EN
  • تاريخ النشر: 02 يوليو, 2009

انتقادات لقفزة كوت ديفوار والجابون والجزائر غريب: "هدفنا المونديال ولا نشغل بالنا بتصنيف الفيفا"

غريب ينتقد تصنيف الفيفا

غريب ينتقد تصنيف الفيفا

وجَّه شوقي غريب المدرب العام للمنتخب المصري انتقادًا لاذعًا للتصنيف العالمي لترتيب المنتخبات الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أمس، والذي وضع مصر في المرتبة الـ38 عالميًّا، والسادسة إفريقيًّا، رغم الإنجازات الذي حققها خلال السنوات الثلاث الماضية.

وجَّه شوقي غريب المدرب العام للمنتخب المصري انتقادًا لاذعًا للتصنيف العالمي لترتيب المنتخبات الذي أصدره الاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" أمس، والذي وضع مصر في المرتبة الـ38 عالميًّا، والسادسة إفريقيًّا، رغم الإنجازات الذي حققها خلال السنوات الثلاث الماضية.

وقال غريب: "إن تصنيف الفيفا أصبح أمرًا شكليًّا في المقام الأول بعد نظامه وحساباته الجديدة، ولانشغل بالنا به‏، وسنتفرغ لتحقيق الإنجازات فقط، ولن ندع هذا الأمر يعرقلناوذلك حسب ما ذكرت جريدة "الأهرام" المصرية اليوم الخميس.

وأضاف "أن الأهم حاليًا هو الاستعداد جيدًا لمباراة رواندا المقررة يوم الأحد المقبل من أجل تحقيق الفوز، ومن ثم مواصلة المشوار نحو التأهل إلى نهائيات كأس العالم لكرة القدم 2010 بجنوب إفريقيا".

وأوضح غريب أن جميع لاعبي المنتخب أصبحوا في حالة جيدة قبل لقاء رواندا، وخاصة المصابين منهم الذين شاركوا في التدريبات الجماعية، مشيرًا إلى أن الجهاز الفني اطمأن على حالة محمد زيدان وسيد معوض وأحمد عيد عبد الملك،في حين يخضع محمد محسن أبو جريشة لتدريبات علاجية بسبب آلام ظهره‏.‏

وقد تقدمت مصر في تصنيف الفيفا لشهر يونيو مركزين لتصبح في المرتبة الـ38 عالميًّا، إلا أنها خرجت من المراكز الخمسة الأولى على المستوى الإفريقي والتي احتلتها منتخبات كوت ديفوار والكاميرون والجابون ونيجيريا وغانا.

ويأتي الاعتراض المصري على التصنيف كونه لم يضع المنتخب المصري أبدًا في صدارة المنتخبات الإفريقية رغم أنه حامل لقب البطولة الإفريقية في النسختين الأخيرتين وصاحبة الرقيم القياسي فيها برصيد 6 مرات، فضلاً عن تحقيقه نتائج جيدة خلال السنوات الثلاث الماضية تفوق بكثير المنتخبات التي تسبقه في الترتيب.

ولم تتوقف الاعتراضات المصرية عند ذلك الحد بل تخطتها إلى الاستفسار عن السر وراء تقدم منتخبات مثل كوت ديفوار ( 20 مركزًا) والجزائر (19 مركزًا) والجابون (18 مركزًا) بتصنيف يونيو/حزيران، رغم أن كوت ديفور والجزائر لم يحققا سوى فوز وحيد، فيما لم تلعب الجابون طوال هذا الشهر مباريات رسمية.

ويضاف إلى ذلك أن منتخب الكاميرون لم يلعب خلال الشهر الماضي أية مباريات، فضلاً عن أن الكاميرون تحتل المركز الأخير في مجموعتها الإفريقية بعد خسارة وتعادل، وهو نفس موقف مصر ولكل منهما مباراة مؤجلة.

أما منتخب نيجيريا فيحتل المركز الثاني في مجموعته بعد فوزه في مباراته وتعادله في مباراتين إحداهما في الشهر الماضي الذي جرى خلاله التصنيف، فيما يعد منتخبا كوت ديفوار وغانا صاحبا العلامة الكاملة في تصفيات إفريقيا المونديالية بفوزهما بمبارياتهما الثلاث، لكنهما لم يحققا نفس إنجازات مصر أيضًا.