EN
  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2009

بعد إصابة حارس النصر وعامل القادسية طوارئ في الأندية السعودية لمواجهة فيروس أنفلونزا الخنازير

الجابر تماثل للشفاء من انفلونزا الخنازير

الجابر تماثل للشفاء من انفلونزا الخنازير

أعلنت الأندية السعودية حالة الطوارئ في صفوفها، ووجهت الأجهزة الطبية لديها بالمتابعة الدقيقة لأحوال اللاعبين عقب الإعلان عن إصابة محمد صالح الوابل حارس مرمى الحزم بأنفلونزا الخنازير، والاشتباه في إصابة سبعة لاعبين من زملائه في الفريق، مما أدى إلى تأجيل مباراة الفريق الافتتاحية في الدوري أمس مع النصر إلى موعد لاحق.

  • تاريخ النشر: 20 أغسطس, 2009

بعد إصابة حارس النصر وعامل القادسية طوارئ في الأندية السعودية لمواجهة فيروس أنفلونزا الخنازير

أعلنت الأندية السعودية حالة الطوارئ في صفوفها، ووجهت الأجهزة الطبية لديها بالمتابعة الدقيقة لأحوال اللاعبين عقب الإعلان عن إصابة محمد صالح الوابل حارس مرمى الحزم بأنفلونزا الخنازير، والاشتباه في إصابة سبعة لاعبين من زملائه في الفريق، مما أدى إلى تأجيل مباراة الفريق الافتتاحية في الدوري أمس مع النصر إلى موعد لاحق.

وشكل اتحاد الكرة وهيئة دوري المحترفين على الفور لجنة لوضع آلية للتعامل مع هذه الظروف الطارئة التي تواجه الأندية في إطار الحرص على سلامة جميع الرياضيين بالمملكة، وذلك بعد إصابة لاعب الكرة السابق ومدير نادي الهلال الحالي سامي الجابر قبل أن يشفى من المرض.

وأوضح محمد النويصر مدير الهيئة -في تصريح خاص لجريدة "المدينة" السعودية اليوم الخميس- أن هناك اتصالات مستمرة مع الأندية للوقوف على كل الإجراءات التي سيتم اتخاذها لمواجهة أنفلونزا الخنازير بناء على توجيهات رئيس الهيئة الأمير نواف بن فيصل".

ومن المقرر أن تُخضع الأندية جميع لاعبيها والأجهزة الإدارية والفنية لفحوصات دورية كل 3 أيام، وقبل المباريات، للتأكد من خلوهم من الفيروس، فيما قد بدأت إدارات الأندية الكبيرة في التحرك للاستعانة بأطباء متخصصين لمتابعة اللاعبين، ورصد أي حالة مبكرا.

وقد قامت إدارة نادي الحزم فور عودتها إلى الرس بعد تأجيل لقاء النصر، بإخضاع جميع منسوبي النادي من لاعبين وجهاز فني وإداري لفحص إجباري للتأكد من عدم إصابتهم بالمرض بعد تأكد إصابة الوابل الموجود بالعزل بمستشفى البكيرية العام.

من جانبه، شدد مدير الاحتراف بنادي الشباب خالد زيد الحمدان على ضرورة أن تضع الأندية أمر الوباء والوقاية منه في سلّم الأولويات.

فيما أشار مدير الكرة بنادي النصر سلمان القريني إلى أن ناديه أجرى فحوصات شاملة للاعبين قبل أيام من انطلاقة الدوري، ووجه الجهاز الطبي بالمتابعة الدقيقة لأحوال اللاعبين من الآن فصاعدا لتوفير أكبر قدر من السلامة للجميع، متمنيا أن يجنب الله البلاد والعباد هذا الداء.

وعلى ذات الصعيد، أوضح عضو مجلس الإدارة المشرف العام على كرة القدم بنادي الاتحاد حامد البلوي أنهم سيتبعون توجيهات وزارة الصحة في مواجهة مرض أنفلونزا الخنازير الذي بدأ في الانتشار بشكل سريع في المملكة.

وقال البلوي: إن تعرض أي شخص للمرض هو قضاء وقدر، وهذا لا يمنع من أخذ الحيطة والحذر واستخدام سبل الوقاية التي أوضحتها وزارة الصحة، والمتمثلة في وضع الكمامات الطبية، وخصوصا أثناء السفر من مدينة إلى أخرى لخوض مباريات دوري زين للمحترفين.

