EN
  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

ميلان يطارد الإنتر على صدارة الترتيب غزال يقود سيينا للتعادل مع "السيدة العجوز"

غزال سجل هدفين في شباك يوفنتوس

غزال سجل هدفين في شباك يوفنتوس

رفض يوفنتوس -وصيف بطل الموسم الماضي- وروما -صاحب المركز الثالث في الترتيب الحالي- الفوز وفرطا بالنقاط الثلاث، فتعادل الأول مع ضيفه سيينا الذي يلعب له الجزائري عبد القادر غزال بنتيجة (3-3)، والثاني مع مضيفه ليفورنو بالنتيجة ذاتها مساء السبت في الجولة الـ28 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 14 مارس, 2010

ميلان يطارد الإنتر على صدارة الترتيب غزال يقود سيينا للتعادل مع "السيدة العجوز"

رفض يوفنتوس -وصيف بطل الموسم الماضي- وروما -صاحب المركز الثالث في الترتيب الحالي- الفوز وفرطا بالنقاط الثلاث، فتعادل الأول مع ضيفه سيينا الذي يلعب له الجزائري عبد القادر غزال بنتيجة (3-3)، والثاني مع مضيفه ليفورنو بالنتيجة ذاتها مساء السبت في الجولة الـ28 من الدوري الإيطالي لكرة القدم.

وصار رصيد روما -صاحب المركز الثالث- 53 نقطة، وبقي متخلفا بفارق خمس نقاط عن ميلان، ورصيد يوفنتوس الخامس 45 نقطة، ففشل في انتزاع المركز الرابع من باليرمو (46) الذي سقط أمام ضيفه أودينيزي بنتيجة (3-2).

يتصدر إنترميلان المسابقة برصيد 59 نقطة، ويليه جاره اللدود ميلان في المرتبة الثانية بفارق نقطة واحدة، بعد فوزه على ضيفه كييفو بنتيجة (1-0).

في المباراة الأولى، حسم يوفنتوس النتيجة عمليا في الدقائق العشر الأولى، بعد أن تقدم بثلاثية نظيفة، لكن من الغرابة أنه لم يستطع الحفاظ على هذا التقدم أمام صاحب المركز الأخير على لائحة الترتيب، ليتعادل في نهاية اللقاء.

افتتح يوفنتوس التسجيل، بعد تسديدة من المالي محمد سيسوكو، وارتدت الكرة إلى أليساندرو دل بييرو، الذي أعادها إلى الشباك في الدقيقة الـ 2.

وأضاف قائد يوفنتوس الهدف الثاني بالطريقة ذاتها، بعد كرة مرتدة سددها كلاوديو ماركيزيو، وأعادها دل بييرو إلى المرمى في الدقيقة الـ 7.

وعزز أنطونيو كاندريفا بالهدف الثالث، بعد أن تابع في الشباك تمريرة رأسيه من المهاجم الفرنسي دافيد تريزيجيه في الدقيقة الـ 10.

وقلص ماسيمو ماكاروني الفارق بقذيفة من خارج المنطقة خدعت الحارس البديل أنطونيو كيمنتي في الدقيقة الـ 16.

وقام المهاجم الدولي الجزائري بدور المنقذ، وسجل الهدفين الأخيرين للضيوف؛ الأول في الدقيقة الأولى من الشوط الثاني، بعد تسديدة من خارج المنطقة لماكاروني، ووصلت إليه الكرة تابعها بيمناه في شباك كيمنتي في الدقيقة الـ 46، والثاني من ركلة جزاء، احتسبت بعد أن عرقل التشيكي زدينيك جريجيرا المهاجم ماكاروني في المنطقة المحرمة في الدقيقة الـ 74.

وفي اللقاء الثاني، لم تكن حال روما أفضل من يوفنتوس، بعد أن فاجأه صاحب الأرض في البداية بهدف مبكر لهدافه كريستيانو لوكاريللي، الذي لحق بكرة طويلة أرسلها دافيدي مورو وأطلقها بيمناه من مسافة قريبة في الدقيقة الـ 9.

وجاء رد الفريق الزائر على الفور، بعد أن مرر رودريجو تاديي كرة داخل المنطقة إلى سيموني بيروتا، الذي أرسلها بيمناه في أقصى الزاوية اليسرى في الدقيقة الـ10.

ووضع لوكا طوني -العائد من بايرن ميونيخ الألماني- فريقه روما في المقدمة، بعدما سجل له الهدف الثاني بتسديدة رأسية، بعد تمريرة رأسية أيضًا لبيروتا، إثر ركلة حرة في الدقيقة الـ19.

وأدرك لوكاريللي التعادل لأصحاب الأرض بعد مناولة طويلة من دافيدي دي جينارو في الدقيقة الـ 26، لكن الشيلي دافيد بيتزارو أعاد التقدم للضيوف بعد دقيقتين، مفيدا من تمريرة بيروتي بطل اللقاء في الدقيقة الـ28.

وأكمل لوكاريللي الثلاثية وأدرك التعادل من ركلة جزاء، بعد لمسة يد من البرازيلي جوان في الدقيقة الـ71.

وتعرض لاتسيو لسقطة غير متوقعة على الملعب الأولمبي في روما أمام ضيفه باري (2-0)، وحقق جنوا فوزا كبيرا على ضيفه كالياري (5-3)، وفاز بارما على أتالانتا (1-0)، وتعادل بولونيا مع سمبدوريا (1-1).