EN
  • تاريخ النشر: 16 يونيو, 2011

عقوبات قاسية في انتظار شغب جماهير الاتحاد السكندري

جانب من شغب جماهير الاتحاد

جانب من شغب جماهير الاتحاد

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم في اجتماع لجنة الطوارئ برئاسة سمير زاهر -رئيس الاتحاد- أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الاتحاد السكندري مع وادي دجلة في المباراة المؤجلة بينهما من الأسبوع الثاني والعشرين.

يبحث الاتحاد المصري لكرة القدم في اجتماع لجنة الطوارئ برئاسة سمير زاهر -رئيس الاتحاد- أحداث الشغب التي شهدتها مباراة الاتحاد السكندري مع وادي دجلة في المباراة المؤجلة بينهما من الأسبوع الثاني والعشرين.

وينتظر أن يوقع الاتحاد عقوبات مغلظة على نادي الاتحاد قد تصل إلى إقامة بقية مبارياته في المسابقة بدون جماهير، أو نقل مبارياته خارج الإسكندرية، فضلا عن غرامة مالية كبيرة.

كانت جماهير الاتحاد اجتاحت أرض الملعب عقب تسجيل علاء عيسى هدف الفوز لوادي دجلة في الوقت بدل الضائع للمباراة مما دفع الحكم النمساوي برنارد بروجر إلى إنهاء المباراة.

وتجمد رصيد الاتحاد عند 19 نقطة في المركز الخامس عشر، قبل الأخير، بينما رفع وادي دجلة رصيده إلى 26 نقطة في المركز الثاني عشر.

وكانت الأحداث قد أسفرت عن إصابة وكيل الإدارة العامة للأمن المركزي اللواء محمود المخزنجي، و6 من ضباط شرطة الإسكندرية، و17 من رجال الأمن المركزي خلال محاولتهم منع جماهير الاتحاد التي اقتحمت أرضية ملعب المباراة.

كما أصيب كل من الحكم الرابع الكابتن ياسر فاروق من منطقة الشرقية بجرح أسفل أذنيه، فضلا عن إصابة مراقب المباراة الحكم الدولي السابق رفاعي سرور من منطقة الإسكندرية لكرة القدم.