EN
  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

ديربي جديد للعاصمة السعودية في نصف النهائي غياب القوة الضاربة يهدد النصر أمام الهلال في كأس النخبة

الهلال والنصر في مواجهة جديدة

الهلال والنصر في مواجهة جديدة

يصطدم النصر والهلال مجددا في "ديربي" العاصمة السعودية الرياض، عندما يلتقي الفريقان للمرة الخامسة هذا الموسم مساء الثلاثاء على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن ذهاب نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين "النخبة" لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 20 أبريل, 2010

ديربي جديد للعاصمة السعودية في نصف النهائي غياب القوة الضاربة يهدد النصر أمام الهلال في كأس النخبة

يصطدم النصر والهلال مجددا في "ديربي" العاصمة السعودية الرياض، عندما يلتقي الفريقان للمرة الخامسة هذا الموسم مساء الثلاثاء على استاد الملك فهد الدولي بالرياض، ضمن ذهاب نصف نهائي كأس خادم الحرمين الشريفين "النخبة" لكرة القدم.

يجمع اللقاء بين فريقين لهما ظروف متناقضة، فالصعاب تحيط بالفريق النصراوي الذي يفتقد لعددٍ لا بأس به من نجومه في هذه المباراة، لذا ستكون مهمة "العالمي" شاقة للخروج بنتيجة إيجابية أمام غريمه اللدود قبل مباراة الإياب أو حتى للوصول للمباراة النهائية الوحيدة المتبقية للنصر هذا الموسم لإرضاء جماهيره التي كانت تمنّي النفس ببطولة على الأقل، رغم الأداء المميز الذي قدمه لاعبو النصر هذا الموسم.

ويسعى مدرب النصر الأروجوياني جورج دا سيلفا لكسر عناد خصمه هذه المرة، مدركا المهمة الشاقة التي تنتظره؛ نظرا لتكامل صفوف الفريق الهلالي، يدخل النصر المباراة بعد أن تجاوز الأهلي في دور الثمانية بالفوز في جدة بثلاثية نظيفة في مباراة الذهاب ليعود ويخسر على ملعبه في الرياض بثلاثة أهداف مقابل هدف، وهذا الهدف نقله مباشرة لمواجهة أكثر سخونة وإثارة .

وفي المقابل، يمر الهلال المتكامل بواحدة من أفضل مراحله الفنية؛ حيث يملك وفرة من النجوم نادرا ما تتواجد في فريق آخر لا يختلف فيها الأساسي عن البديل، ولديهم القدرة على تنفيذ ما يريده المدرب البلجيكي إريك جيريتس.

وكان "الزعيم" تأهل لنصف النهائي بعد تخطيه فريق الفتح في مباراتين لعب بهما بتشكيلتين مختلفتين حيث فاز ذهابا بثلاثة أهداف لهدف في الرياض، واكتسحه إيابا بخمسة أهداف نظيفة.

ومن المتوقع أن تحدث تغييرات جذرية في صفوف النصر؛ نظرا للغيابات الإجبارية لنجوم الفريق بغياب أحمد الدوخي الموقوف بالبطاقة الحمراء مع أهم لاعب في الفريق إبراهيم غالب في خط الوسط، وإصابة هداف الفريق محمد السهلاوي، والقائد حسين عبد الغني، وإيقاف المصري حسام غالي من قبل لجنة المنشطات بالرغم من ثبوت براءته، والحارس خالد راضي الذي سيبتعد حتى نهاية الموسم بسبب الإصابة، مما سيضع المدرب في حيرة بالغة أمام التشكيل الذي سيلعب به المباراة.

وسيفتقد الهلال عبد الله الزوري الظهير الأيسر للإصابة في مباراة السد الأخيرة في دوري أبطال أسيا التي تصدر الهلال مجموعته مبكرا وحسم التأهل لدور الستة عشر، وسيكون محمد نامي بديلا على أن يلعب الكوري لي يونج بيو كظهير أيسر إلى جانب متوسطي الدفاع ماجد المرشدي وأسامة هوساوي اللذين استعادا مستوياتهما في المباريات الأخيرة، وخلفهما محمد الدعيع.

وتقام المباراة النهائية يوم 7 مايو/أيار بين الفائز من النصر والهلال، والفائز من الاتحاد والشباب والاتحاد اللذين يتواجهان يوم الأربعاء في مباراة الذهاب لنصف النهائي على استاد الأمير عبد الله الفيصل.