EN
  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2012

غينيا تلعب ومالي تفوز في بداية المشوار بكأس أفريقيا

مالي تنتزع فوزا غاليا على منتخب غينيا الخطير بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الثلاثاء بمدينة فرانسيفيل الجابونية ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية

  • تاريخ النشر: 24 يناير, 2012

غينيا تلعب ومالي تفوز في بداية المشوار بكأس أفريقيا

 انتزع منتخب مالي فوزا غاليا على نظيره الغيني الخطير بهدف نظيف في المباراة التي أقيمت بينهما اليوم الثلاثاء بمدينة فرانسيفيل الجابونية ضمن منافسات الجولة الأولى من مباريات المجموعة الرابعة في الدور الأول لبطولة كأس الأمم الأفريقية الثامنة والعشرين لكرة القدم والمقامة حاليا في غينيا الاستوائية والجابون.

وعلى الرغم من تفوق المنتخب الغيني وسيطرته على مجريات اللعب في معظم فترات الشوط الأول ، كان التقدم لصالح منتخب مالي عن طريق الهدف الذي سجله بكاي تراوري في الدقيقة 30 .

واقتسم منتخب مالي بذلك صدارة المجموعة مع نظيره الغاني برصيد ثلاث نقاط لكل منهما بعد فوز المنتخب الغاني على نظيره البوتسواني 1/صفر في المباراة الأخرى بالمجموعة في وقت سابق اليوم.

بخلاف تسديدة المهاجم الغيني باسكال فيندونو المباغتة القوية في الدقيقة الأولى والتي تصدى لها الحارس المالي سومبيلا دياكيتي ، انحصر اللعب في الربع ساعة الأول من المباراة في وسط الملعب وندرت المحاولات الهجومية على المرميين واتسمت الفرص بالعشوائية.

وبعد فترة كافية من استكشاف كل من الفريقين للآخر ، تخلى الفريقان عن الأداء المتحفظ وبدأ كل منهما في شن هجومه على مرمى الآخر وإن ظهر منتخب غينيا بشكل أفضل وكانت هجماته هي الأخطر.

وجاءت الفرصة الحقيقية لغينيا في الدقيقة 18 اثر هجمة من ناحية اليمين وتمريرة عرضية عالية قابلها إسماعيل بانجورا بضربة رأس تصدى لها الحارس المالي دياكيتي ببراعة فائقة.

وكرر بانجورا المحاولة في الدقيقة 26 بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء ولكنها كانت في الشباك من الخارج على يسار الحارس المالي.

وبينما شكل المنتخب الغيني خطورة كبيرة من محاولاته الهجومية ، كان منتخب مالي هو البادئ بالتسجيل عن طريق اللاعب بكاي تراوري في الدقيقة 30 .

وجاء الهدف اثر هجمة لمنتخب مالي من ناحية اليمين مرر على اثرها اللاعب عبدو تراوري الكرة عرضية وحاول الدفاع الغيني تشتيتها ولكن الكرة تهيأت لبكاي تراوري المتحفز على حدود منطقة الجزاء حيث سددها قوية لترتطم بأحد مدافعي غينيا وتكمل طريقها إلى داخل الشباك.

أثار الهدف حفيظة منتخب غينيا الذي واصل هجومه بغية تسجيل هدف التعادل ولكنه أهدر فرصة أكثر خطورة في الدقيقة 35 عندما راوغ إسماعيل بانجورا دفاع مالي داخل حدود وانفرد بالحارس الذي خرج من مرماه لإغلاق زاوية التسديد وبالفعل نجح في التصدي لتسديدة بانجورا.

وواصل حارس مالي تألقه في الدقيقة 37 وتصدى لفرصة غينية أخرى اثر تمريرة عالية أمسكها على مرتين قبل الهجوم الغيني المتحفز.

وواصل المنتخب الغيني محاولاته الهجومية ونال إبراهيما ديالو إنذارا في الدقيقة 39 بدعوى التحايل على حكم اللقاء والسقوط المتعمد داخل منطقة جزاء مالي للحصول على ضربة جزاء.

وفشلت كل محاولات المنتخب الغيني لتعديل النتيجة لينتهي الشوط الأول بتقدم منتخب مالي بهدف نظيف.

وبدأ الشوط الثاني على نفس النهج حيث استأنف المنتخب الغيني هجماته بتسديدة مباغتة من بانجورا في الدقيقة الأولى من هذا الشوط ولكن الحارس المالي أمسكها بثبات.

ورغم محاولات مالي للرد على التألق الغيني ظلت هجمات المنتخب الغيني هي الأخطر عن طريق باسكال فيندونو وزميله إسماعيل بانجورا حتى استبداله المثير للدهشة في الدقيقة 62 من المباراة بعدما أزعج دفاع مالي كثيرا.

وتوالت هجمات المنتخب الغيني الضائعة حتى في الوقت بدل الضائع للمباراة حيث لعب حارس المرمى المالي دورا هائلا في خروج فريقه فائزا بهذه المباراة.