EN
  • تاريخ النشر: 07 أكتوبر, 2011

بسبب الابتعاد عن المستوى المطلوب غزال وبلحاج ويبدة مهددون بالغياب أمام إفريقيا الوسطى

عبد القادر غزال وحسان يبدة ونذير بلحاج

ثلاثة نجوم مهددون بالغياب عن لقاء إفريقيا الوسطى

منتخب الجزائر مهدد بفقدان العديد من النجوم البارزين أمام إفريقيا الوسطى في الوقت الذي يملك فيه الفريق فرصة ضعيفة للغاية في التأهل لكأس الأمم الإفريقية 2012.

(الجزائر - mbc.net) ذكرت تقارير صحفية أن ثلاثة من أبرز لاعبي منتخب الجزائر مهددون بالابتعاد على الأقل عن تشكيلة الخضر أمام إفريقيا الوسطى في الجولة الأخيرة من التصفيات المؤهلة لكأس الأمم الإفريقية 2012 بسبب تراجع مستواهم.

وقالت صحيفة "الهداف" بموقعها الإلكتروني: إن الثنائي بلحاج ويبدة مرشحان للجلوس على مقاعد البدلاء، بينما قد يخرج غزال تماما من تشكيلتي اللاعبين الأساسيين والبدلاء بسبب تواضع مستواه في الفترة الأخيرة.

وأضافت أن البوسني وحيد خليلوزديتش -المدير الفني لمنتخب الجزائر- ينوي الدفع بجمال مصباح الظهير الأيسر لفريق ليتشي الإيطالي في التشكيلة الأساسية، بدلا من بلحاج الذي ترك الاحتراف في أوروبا منذ أكثر من عام، وانضم لصفوف السد القطري.

وأكد التقرير أن بديل يبدة في التشكيلة الأساسية سيكون خالد لموشية أو فؤاد قديورة أو حتى حسين مترف، بينما قالت: "غزال منطقي أن يبقى في الاحتياط أو المدرجات.. من المحتمل جدا أن يكون خارج التشكيلة".

وكان خليلوزديتش استبعد من تشكيلة الخضر الثنائي كريم زياني ورياض بودبوز، ليدخل المنتخب العربي مواجهة إفريقيا الوسطى بتغييرات كبيرة في تشكيلته الأساسية.

ويحتاج منتخب الجزائر إلى فوز كبير على إفريقيا الوسطى، إضافة إلى فوز تنزانيا على منتخب المغرب الذي يبدو الأقرب إلى التأهل للبطولة الإفريقية.

وتتقاسم المغرب وإفريقيا الوسطى صدارة المجموعة الثالثة برصيد ثماني نقاط، بينما تأتي تنزانيا والجزائر في المركزين الثالث والرابع برصيد خمس نقاط.

وسبق للجزائر الفوز بكأس الأمم الإفريقية مرة واحدة عام 1990، بينما كانت مشاركتها الأخيرة العام الماضي، وخسرت أمام مصر في الدور قبل النهائي برباعية نظيفة، قبل أن تتعثر أمام نيجيريا بهدف مقابل لا شيء في مباراة تحديد صاحب المركز الثالث.