EN
  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

استبعاد القصراوي.. وضم السعيدي بعد غياب عودة الشرميطي والعلاقي والنويري لنسور قرطاج

النجوم يعودون لقيادة نسور قرطاج

النجوم يعودون لقيادة نسور قرطاج

استدعى الفرنسي بارتران مارشان -المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة القدم- استبعاد مجموعة من النجوم للانضمام إلى المعسكر الخاص بنسور قرطاج، في إطار الاستعدادات لمواجهة توجو في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2012.

  • تاريخ النشر: 29 سبتمبر, 2010

استبعاد القصراوي.. وضم السعيدي بعد غياب عودة الشرميطي والعلاقي والنويري لنسور قرطاج

استدعى الفرنسي بارتران مارشان -المدير الفني للمنتخب التونسي لكرة القدم- استبعاد مجموعة من النجوم للانضمام إلى المعسكر الخاص بنسور قرطاج، في إطار الاستعدادات لمواجهة توجو في الجولة الثانية من التصفيات المؤهلة إلى أمم إفريقيا 2012.

وسادت حالة من التفاؤل لدى الجماهير، بعد قرارات مارشان بعودة النجوم للفريق، أمثال محمد أمين الشرميطي وسامي العلاقي والأسعد النويوي، بعد تألقهم الملفت للنظر مع أنديتهم الأوروبية في الفترة الأخيرة، ونجاحهم في جذب أنظار الجهاز الفني لنسور قرطاج لهم.

وذكرت صحيفة "الصباح" التونسية أن المفاجأة الكبرى في قائمة مارشان، هي عودة كريم السعيدي الذي غاب عن المنتخب لمدة قاربت الأربع سنوات، وهو الذي تابعه مارشان في الفترة الماضية، وقال إنه يقدم مستوى جيدا في بطولة الدرجة الثانية الفرنسية، وأنه من أفضل المدافعين في هذه البطولة، كما أنه مرشح للانضمام لفريق فرنسي كبير لو حافظ على مستواه الفني والبدني في تلك البطولة.

ولم تحمل القائمة مفاجآت كثيرة، باستثناء الاستغناء عن الحارس حمدي القصراوي، الذي برر مارشان استبعاده بسبب غيابه عن المباريات الرسمية لفترة طويلة، وبدون هذه المباريات لا يمكن لأيّ لاعب أن يقدم مستوى مقبولا في المنتخب.

وشملت قائمة المنتخب التونسي وسيم نوارة وفاروق بن مصطفى وجاسم الخلوفي وسامي العلاقي وشاكر البرقاوي ويوهان بن علوان وفهد بن خلف الله، وأنيس البوسعايدي والأمجد الشهودي وخليل شمام ومحمد أمين الشرميطي وأسامة الدراجي وزهير الذوادي وبلال العيفة وعمار الجمل وعصام جمعة وخالد القربي ومهدي مرياح ولسعد النويوي وكريم السعيدي ومجدي تراوي وعلاء الدين يحيى ووسام يحيى وشاكر الزواغي.

وحذر مارشان ما أسماه «ردة فعل قوية» لمنتخب توجو، وقال أنه «بحضور أديبايور أو بدونه، سيبحث هذا المنتخب عن استعادة ثقته ومعنوياته بعد الهزات العنيفة التي عاشها في الأشهر الماضية.

وعن السبب وراء اختياره للاعبين من الترجي والصفاقسي، قال مارشان أن مشاركة لاعبي الترجي والصفاقسي في بطولتي دوري الأبطال الإفريقي والكنفدرالية الإفريقية شيء إيجابي؛ لأنه سيمكنهم من الاستمرار في النشاط بدلا من اللجوء إلى الراحة.