحاجة إلى زيادة رأسماله؛ لأن الأموال التي ستضخها هذه الشركة من خلال شرائها الملعب القديم ستجعل ديون فالنسيا "تختفي" تمامًا.

ووقع فالنسيا بمشكلة الديون المتراكمة بسبب بنائه لملعب جديد بشكلٍ خاص، وهو عانى الموسم الماضي في دفع مستحقات لاعبيه، ما دفعه إلى تعليق العمل بالملعب الجديد الذي سيطلق عليه "نو ميستايا".

ويأتي تصريح سوريانو ليسد الباب أمام برشلونة وريال مدريد الساعيين للحصول على خدمات فيا وسيلفا على التوالي، علمًا بأن فالنسيا تخلى عن مدافعه راوول البيول إلى نادي العاصمة الملكي مقابل 15 مليون يورو.