EN
  • تاريخ النشر: 31 أكتوبر, 2011

ذبح الأضحية يلغي رحلات المشجعين عيد الأضحى يحرم جماهير الترجي من الزحف للمغرب

جماهير نادي الترجي التونسي

جماهير الترجي لن تزحف خلف فريقها للمغرب

الترجي التونسي بات مهدداً بالحرمان من مؤازرة جماهيره له في لقاء الوداد المغربي بسبب تزامن المباراة مع عيد الأضحى المبارك.

أصبح نادي الترجي التونسي قاب قوسين أو أدنى من إلغاء رحلات جماهيره إلى المغرب، التي كان من المقرر تنظيمها لمؤازرة الفريق في ذهاب نصف نهائي بطولة دوري أبطال إفريقيا المقرر إقامته الأحد المقبل، أول أيام عيد الأضحى المبارك.

ويلعب الترجي التونسي مع الوداد المغربي مباراة الذهاب بنهائي أبطال إفريقيا يوم 7 نوفمبر الشهر المقبل، على أن تكون مباراة العودة يوم 13 من الشهر نفسه في العاصمة تونس.

وحسب ما ذكرت مصادر إعلامية تونسية فإن تزامن المباراة مع أول أيام العيد تراجع الإقبال على الرحلات الخاصة التي سينظمها الترجي، ولم تصل الحجوزات بالشكل الذي يتمناه المسئولون بنادي الترجي التونسي؛ نظرا لتزامن المباراة مع أول أيام العيد.

وباتت كل الأمور تصب في اتجاه إلغاء الرحلة، خاصة وأن عددا كبيرا من الجماهير الترجاوية تراجعت عن حضور اللقاء في المغرب والزحف خلف الفريق للبقاء بجانب أسرهم في تونس.

كان الترجي طلب رسميا الحصول على 2500 تذكرة لمناصريه الذين سيحضرون لقاء الذهاب في الدار البيضاء، لكن تشير التوقعات إلى سحب المسئولين لهذا الطلب في ظل الإقبال الضعيف على السفر خلف الفريق.

تأتي المواجهة بين الفريقين المغربي والتونسي ضمن ثلاث مواجهات كروية كبرى تجمع البلدين خلال الأشهر المقبلة؛ مثل مواجهة فريق المغرب الفاسي مع  الإفريقي التونسي في نهائي كاس الاتحاد الإفريقي "الكونفدرالية".

أما المواجهة الأبرز بين البلدين ستكون تلك التي تجمعهما في بطولة كاس الأمم الإفريقية 2012 بغينيا والجابون بعدما وقع المنتخبان في مجموعة واحدة.