من جانبها، أكدت إدارة فريق الوطني، والذي يقيم معسكره الخارجي في العاصمة الأردنية بأن جميع لاعبيها يتمتعون بصحة جيدة، وأنها لم تسجل على أي لاعب أو عضو في الجهاز الإداري والفني المرافق للبعثة في معسكر الفريق أي حالة تذكر من الإصابة بأنفلونزا الخنازير، أو ظهور أي أعراض على أحد منهم خلال الفترة الماضية.

وأكد رئيس النادي محمد القاضي أن إدارة النادي وكإجراء روتيني قررت بعد عودة الفريق إلى المملكة قيام الجميع بإجراء كشف طبي للتأكد من سلامة الجميع، سواء كانوا لاعبين أم أعضاء الجهاز الفني أو الإداري، وذلك من منطلق الحرص على سلامة الجميع، متمنيا السلامة للجميع.

وأشار مساعد مدير المكتب الرئيس لرعاية الشباب بنجران ملفي آل محيا إلى أن التدابير الاحترازية لأنفلونزا الخنازير أمر في غاية الضرورة، ويجب على الأندية اتخاذ تلك التدابير من خلال الفحص الطبي الشامل للاعبيها بين الفينة والأخرى، خاصة وأن هناك استمارات تعبأ من قبل الجهات الصحية تثبت صحة وسلامة اللاعبين قبل انضمامهم للأندية.

فيما شدد عضو مجلس إدارة نادي الوحدة مازن فقيه على لاعبي فريقه بأخذ الاحتياطات اللازمة لتجنب الإصابة بالفيروس، وقال: منعنا اختلاط اللاعبين خلال المعسكر المقام في أحد الفنادق بالجماهير، وطلبنا منهم الابتعاد قدر المستطاع عن الزحام، ومراعاة أساليب الوقاية الصحية، بالإضافة إلى المتابعة المستمرة من قبل أجهزة النادي الطبية.

وقد نفت إدارتا الأنصار وأحد المتمثلة في الرئيس محمد نيازي وعضو المجلس علي فودة إصابة أي لاعب بمرض أنفلونزا الخنازير بعد انتشار شائعة إصابة أكثر من لاعب من الناديين في هذا المرض.

وأكد محمد نيازي بأنه لا صحة لإصابة أي لاعب، سواء في الفريق الكروي الأول أو في أي لعبة أخرى في النادي، وشددنا على طبيب النادي بفحص جميع اللاعبين، والتأكد من عدم إصابة أي لاعب خاصة بعد أن عرفنا بأن هذا المرض الوبائي غزا الأندية السعودية.

وأضاف نيازي أن لاعبيه قد تم الكشف عليهم أكثر من مرة كانت الأولى بمدينة أبها وبعد وصول البعثة إلى المدينة المنورة والحمد لله لم تكتشف أي إصابة.

من جهته قال رئيس نادي الاتفاق عبد العزيز الدوسري إن الجميع يدرك خطورة هذا الوباء الخطير، وانتشاره بسرعة البرق في أرجاء المعمورة ومن ضمنها بلادنا، ولكن ليس ما يطرح في الإعلام من قلق وخوف فلن نرعب اللاعبين وإنما اتخذنا كل الإجراءات والاحتياطات الكفيلة بإبعاد هذا الشر العظيم عن اللاعبين بالتعاون مع وزارة الصحة، وسيظهر آثارها خلال الأيام القادمة.

وأوضح رئيس نادي القادسية عبد الله الهزاع أن الإدارة قد أصابها القلق خلال الفترة الماضية بعد إصابة احد العاملين في الصيانة بالنادي بهذا المرض، وتم نقله إلى المستشفى، ومن ثم تسفيره إلى بلاده، ومن ثم إجراءات الاحتياطات والكشف على العاملين بالنادي.

ولقد اتخذت الإدارة عدة تدابير بإقامة مركز صحي بالنادي للكشف على اللاعبين واتخاذ اللازم في حال اكتشاف الحالة، ولا توجد حالات بصفوف الفريق، وسيتم إعطاء اللاعبين إرشادات وتعليمات بالابتعاد عن أماكن الزحام والاشتباه بهم.