EN
  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

أول فوز للريال مع مورينيو فالديز يذل برشلونة بهدفين في الليجا الإسبانية

فرحة فالديز بالهدفين في شباك البارسا

فرحة فالديز بالهدفين في شباك البارسا

فجر إيركوليس مفاجأة من العيار الثقيل، بالفوز على برشلونة بهدفين نظيفين، ضمن فعاليات الأسبوع الثاني للدوري الإسباني لكرة القدم، في المباراة التي جرت بينهما اليوم على إستاد كامب نو؛ لينتزع بذلك هيركوليس أول ثلاث نقاط له في مشواره بالليجا.

  • تاريخ النشر: 11 سبتمبر, 2010

أول فوز للريال مع مورينيو فالديز يذل برشلونة بهدفين في الليجا الإسبانية

فجر إيركوليس مفاجأة من العيار الثقيل، بالفوز على برشلونة بهدفين نظيفين، ضمن فعاليات الأسبوع الثاني للدوري الإسباني لكرة القدم، في المباراة التي جرت بينهما اليوم على إستاد كامب نو؛ لينتزع بذلك هيركوليس أول ثلاث نقاط له في مشواره بالليجا.

وعلى الرغم من فارق الخبرة بين الفريقين إلا أن البارجوياني فالديز نيلسون نجح في تسجيل هدفين في شباك نجوم النادي الكاتالوني، خاصة وأن المباراة كانت مقامة على ملعب برشلونة؛ ليتجمد بذلك رصيد أصحاب الأرض عند ثلاث نقاط فقط.

وتلقت جماهير برشلونة صدمة موجعة، غير مصدقة أن الهزيمة كانت من نصيب فريقها من قبل أحد الأندية الصاعدة حديثا للدوري الممتاز، خاصة وأن النادي الكاتالوني يمتلك في جعبته ذخيرة متميزة من النجوم؛ أمثال ليونيل ميسي وديفيد فيا وغيرهم، ولكن جميعهم لم يظهروا بالصورة المطلوبة، وسقطوا في الفخ الذي نصبه لهم هيركوليس.

بدأ برشلونة المباراة ضاغطا، وحصل على بعض الفرص دون أن يترجمها مهاجموه بنجاح، فوجد نفسه متخلفا في الدقيقة 27 عبر فالديز؛ الذي افتتح سجله التهديفي مع فريقه الجديد والدوري الإسباني، مستفيدا من حالة فوضى داخل منطقة الجزاء تسببت فيها ركلة حرة نفذها الهولندي رويستون درينتي، وفشل المدافع البرازيلي الجديد أدريانو في إبعادها، فوضعها البارجوياني في شباك الحارس هيكتور فالديز.

وكاد جيرار بيكيه يدرك التعادل سريعا لفريق المدرب جوسيب جوارديولا؛ الذي افتقد خدمات العقل المفكر تشافي هرنانديز خلال الشوط الأول، لكنه فشل في الوصول في الوقت المناسب للكرة بعد ركلة حرة، ثم أتبعها فيا بتسديدة فوق العارضة.

وفي الشوط الثاني زج جوارديولا بتشافي وبدرو رودريجيز بدلا من ماسكيرانو وبويان كركيتش، وكاد تشافي يدرك التعادل في أول لمسة له؛ لكن تسديدته كانت قريبا من المرمى.

لكن المفاجأة أصبحت أكبر في الدقيقة 59 عندما نجح فالديز، وخلافا لمجريات اللعب، في تسجيل هدفه الشخصي الثاني بكرة أطلقها من حدود المنطقة على يمين فالديز، بعد عرضية من البرتغالي تياجو جوميش.

وحاول برشلونة أن يعود إلى أجواء اللقاء؛ ففرض أفضليته تماما؛ لكن دون نجاح، بل إن الفرنسي دافيد تريزيجيه القادم من يوفنتوس الإيطالي فرط في فرصة ثمينة لمنح هيركوليس هدفا ثالثا قبل دقيقة على النهاية، لكنه سددها في جسد فالديز.

وفاز فالنسيا على راسينج سانتاندير بهدف نظيف سجله هيدويجز مادورو في الدقيقة 45 من شوط المباراة الأول.

وعلى ملعب "سانتياجو برنابيوقاد المدافع البرتغالي ريكاردو كارفاليو فريقه الجديد ريال مدريد، القادم إليه من تشيلسي الانجليزي، إلى فوزه الأول بتسجيله هدف المباراة الوحيد أمام أوساسونا ليرفع النادي الملكي رصيده إلى 4 نقاط.

وهذا الفوز الأول لريال بقيادة مورينيو المنتقل إليه من انتر ميلان الايطالي، لان الفريق الملكي استهل مشواره بالتعادل مع مايوركا سلبيا.

وجاء هدف اللقاء الوحيد في الدقيقة 48 عندما وصلت الكرة إلى النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو الذي سددها نحو المرمى فصدها الحارس ريكاردو لوبيز لتعود مجددا إلى أغلى لاعب في العالم فأهداها هذه المرة إلى مواطنه كارفاليو الذي أودعها الشباك مسجلا هدفه الأول مع النادي الملكي.