EN
  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2010

الجولة الـ12 للدوري الكويتي عجب ينقذ القادسية من الخسارة أمام السالمية

أنقذ المهاجم أحمد عجب القادسية المتصدر، وحامل اللقب من الخسارة أمام السالمية الخامس بتسجيله هدف التعادل (1-1)، مساء الأحد في المرحلة الثانية عشرة من بطولة الكويت لكرة القدم.

  • تاريخ النشر: 07 فبراير, 2010

الجولة الـ12 للدوري الكويتي عجب ينقذ القادسية من الخسارة أمام السالمية

أنقذ المهاجم أحمد عجب القادسية المتصدر، وحامل اللقب من الخسارة أمام السالمية الخامس بتسجيله هدف التعادل (1-1)، مساء الأحد في المرحلة الثانية عشرة من بطولة الكويت لكرة القدم.

وأخفق القادسية في تحقيق الفوز في مبارياته الثلاث الأخيرة، بعد خسارته أمام النصر (2-3) وتعادله مع العربي 1-1 في الرمق الأخير من القمة التقليدية، واحتفظ بالصدارة رافعًا رصيده إلى 26 نقطة، بينما بقي السالمية خامسًا وله 16 نقطة.

وسجل السالمية هدف السبق إثر تمريرة من البرازيلي أليكس كليفرسون إلى فرج لهيب داخل المنطقة سددها بيسراه، على رغم مضايقة المدافع نهير الشمري في الزاوية اليمنى الأرضية للحارس نواف الخالدي في الدقيقة الـ(18(.

وكثف القادسية من هجماته لإدراك التعادل وأهدر مهاجموه عدة فرص سهلة أمام مرمى حارس السالمية حمدي القلاف الذي تألق في الذود عن عرينه.

وكانت أبرز محاولات القادسية كرة من السوري فراس الخطيب، سددها قرب القائم الأيمن في الدقيقة الـ (30)، ثم تسديدة قوية من الخطيب نفسه من ركلة حرة داخل منطقة الجزاء تألق القلاف في التصدي لها في الدقيقة الـ (40).

وتابع القادسية ضغطه وانفرد خلف السلامة وسدد الكرة من مسافة قريبة أبعدها الحارس القلاف، قبل أن تخترق الزاوية اليمنى الأرضية، وارتدت إلى السلامة سددها بجوار القائم في الدقيقة الـ(44).

وفي الشوط الثاني، تلقى السالمية ضربة موجعة بطرد كليفرسون لضربه مدافع القادسية فايز بندر في الدقيقة الـ (66).

وأطلق مدافع القادسية محمد راشد كرة التقطها القلاف في الدقيقة الـ(70)، وسنحت فرصة للسالمية لتعزيز تقدمه، بعد أن تهيأت الكرة أمام المدافع المتقدم يوسف اليوحة داخل المنطقة، سددها في الشباك من الخارج في الدقيقة الـ(76).

وأُنصف القادسية في الدقيقة الخامسة من الوقت المحتسب بدلا من الوقت الضائع، عندما حاول مدافع السالمية البرازيلي نيتو إبعاد الكرة فتهيأت بالخطأ أمام مهاجم القادسية البديل أحمد عجب فسددها في الزاوية اليسرى الأرضية منقذا فريقه من الخسارة.

وانفرد الكويت بالمركز الثاني بعد تعادله مع العربي سلبيا دون أهداف، رافعا رصيده إلى 24 نقطة، ورفع العربي رصيده إلى 14 نقطة في المركز السادس، بعد أن سجل فوزه الثامن في المسابقة.

وعزز كاظمة موقعه في المركز الرابع، بعد فوزه الصعب على النصر الثالث بهدف في الدقيقة الأخيرة من المباراة حمل توقيع المهاجم فهد الفهد. ورفع كاظمة رصيده إلى 22 نقطة، وظل النصر على 23 نقطة.

وحقق التضامن فوزه الأول في المسابقة، وكان على مضيفه الصليبخات بثلاثية نظيفة، انتشله من قاع الترتيب وتقدم إلى المركز قبل الأخير برصيد 4 نقاط، بينما تراجع الصليبخات إلى ذيل اللائحة وله 3 نقاط.

وسجل الغاني عبد الله عثمان هدف السبق في الدقيقة الأخيرة من الشوط الأول بتسديدة قوية من خارج منطقة الجزاء على يمين حارس الصليبخات علي طالب.

وفي الشوط الثاني، واصل التضامن أفضليته ونجح صالح وليد في إضافة الهدف الثاني في الدقيقة الـ 52 بعد أن تلقى كرة عرضية من حمد أمان سددها قوية في مرمى طالب، قبل أن يطلق أمان رصاصة الرحمة على الصليبخات بتسجيله الهدف الثالث في الدقيقة الـ 80 بعد مجهود فردي رائع.